الدولار النيوزيلاندي يُعاود الصعود أمام نظيره الأمريكي

الدولار النيوزيلاندي يُعاود الصعود أمام نظيره الأمريكي

وليد صلاح الدين محمد  | 13 فبراير 2019 ,09:05

شهدت الجلسة الأسيوية إقبال على المُخاطرة في أسواق الأسهم بعد المكاسب التي حققتها مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية , ليُعاود مؤشر ستندارد أند بورز 500 المُستقبلي الصعود فوق متوسطه المُتحرك لإغلاق 200 يوم مع إرتفاع تفاؤل الأسواق بالأمس عقب توصل الجمهوريين و الديمُقراطيين إلى تفاهُم مبدئي بشأن تمويل بناء جدار بين الولايات المُتحدة و المكسيك يُجنب الحكومة التعرُض للإغلاق مرة أخرى.

بينما جاء عن سكيرتير الخزانة الأمريكي ستيفن مونشن تفاؤله بالتوصل لإتفاق مع الصينين في حين تنتظر الأسواق لقائه هو و روبرت ليسازار المُمثل التُجاري للولايات المُتحدة مع نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي في الرابع عشر و الخامس عشر من هذا الشهر.

هذة المفاوضات من المُنتظر أن تجنُب الصين فرض عقوبات أمريكية جديدة ضد صادراتها للولايات المُتحدة من المُنتظر تفعيلها في الأول من مارس القادم بإذن الله في حال عدم توصل الطرفين لإتفاق , إلا أن ترامب أعرب من جانبه هذا الإسبوع أن تواصل الجهود الحالية لإثمار إتفاق من الممكن أن يدفعه لتعليق فرض عقوبات جديدة لما بعد الأول من مارس حتى يتم التوصل لإتفاق قريب.

هذا التفاؤل الذي شهدته أسواق الأسهم دعم أيضاً أسعار المعادن الصناعية و الطاقة ليصعد النحاس مرة أخرى فوق ال 2.78 دولار للبوند و يرتفع خام غرب تكساس فوق مُستوى ال 54 دولار للبرميل , كما دعم أيضاً الطلب على عملات المواد الأولية ليُعاود الدولار الأسترالي الإرتفاع أمام نظيره الأمريكي و يصعد للتداول حالياً بالقرب من 0.7130.

كما صعد الدولار النيوزيلاندي أمام نظيره الأمريكي بأكثر من 100 نُقطة خلال الجلسة الأسيوية , بعدما أوضح مُحافظ الإحتياطي النيوزيلاندي أدريان أور اليوم أن فُرص قيام البنك بخفض سعر الفائدة لم تتزايد على الرغم من تراجُع أداء سوق العمل النيوزيلاندي مُؤخراً مُتوقعاً تحسُن أدائه مرة أخرى مع عودة التضخم للإرتفاع , إلا أنه عاد و أشار إلى أن عدم صعود مُعدلات النمو قد يتطلب خفض سعر الفائدة.

تصريحات أور صعدت بزوج الدولار النيوزيلاندي أمام الأمريكي من قرب ال 0.6730 ل 0.6845 حتى الأن , بعدما إنتهى إجتماع أعضاء الإحتياطي النيوزيلاندي بالإحتفاظ بسعر الفائدة عند 1.75% كما كان مُتوقعاً و كما كان منذ التاسع من نوفمبر 2016.

بينما يأتي هذا القرار من جانب الإحتياطي النيوزيلاندي اليوم بعدما ضغط على الدولار النيوزيلاندي خلال الإسبوع الماضيً بيانات سوق العمل النيوزيلاندي التي أظهرت إرتفاع مُعدل البطالة في الربع الرابع من العام الماضي ل 4.3% من 4% في الربع الثالث , بينما كان من المنتظر إرتفاع ل 4.1% فقط مع إنخفاض نسبة المُشاركة ل 70.9% من 71.1% في الربع الثالث , بينما إرتفعت تكلفة الوحدة العاملة فصلياً ب 0.5% في الربع الرابع كما حدق في الربع الثالث في حين كان المُتوقع إرتفاع أكبر ب 0.6%.

