الدولار يتراجع، ويترك دقة التحكم في السلع لقوانين العرض، والأوضاع الجيوسياسية

الدولار يتراجع، ويترك دقة التحكم في السلع لقوانين العرض، والأوضاع الجيوسياسية

Investing.com  | 25 يوليو 2018 ,12:29

عادت مشكلات العرض والطلب لتحدد الاتجاه في سوق السلع، مع لعب الأزمات الجيوسياسية دورًا حيويًا في سوق النفط ، بعد صدامات الرئيس ترامب مع الاحتياطي الفيدرالي حول معدلات الفائدة، والتي تسببت في الأساسيات غير المرتبطة بالعملة.

حاول عدد قليل من الرؤساء إخبار الاحتياطي الفيدرالي ما يجب فعله بشأن السياسة النقدية، وما زالنا نراقب لنرى ما إذا كان ترامب سينجح في هذا أم لا.

عبر ترامب عن عدم الرضا بشأن تفضيلات البنك المركزي بوجود دولار قوي، وتسببت تلك التصريحات حالة ذعر في سوق الفوركس، تاركة الدولار هائم بدون وجهة منذ سقوطه سقوطًا حادًا يوم الجمعة، الأكثر حدة في 3 أسابيع. يحدث هذا بالرغم من تقارير مديري المشتريات الصناعية في كلا من أوروبا وأمريكا، والتي سحقت التوقعات يوم الثلاثاء، وحرب التجارة المشتعلة بين الولايات المتحدة والصين. وقال دويتشه بنك في مذكرة يوم الثلاثاء حول المزاج في السوق: "بالمقارنة نجد أن الإثارة التي سادت الأسواق في أعقاب عناوين الأنباء المتنوعة والتي انتشرت في نهاية الأسبوع الماضي، أثبتت الأربعة وعشرون ساعة الماضية أن تلك الإثارة يمكن ترويضها واحتوائها."

يعجز الدولار الباهت عن التأثير على السلع هذا الأسبوع، مقارنة بتأثيراته الأسبوع الماضي عندما رفع الدولار من تكلفة امتلاك أي شيء من الطاقة إلى المعادن والمنتجات الزراعية، يعود الآن التركيز إلى مستودعات المعادن الخام.

البيانات النفطية الأمريكية، والنزاع الإيراني تحت المراقبة:

بالنسبة للنفط، نرى أن العيون تتجه إلى النفط الخام الأمريكي، إذ تصدر بيانات المستودعات النفطية هذا الأسبوع، لفترة 20 يوليو، الساعة 10:30 صباحًا بتوقيت المنطقة الشرقية (14:30 بتوقيت غرينتش) من إدارة معلومات الطاقة الامريكية. ومن المتوقع أن نرى انخفاض يتجاوز 2.3 مليون برميل، مقارنة بالأسبوع الماضي والذي شهد تكدس ما يقارب 5.9 مليون برميل.

ونفخت بيانات مجموعة التداول، معهد البترول الأمريكي، الروح في ثيران النفط، عندما ذكرت انخفاض مقدراه 3.16 مليون برميل الأسبوع الماضي. وتنخفض عينة مستودعات معهد البترول كثيرا عن إدارة معلومات الطاقة، والمعهد يختلف عن الإدارة لأن المساهمة فيه طوعًا من أفراد الصناعة، على عكس التقرير الإجباري الذي تطلبه الوكالة الحكومية. وعلى الرغم من تباعد الأفراد عن بعضهم، إلا أنه صادف عدة مرات أن تبصر المعهد البيانات بدقة لتماثل قراءة إدارة معلومات الطاقة.

دفع انخفاض مستودعات النفط في الولايات المتحدة والخارج المتداولون نحو التوقع بحدوث انخفاض في المعروض العالمي من النفط، مع تحذير بعض المشاركين في السوق أن أي إعاقة صغيرة للإنتاج ستؤدي إلى تذبذبات "خطيرة" في السعر. تقترب المستودعات النفطية الأمريكية من انخفاض 3 أعوام، لا يمكننا فهم لماذا تأتي تقديرات معهد البترول الأمريكي-الصحيحة- منخفضة أكثر من المتوقع. بعيدًا عن التراجع الكبير المستودعات، نرى بأن هناك علامات حالية على حدوث إعاقة في الإنتاج لعوامل عدة منها: الجيوسياسية والتي ستؤثر على النفط الإيراني، وما يحدث في ليبيا وفنزويلا، والحدث الأضخم بينهم هو الشجار الإيراني الأمريكي.

