هل يضر سعر النفط عمالقة الطاقة؟ انهم بصحة أفضل مما تعتقد

هل يضر سعر النفط عمالقة الطاقة؟ انهم بصحة أفضل مما تعتقد

د. إلين آر والد  | 05 ابريل 2017 ,14:52

وجدتدراسة أجرتها صحيفة (وول ستريت جورنال) هذا الأسبوع أن أكبر الشركات المنتجة للنفط في البورصة "لم تصل إلى مستوى التدفق النقدي الإيجابي لهذا العام". ووفقا للدراسة، فإن كل من إكسون موبيل ورويال دتش شل وشيفرون وبي بي لم تقم بتحقيق أي تدفق نقدي من العمليات، بعد ان قامت الصحيفة بخصم توزيعات الأرباح والنفقات الرأسمالية".

في الواقع، فإن هذه النتائج هي ما يمكن توقعهK وما يفضل أن يراه المستثمر الطويل الأجل منشركات النفط الكبرى بالنظر إلى التراجع في أسعار النفط الخام. ولكن حتى مع تراجع أسعار النفط، إلا ان هذه الشركات العملاقة لا تزال توزع الأرباح (وذلك لاسترضاء المستثمرين)، والاستثمار في المشاريع كثيفة رأس المال التي سوف تدر العوائد على المدى الطويل عندما تعود أسعار النفط للإتجاه إلى اعلى.

على سبيل المثال، ذكرت الدراسة أن "شركة إكسون قد أنفقت على تطوير مشاريع جديدة وتوزيعات الأرباح في عام 2016 مبلغاً أكثر مما حققت من الإيرادت النقدية بما يقارب 7 بليون دولار". أي ان الدراسة تقول بعبارة أخرى، أنه وعلى الرغم من انخفاض إيرادات إكسون، فإن الشركة لاتزال تتحضر للمدى الطويل. من المعروف أن شركات الطاقة تكسب المال وتحقق النجاح عن طريق الخطط طويلة الأجل للاستكشاف، والأبحاث والتطوير، ورفع مستويات الإنتاج.

إن المستثمرين الذين يهتمون بالمدى الطويل، سيقدرون هذا السلوك منقبل هذه الشركات العملاقة، طالما أن هذه الشركات مستقرة مالياً. ومع السهولة النسبية لهؤلاء العمالقة في الوصول إلى رأس المال، والأصول العملاقة التي يمتلكونها، ومزايا السوق الهائلة لهم، فإن كل من هؤلاء العمالقة الأربعة يبدو مستقراً مالياً على المدى الطويل. وإذا كانت هذه الشركات مستقرة بما فيه الكفاية لمواجهة حالة الانكماش، فإن المستثمر طويل الأجل - الذي يشتري أسهم هذه الشركات ويحتفظ بها - يريد أن يرى مثل هذه النفقات لضمان استمرار توليد الإيرادات في المستقبل.

يمكننا القول أن هذه الدراسة لم تكن مجرد إشارة جيدة على صحة هذه الشركات العملاقة في مجالالطاقة على المدى الطويل، بل كانت أيضا إشارة جيدة على صحة بعض شركات النفطالوطنية كذلك. على سبيل المثال، بينما تستعد أرامكو لطرح أسهم الإكتتاب العام الأولي، والمتوقع أن يتم في وقت حلاق خلال العام الحالي، فإنه سيتم مقارنة موقفها المالي ونجاحها بشركاتالطاقة العملاقة المذكورة أعلاه.وفيحين أن هذه الشركات تقدم بشكل تقليدي أرباحاً طيبة لمستثمريها، فإن أرامكو تنتج عائدا كافيا لدفع مبالغ هائلة إلى حكومة المملكة العربية السعودية، والتي تعتبرضخمة بما فيه الكفاية لتمويل ميزانية البلاد إلى حد كبير (وفقا لوزير النفط السعودي خالد الفالح، فإن مبلغ 40 بليون دولار سنوياً تغطي على ما يبدو تكاليف تشغيل أرامكو والنفقات الرأسمالية). وتقوم أرامكو بذلك بينما تدفع أيضا تكاليف التشغيل الخاصة بها وتستثمر بكثافة في مشاريع طويلة الأمد (وخاصة في عمليات التكرير والتوزيع في جميع أنحاء العالم). وعلى الرغم من أن أرامكو تدفع مبالغ نقدية أقل للمملكة العربية السعودية مما كانت عليه الأمور سابقاً، فإن مدفوعاتها للحكومة هي أكثر من مجموع الضرائب والأرباح لكل من الشركات الأربعة العملاقة.

إنه من الواجب على مستثمري المدى الطويل أن يقدروا أي شركة نفط قادرة على البقاءعلى قيد الحياة اليوم وكل شركة تقوم بالاستعداد للمستقبل في ذات الوقت الذي هي قادرة على أن تبقي المستثمرين سعداء. من جهة أخرى، إذاحافظت ضغوطات مستثمري المدى القصير على أسعار أسهم هذه الشركات النفطية عند مستوياتها المتدنية الحالية، فإن هذه الأسهم يمكن أن تشكل صفقات رائعة للمستثمرين الباحثين عن العوائد على مدى أطول.

د. إلين آر والد

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
Nor alhda
Nor alhda

نعم  ... (أقرأ المزيد)

05 ابريل 2017 ,13:32 GMT· الرد
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.

';