خطاب رئيس الفيدرالي باول: هل سيؤثر بشكل كبير على الدولار، أم أنها إرتفاعات محدودة؟

خطاب رئيس الفيدرالي باول: هل سيؤثر بشكل كبير على الدولار، أم أنها إرتفاعات محدودة؟

Investing.com  | 28 فبراير 2018 ,10:44

ارتفع الدولارأمام كافة العملات الرئيسية، وذلك بفضل ما أدلى به رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول من تصريحات حول الاقتصاد لا التباس في إيجابيها. عانى كلا من الدولار الاسترالي والنيوزيلاندي من خسائر كبيرة، بينما شهد كلا من الفرنك السويسريوالين الياباني تراجع محدود. ويظهر هذا أن تعليقات باول ربما ينتهي بها الأمر لأن تصبح ذات تأثير كبير على قابلية المخاطرة، أكثر من تأثيرها على الدولار. وبما أن تحسن وضع العملات يعتمد على انخفاض الأسهم، شهدنا أمس الثلاثاء انخفاض قدره 1% لمؤشر (NYSE:داو جونز الصناعي). فلو استمر التصحيح في سوق الأسهم بدافع من شهادة باول، عندها سيزيد الدولار أرباحه، ولكن سيكون الفرانك السويسري والين الياباني الأفضل أداء. فإذا دخل السوق عدد كبير من المشترين، وكانت الخسائر في سوق الأسهم محدودة، عندها سيصعد زوج الدولار/ين بجانب عملات المخاطرة الأخرى. ولكن، أنهى سوق الأسهم اليوم مقتربا من منخفضاته، واقتربت سندات أجل 10 سنوات من 3%، تقع المخاطرة الآن في الاتجاه الصاعد للدولار مقابل اليورو والجنيه الاسترليني وعملات السلع. ومن الواجب أن يستقر زوج الدولار أمريكي/ين ياباني فوق مستويات 106.50، ولكنه يكافح لتجاوز 108.

يوجد سمتان لشهادة باول، وهما انضمامه لحلف رفع الفوائد، والتفاؤل. شدّد باول موضحا أن الاقتصاد ينمو بخطى قوية، فالتضخم إلى ارتفاع، ولا يلوح ما يثير الخوف من حدوث ركود. ومنذ ديسمبر، شدد على أنه لا تدور في صدره أي مخاوف بشأن ما تشده الأسهم من تقلبات. وعندما وُجه إليه السؤال بشأن عدد مرات رفع الفائدة، أجاب بتحسن الاقتصاد، وأعرب عن ثقته بأن التضخم سيرتفع هو الآخر. وأضاف أنه لا يرى أي مشكلة فيما يخص منحنى العائد في الوقت الحالي. وأنهى خطابه بالقول أن اقتصاد الولايات المتحدة في أحسن حالاته، وهو في ذلك الوضع منذ فترة، وبشأن البطالة قال أن البلاد على وشك أن تصبح بلا بطالة. وبثت تلك التصريحات مخاوف بشأن رفع الفائدة 4 مرات هذا العام، وعلى أي حال لم يذكر باول على وجه التحديد عد مرات رفع الفائدة. ولكن، لا نعتقد أن باول سيرفع الفائدة 100 نقطة أساسية. ولكن المخاوف بشأن وجود احتمالية برفع الفائدة 4 مرات، تقود للمزيد من الضعف في العملات التي يوجد بها مخاطرة.

