شركات التكنولوجيا الصينية: اعرف أداء أهم 3 شركات صينية، وما مستقبلها؟

شركات التكنولوجيا الصينية: اعرف أداء أهم 3 شركات صينية، وما مستقبلها؟

Investing.com  | 22 مايو 2019 ,10:07

المقال مترجم من اللغة الإنجليزية بتاريخ 22/5/2019

أصدرت الشركات التكنولوجية الثلاث الكبرى تقارير أرباحها الربعية مؤخرًا، وهم: (NYSE:علي بابا)، (NASDAQ:وبايدو)، (NASDAQ:وجي دي.كوم)، ومنحوا المستثمرين فرصة للاطلاع على أدائهم في ظل الحرب التجارية ومخاوفها، والتباطؤ الاقتصادي الذي يضرب البلاد. وفيما أدناه نوضح أبرز الملاحظات على أرباح الشركات، وماذا يخبأ المستقبل لأسهم الشركات:

أولًا: على بابا (تقدير ممتاز)

أصدر عملاق التجارة الإلكترونية الصيني تقرير نتائج الشركة للربع المالي الرابع في 15 مايو، مثيرًا به الإعجاب، فتمكن من التفوق على التوقعات بالنسبة للعوائد والأرباح. وباستثناء الأمور غير المتطلبة، نرى أن ربحية السهم قفزت نسبة 50%، لـ 1.28 دولار، بينما ارتفع العائد بنسبة 51% إلى 13.9 مليار دولار.

التحركات الأسبوعية لأسهم علي بابا

وظل الجوهر التجاري للشركة هو المحرك الرئيسي لهذا النمو، ولكن، تنويع الخدمات المقدمة من حوسبة سحابية تمكن من لفت انتباه الأنباء، وخلق جوًا من الحماس عند المستثمرين. ارتفع عائد الشركة من نشاط الحوسبة السحابية نسبة 76% في الربع الرابع إلى 1.15 مليار دولار.

ووفق بيانات شركة أبحاث تكنولوجيا المعلومات IDC، تعد علي بابا ثالث أكبر مزود لخدمات الحوسبة السحابية، بعد: مجموعة (NASDAQ:مايكروسوفت)، (NASDAQ:وأمازون).

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، دانيال زينغ: "مكنتنا تكنولوجيا المعلومات، والخدمات السحابية، بجانب نشاط التجارة من الاستمرار في تحويل طريقة عمل المشروعات في الصين، وغيرها من الأسواق الناشئة، وهذا ما سيسهم في النمو على المدى الطويل."

وبالنظر للمستقبل، نرى أن تطلعات الشركة لعام 2020 تشير لنمو العائد من 32.7%، ليصبح 74.5 مليار دولار.

فيركز العملاق الصيني على: المدى الطويل، والتنويع في مجالات عائد جديدة، وهذا مشجع، ويسهل وضع رهانات على مستقبل الشركة. وبذلكن نستمر في توقع ارتفاع الأسهم، وننصح بمراكمتها.

كما يجب الانتباه لحقيقة أن إدارة الشركة غير مهتمة بتصعيد الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، وهذا أمر إيجابي آخر بالنسبة للشركة. وقال نائب الرئيس التنفيذي للشركة، جوزيف تساي، في المؤتمر الذي أعقب إصدار تقرير الأرباح إن المفاوضات بين بكين وواشنطن تهدف إلى معالجة أزمات انعدام التوازن في المحال التجارة، وتلك المفاوضات تصب في صالح عملاق التجارة الإلكترونية، وتزيد من قوته، وهذا ما سيشجع على جذب مزيد من الواردات من خارج الصين.

أغلق المؤشر أمس الثلاثاء عند سعر 163.43 دولار، وتمكن من الارتفاع 19% منذ بداية 2019.

ثانيًا: جي دي.كوم (تقدير جيد جدًا)

أصدرت جي دي.كوم تقرير أرباح أفضل من المتوقع للربع الأول، صدر التقرير في 10 مايو، تمتعت الشركة الصينية بنمو قوي في مجال التجارة الإلكترونية.

التحركات الأسبوعية لأسهم جي دي.كوم

ارتفع عائد الشركة في الربع الأول المنتهي في 31 مارس نسبة 21%، مقارنة بما حققه في نفس الربع العام الماضي، والذي كان حوالي 18 مليار دولار. وصلت ربحية السهم لـ 0.33 سنت، بعدما كانت 0.10 سنت منذ عام مضى.

