علي بابا تحتفظ بقوتها، فهل أسهمها استثمار رابح، وماذا عن الأسهم الصينية الأخرى؟

علي بابا تحتفظ بقوتها، فهل أسهمها استثمار رابح، وماذا عن الأسهم الصينية الأخرى؟

Investing.com  | 25 سبتمبر 2019 ,16:43

المقال مترجم من اللغة الإنجليزية بتاريخ 25/9/2019

رأينا انحرافًا ملحوظًا بين أسهم علي بابا، وأسهم تينسينت هذا العام، وهما من الشركات الرائدة في الصين. تعرضت الأسهم الآسيوية لضربة قوية، وكان حال الشركتين مثل حال البقية، وجاءت الضربة من الأزمات الاقتصادية التي أضرب بإنفاق المستهلك، وبنفقات الإعلان.

ولكن أسهم ADR (NYSE:علي بابا)، أكبر تاجر تجزئة إلكتروني في الصين، سجلت ارتفاعًا بلغت نسبته 28%، إذ استطاعت الشركة تحمل هذا التباطؤ الاقتصادي العميق، أفضل من شركة Tencent Holdings Ltd (HK:0700)، التي تراجعت أسهمها، ولم تسجل ربحًا سوى 8% هذا العام 2019.

مرت أسهم علي بابا بعام عسير في 2018، ولكنها تعافت منه، إذ سجلت الأسهم هبوطًا بلغت نسبته 20%. وخسرت تينسينت ربع قيمتها في نفس الفترة الزمنية، بعد دخول الاقتصاد الصيني في حالة من التباطؤ، تولدت من الحرب التجارية المدمرة بين الولايات المتحدة والصين، وضغطت على ثقة المستثمر.

وبنظرة أعمق للشركة، صدر مؤخرًا تقرير أرباح متعمق، ينظر في مستقبل الشركة، واحتمالات صعودها وهبوطها.

علي بابا: زخم الأرباح قوي

أصدرت شركة علي بابا، المالكة لأسواق Taobao، و Tmall، تقرير أرباحها للربع الأخير مؤخرًا، وجاء في التقرير مؤشرات تخبر الأسواق بقوة منصاتها، رغم تباطؤ الاقتصاد الصيني، وغيره من المعوقات على جبهة الاقتصاد الكلي. وخلال الشهر الماضي، خرجت أرقام الأرباح، والعوائد، وتفوقت بسهولة على توقعات المحللين. وارتفع العائد نسبة 42%، بينما صافي الدخل تضاعف.

التحركات الأسبوعية لعلي بابا على مدار الـ 12 شهر الماضية

تُدعى شركة علي بابا بأمازون الصين، وكانت عرضة لنفس الآثار الجانبية الصادرة من الحرب التجارية المتصاعدة، والتي دفعت المستهلكين نحو اللجوء إلى التسوق عبر الإنترنت، وصاحب هذا أنشطة دعائية للمبيعات في الصين. كما تتمتع الشركة بنمو قوي في قطاع الحوسبة السحابية لها، وتوسع القطاع بنسبة 66%.

وبالتطلع إلى الأمام، هناك فرصة للنمو، وللتنوع. فاستثمرت الشركة استثمارات قوية في قطاع الحوسبة السحابية، وذلك بفتحها مراكز بيانات جديدة في أوروبا، والشرق الأوسط، وجنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا، وفي السوق المحلي.

في مقابلة مع بيزنيس وييك، قال رئيس الشركة الجديد، دانيال تشانغ، إنه يسعى لضم العالم على الإنترنت بالعالم خارج الإنترنت، فيما يتعلق بتبضع البقالات وغيرها. في واقع الأمر، هناك دزينة من المبادرات، التي تقود علي بابا إلى مجالات جديدة من: الصحة، وعالم المال، والأفلام، والموسيقى.

تنسينت: قطاع الألعاب، ومشاكل التنظيم

يُشار إلى تنسينت في بعض الأحيان بفيس بوك الصين، وما زالت تعاني الشركة للتعافي من التباطؤ الذي نال منها العام الماضي. وتراجع أداء الشركة بحدة العام الماضي، وذلك على خلفية تعرض قطاع الألعاب الخاص بها لضربة قوية من قواعد الحكومة الصينية الصارمة. كما أن بيئة الاقتصاد الكلي بدت أسوأ بسبب تباطؤ الإنفاق، مما أذى قطاع الإعلان في الشركة.

التحركات الأسبوعية لتنسينت على مدار الـ 12 شهر الماضية

لسوء الحظ، يستمر غياب عوامل الاقتصاد الكلي التي من شأنها مساعدة الشركة.

وجاء دليل دامغ على استمرار الضعف، عند خروج تقرير أرباح الشركة للربع الثاني للنور الشهر الماضي. ونما عائد الإعلانات بوتيرة أسوأ من المتوقع، بنسبة 16%.

بينما مبيعات إعلانات التواصل الاجتماعي، والفئات "الأخرى" قفزت نسبة 28%، وهبط عائد إعلانات الإعلام نسبة 7%، بسبب التأخير غير المتوقع لبث بعض البرامج الدرامية.

وبالرغم من سماح مسؤولي القواعد التنظيمية لإصدار عوائد جديدة، بعد الرفض القاطع العام الماضي، ما زالت تسير الشركة بوتيرة أبطأ. وهذا ما يعيق عودة القطاع للحياة، ويمثل القطاع 40% من عائد تنسينت.

"نفترض أن بيئة الاقتصاد الكلي ستظل صعبة لنهاية العام،" وفق رئيس الاستراتيجية للشركة، جايمس ميتشيل، والذي أخبر المحللين في مؤتمر صحفي، وجاءت تلك العبارة في بلومبرج. وتابع: "سيستمر تباطؤ الإمداد الإعلاني لنهاية العام، وربما للعام القادم." كما أننا سنشهد آثار سلبية على عائد السيارات، والعقارات، وقطاعات الخدمات المالية.

يقول المحللون إن تنسنيت يمكنها النمو في الربع الثاني، على خلفية شهرة Peacekeeper Elite. وأصدرت الشركة 10 ألعاب خلال النصف الثاني.

بالإضافة إلى قطاع الألعاب، سيركز المحللون على جهود تينسينت لتنويع العائد، بجلب المزيد من المبيعات من خدمة الدفع والسداد من وي تشات.

والوحدة التي تتضمن تلك الخدمة سجلت نموًا نسبته 37% الربع الماضي. ومنصة إدارة الثروة، Licaitong، والتي تنافس علي بابا، Ant Financial، تمكنت من مراكمة 800 مليار يوان، من أصول العملاء بنهاية يونيو.

خلاصة القول

دونما شك، أغلقت علي بابا أمس عند 171.55 دولار، وأثبتت كونها حصان رابح لـ 2019 لأي مستثمر اشترى الأسهم بالفعل. فتمكنت الشركة من الحفاظ على نموها في وجه كل مخاطر الاقتصاد الكلي، التي تلقي بظلال ثقيلة على غيرها.

ونرى أن ضعف تينسينت الحالي فرصة شراء، فأغلقت الأسهم أمس عند سعر 42.270 دولار. فتصدر الشركة ألعاب باستمرار، وأثبتت قدرتها على التحمل مقارنة بالنظراء الأوروبيين.

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.

';