بينما تنتظر الأسواق اليوم بإذن الله صدور من المملكة المُتحدة بيانات التضخم على المُستوى الإنتاجي و الإستهلاكي عن شهر يناير , بعدما خفض بنك إنجلترا يوم الخميس الماضي للتضخم مُتوقعاً هبوطه خلال الأشهر القادمة دون مُستوى ال 2% الذي يستهدفه سنوياً سنوياً , كما توقع إنخفاض النمو في بريطانيا هذا العام ل 1.2% من 1.7% كان يتوقعها في نوفمبر الماضي.

كما يُنتظر من الولايات المُتحدة صدور مؤشر أسعار المُستهلكين عن شهر يناير و المُتوقع أن يُظهر إرتفاع شهري ب 0.1% بعد إنخفاض في ديسمبر ب 0.1% مع إرتفاع سنوي ب 1.5% بعد إرتفاع في ديسمبر ب 1.9% سنوياً.

بعدما قام الفدرالي قبل نهاية الشهر الماضي بتغيُر في سياساته كما كان مُتوقعاً كي يتبنى سياسة أكثر صبراً و حذراً يتبين بها وضع الإقتصاد قبل القيام بتغيير جديد في مُعدلات الفائدة قد يكون في إتجاة التضييق أو التوسع طبقاً لما يرد من بيانات.

بعدما قام أعضاء لجنة السوق المُحددة للسياسة النقدية في الولايات المُتحدة بعد إجتماعهم الماضي بحذف عبارة "إستمرار الإحتياج لرفع تدريجي لسعر الفائدة للوصول لمُعدلاته الطبيعية" من التقييم الإقتصادي للفدرالي , بعدما ظلت هذة العبارة مُلازمة للتقييمات الإقتصادية الصادرة عن اللجنة بعد كل إجتماع لأعضائها منذ بداية رفع الفدرالي لسعر الفائدة.


بعد تراجع زوج الدولار النيوزيلاندي أمام الدولار الأمريكي ل 0.6719 عاود الصعود للتداول حالياً بالقرب من 0.6845 , ليظل مُحتفظاً بمستوى دعمه الذي كونه في الثاني و العشرين من يناير الماضي عند 0.6706 دون كسر , بعدما كون في الأول من فبراير الجاري قمة ثانية عند 0.6941 دون قمته السابقة التي كونها في الرابع من ديسمر الماضي عند 0.6969.

زوج الدولار النيوزيلاندي أمام الدولار الأمريكي عاد ليتواجد حالياً فوق متوسطه المتحرك لإغلاق 50 يوم المار الأن ب 0.6789 , كما أصبح يتواجد حالياتً فوق متوسطه المتحرك لإغلاق 100 يوم المار الأن ب 0.6723 , بعدما تمكن من الإرتداد لأعلى من 0.6719 بعد لقائه بمتوسط المتحرك لإغلاق 200 يوم المار حالياً ب 0.6752.

بينما لايزال هذا الزوج مُستمر في التداول لليوم السادس على التوالي دون مؤشر (0.02) Parabolic Sar الذي تُشير قراءتة اليوم ل 0.6884 , بعد تسارع هبوطه يوم الأربعاء الماضي عقب صدور تقرير سوق العمل النيوزيلاندي الربع سنوي.

فيُظهر الرسم البياني اليومي لهذا الزوج حالياً وجود مؤشر ال RSI 14 في مكان أعلى داخل منطقة التعادل بقراءة تُشير ل 56.098 , كما أصبح يتواجد الخط الرئيسي لمؤشر ال STOCH (5.3.3) الأكثر تأثراً بالتذبذب داخل منطقة التعادل بقراءة حالية تُشير ل 29.781 يقود بها لأعلى خطه الإشاري المُتواجد دونه داخل منطقة التشبع الشرائي الخاصة به دون ال 20 عند 12.191 بعد تقاطعهما اليوم من أسفل لأعلى.

مُستويات الدعم و المقاومة:

مُستوى دعم أول 0.6706 , مُستوى دعم ثاني 0.6602 , مُستوى دعم ثالث 0.6464

مُستوى مقاومة أول 0.6941 , مُستوى مقاومة ثاني 0.6969 , مُستوى مقاومة ثالث 0.7059

وليد صلاح الدين محمد

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+