وعلى الرغم من النمو القوي في العائد، ما زالت تلك خطى النمو الأبطأ للشركة منذ طرحها للاكتتاب العام في 2014.

ارتفع عدد العملاء النشطين سنويًّا على منصة جي دي نسبة 15% مقارنة بنفس العدد العام الماضي، والذي وصل إلى 310.5 مليون عميل. بيد أن هذا يدلل على تباطؤ من معدلات النمو التي سجلتها الشركة العام الماضي.

بالتطلع مستقبلًا، يبدو أن جي دي.كوم في حالة ثيرانية بالنسبة للربع الثاني، فأخبرت مستثمريها أن يتوقعوا ارتفاع العوائد إلى 19% أو 23%، وهذا النطاق هو لأرقام تقديرية بين 21.2 مليار دولار، و22.0 مليار دولار. وكان هذا قبل التقديرات المُجمَع عليها، والتي قالت بوصول العائد لـ 21.34 مليار دولار.

ذكرت الشركة أيضًا تجديدها لاستراتيجية الشراكة مع شركة المراسلات والألعاب الصينية، (OTC:تينسينت)، وتستمر تلك الشراكة لثلاثة أعوام، وتعمل الشركتان على منافسة العملاق علي بابا. وتتوقع جي دي.كوم أن يعزز هذا التحالف من نسبة رضا العملاء، ووصول الاستخدام لقاعدة جماهيرية أكبر، ورفع تواجدها ونموها في مجال التجارة باستخدام الهواتف الجوالة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، ريتشارد ليو: "سوف يستمر استثمارنا في التكنولوجيات الرئيسية، والصناعات الرائدة، بينما نعمل على الوصول إلى قاعدة جماهيرية أوسع، عن طريق الابتكارات غير المسبوقة."

أغلقت أسهم الشركة أمس على سعر 29.05 دولار، وارتفعت حوالي 39% هذا العام، ونتوقع استمرار أدائها الجيد في خضم المؤشرات الدالة على بقاء جوهر أعمالها قوي، بينما تعزز وجودها كثاني أكبر الشركات الصينية في فضاء مبيعات التجزئة، بعد علي بابا.

وأخيرًا: بايدو (ضعيف)

توُصف بايدو بأنها (NASDAQ:جوجل) الصين، وصدر تقرير أرباح الشركة للربع الأول، وبعد 15 عام من الطرح للاكتتاب العام، تسجل الشركة خسائر ربعية للمرة الأولى، ويمكن أن يحمل المستقبل مزيدًا من العواصف المدمرة للشركة.

التحركات الأسبوعية لبايدو

جاء تقرير الشركة على ذكر وصول صافي الخسائر لـ 49 مليون دولار، للثلاث أشهر الأوائل، وجاء هذا التقرير في 20 مايو.

وقال المدير التنفيذي لبايدو، روبين لي، إن الهبوط الحاد في الأرباح كان بسبب التباطؤ الاقتصادي الصيني، وزيادة التدقيق الحكومي في المحتوى على الإنترنت، وهذا مما سيضر بجوهر عمل الشركة المعتمد على الإعلانات.

يأتي التسويق عن طريق الإنترنت بـ 73% من عائد بايدو الربعي، ولم يرتفع سوى 3% عن عام مضى، لـ 3.6 مليار دولار، ليظهر التباطؤ الصادم لدى المقارنة بالأرباع السابقة.

وقال لي في المؤتمر الصحفي الذي يأتي بعد إصدار تقرير الأرباح: "أعلنت الحكومة الصينية عن سياسات اقتصادية عديدة لتحفيز الاقتصاد، وعلى الرغم من ذلك نلتزم الحذر مما سيواجه التسويق الإلكتروني في المستقبل القريب من بيئة تزداد بها التحديات."

وتتوقع بايدو أن الربع الثاني سيكون راكدًا، بسبب القلق حول التباطؤ الحاد، وابتعدت الشركة كثيرًا عن أرقام النمو ثنائية الخانة التي تمتعت بها على مدار العامين الماضيين.

وبوضع كل الأشياء في الاعتبار، يمكن أن يزداد الوضع سوءًا لأسهم بايدو، قبل أن يتحسن. أغلقت الأسهم أمس عند 120.49 دولار، وما زالت منخفضة نسبة 24% منذ بداية العام، وابتعدت نسبة 50% عن مستويات 12 شهر ماضية.

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.

';