ويقع في نطاق العملات المتعرضة للمخاطرة زوج اليورو/دولار، والذي وصل للنقطة الدنيا من نطاق الأيام الأربعة الخاصة به بعد شهادة باول. ورغم زيادة أسعار المستهلك في ألمانيا، إلا أن العملة الموحدة تحركت بتأثير من أسهم الولايات المتحدة. وربما يدفع المزيد من تحوط المخاطر زوج اليورو/دولار إلى الأدنى، ولكن يوجد دعم كبير ما بين 1.2190 و1.2200. وسيحدد اليوم تقرير مؤشر أسعار المستهلك، وأرقام سوق العمل ما إذا كان زوج العملة سيكسر تلك المستويات. ومن المنظور أن توضح أرقام سوق العمل ضعفا في نمو الوظائف، ولكن في حال كان هناك تباطؤ في التضخم، حينها سيكون زوج اليورو/دولار في أزمة. وتبدو الزيادة في مؤشر أسعار المستهلك الألماني مشجعة، ولكن من المتوقع أن تظهر بيانات المؤشر اتجاها للانخفاض لمستوى 1.20، وذلك لوقوعها بين ضغط الأسعار المنخفض في فرنسا، وبداية التقييم السنوي للعملة.

تفوق الجنيه الاسترليني يوم الثلاثاء، فأتى في المركز الثاني بعد الين الياباني والفرانك السويسري. وكانت خسائره محدودة مقارنة باليورو، وعملات السلع. ولا يمكن شرح هذا التفوق إلا في إطار ما ينتظره السوق من أحداث ضخمة تتضمن: تقرير مؤشر مديري المشتريات الصناعي، وخطاب محافظ بنك انجلترا يوم الخميس، وخطاب رئيسة الوزراء تريزا ماي يوم الجمعة حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وعلى وقع تعليقات باول عن الاقتصاد الأمريكي تراجعت عملات السلع الثلاثة الرئيسية. وقاد هذا الانخفاض الدولار النيوزيلاندي. وصدر مساء الأثنين تقرير التداول في نيوزيلاندا والذي جاء منخفضا، وتسبب في تراجع العملة والعملات الرئيسية الأخرى. ويصدر الليلة تقرير مجموعة استراليا ونيوزيلاندا المصرفية المحدودة (AX:مجموعة أ إن زد)، وتقرير ثقة الأعمال. وانخفض أيضا الدولار الاسترالي على وقع انخفاض أسعار السلع، وسيكون من الشيق معرفة ما إذا كان زوج دولار استرالي/دولار أمريكي سيسقط أو سيتمسك بمستوى دعم 7760 (وأتوقع أنه سينخفض تحت هذا المستوى). في الغالب تتعلق تحركات تلك الأزواج بتداول الأسهم، ولكن ستؤثر تقارير مؤشرات مديري المشتريات الصيني عليهم. بينما اخترق زوج دولار أمريكي/دولار كندي مستوى 1.27، ووصل لأقوى مستوى منذ شهرين. ويتوقع السوق أن الاحتياطي الفيدرالي ربما يرفع الفائدة 4 مرات هذا العام، ولكن نحن غير متأكدين من ذلك، ولكن استطاعت هذه التوقعات أن تبث الخوف في أجواء السوق. فانخفضت سوق الأسهم الأمريكية 1%، فأغلق داو على انخفاض 300 نقطة. وفي حال أرجعت الأسواق الآسيوية والأوروبية أصداء هذا الانخفاض وبدأت عمليات تصفية، عندها ستسقط عملات السلع والتي من ضمنها الدولار الكندي إلى أبعد من مستويات انخفاضها الحالية. وبعيدا عن الدولار الأمريكي المرتفع، نرى بأن الدولار الكندي يعاني من ضغط تحوط المستثمرون لمخاطر عملات السلع المنخفضة. ومن ناحية فنية، نرى بأن الخطوة القادمة لزوج الدولار أمريكي/دولار كندي يجب أن تكون عند 1.28، ولكن من الممكن للزوج أن يمهد طريقه حتى 1.2850. والآن اخترق الزوج 2 من مستويات مقاومة فيبوناتشي (مستوى 38.2% في أثناء تصفية 2017، و 23.6% في انخفاض الفترة ما بين عامي 2016 إلى 2017).

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
حسام قاوجي
حسام قاوجي

رائعا جدا في التحليل السؤال هل تعتبر ال90.50 للدولار داكس نقطة ارتداد ام سيخترقه بنظرك استاذتنا  ... (أقرأ المزيد)

28 فبراير 2018 ,12:00 GMT· 1 · الرد
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.