من ناحية الطلب، نرى بأن مجلس الدولة الصيني أعلن زيادة الانفاق، والإعفاءات الضريبية، والسندات الخاصة للإنفاق على البنية التحتية، تعد كافة تلك العوامل مؤشرات إيجابية للنفط.

"تقل القدرة الإنتاجية الاحتياطية للنفط العالمي 25 عن الطلب، ويلوح في الأفق أن ترفع الصين من طلبها على النفط، نرى بأن المخاطر ترفع بقاء النفط في اتجاه مرتفع على المدى الطويل،" كما يذكر فيل فلينن محلل طاقة في مجموعة Price Futures، في شيكاغو.

تظهر الرسوم البيانية أنه في المدى الأقرب سنرى عودة خام غرب تكساس الوسيط إلى مستوى 70 دولار للبرميل، والذي هبط عنه الأسبوع الماضي. وتشير قراءات مؤشر فيبوناتشي على Investing.com، على أساس يومي، أن المقاومة الأولى لخام غرب تكساس عند 68.99 دولار ، والثانية عند 69.34 دولار، والثالثة 69.89 دولار، ونقطة الارتكاز 68.44 دولار.

Brent Crude Daily Chart

والسعر الموحد العالمي، برنت، يرغب في الوصول إلى 75 دولار للبرميل، حسبما تشير الرسوم. وقراءات فيبوناتشي على الأساس اليومي، تشير إلى أن المقاومة الأولى لبرنت عند 73.98 دولار، والثانية 74.28 دولار، والثالثة 74.44 دولار، ونقطة الارتكاز 73.49 دولار.

المعادن تنتظر محفزات الصين؛ والنحاس يتعافى

تتحرك الصين نحو محفزات اقتصادية، وتعتبر تلك المحفزات أحد الأنباء المرحب بها من جانب سوق المعادن، فيستهلك ثاني أكبر اقتصاد في العالم أكثر من نصف النحاس والنيكلوالصلب.

ارتفع النحاس 2.5% يوم الثلاثاء، ليحقق بذلك أكبر أرباح ليوم واحد في ما يزيد عن 3 شهور. عانت المعادن الصناعية الأسبوع الماضي تحت مستويات منخفضة لعام ماضي، مع تنبؤات بعض المحللين بأن الوضع سيزداد سوءًا قبل أن يتحسن.

استقرت العقود الآجلة على COMEX لبورصة نيويورك عند سعر 2.806 للرطل يوم الثلاثاء، ويعد هذا أعلى سعر خلال أسبوعين. والقراءات التقنية اليومية على Investing.com، تعطي إشارات شراء، مع ارتفاع قراءات فيبوناتشي، لتكون المقاومة الأولى عند 2.831 دولار، والثانية عند 2.854 دولار، والثالثة عند 2.893 دولار، ونقطة الارتكاز عند 2.792 دولار.

Copper 1-Hour Chart

تعافت أسعار النحاس هذا الأسبوع أيضًا على إثر مخاوف من حدوث إعاقة في منجم Escondida في تشيلي، وبذلك نرى بأن أساسيات العرض والطلب عادت للتحكم في السوق بعد تراجع تأثير الدولار. وقالت الإدارة في منجم Escondida أنه ستقدم عرضها الأخير لاتحاد العمال في المنجم يوم الثلاثاء لتفادي اضراب محتمل؛ المنجم خاضع لسيطرة شركة (Billiton NYSE:BHP).

قالت TD للأوراق المالية أنه كانت أحد المنضمين لارتفاع النحاس يوم الثلاثاء.

"تستعد الصين لتحفيز اقتصادها، بينما نعتقد أن أفضل أيام الدولار ولّت، وتعمل تلك العوامل كقاعدة دعم للمعادن في الشهور القادمة،" كما ذكرت الشركة في مذكرة لها.

"تظهر علامات بأن المعادن وصلت إلى قاعها، ونحن نتجه نحو شراء النحاس قبل الارتفاع المحتمل على خلفية المفاوضات في أكبر مناجم النحاس،" في إشارة لمنجم Escondida.

يمكن أن يكون القمح أكبر الرابحين في السلع الزراعية

على الصعيد الزراعي، يقع القمح تحت بؤرة الضوء، لاحتمالية ارتفاعه من المستويات التي بلغها مؤخرًا، كما تذكر ADM لخدمات المستثمر في مذكرة.

Wheat Daily Chart

وقالت: "تحول الاتجاه طويل المدى إلى الإيجابي بسبب المرور والإغلاق فوق المتوسط المتحرك لـ 40 يوم."

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.

';