بداية النهاية لأحداث البريكست! وارتفاع تقلبات الجنيه الإسترليني

بداية النهاية لأحداث البريكست! وارتفاع تقلبات الجنيه الإسترليني

عبدالحميد ماهر  | 15 اكتوبر 2019 ,17:46

مع قرب الموعد النهائي للبريكست في نهاية الشهر الجاري، ومع أيام قليلة للسباق الزمني أمام حكومة المملكة المتحدة برئاسة "بوريس جونسون".

نحو الوصول إلى إتفاق للخروج من الإتحاد الأوروبي قد وضحنا في مدونة شركة أوربكس بمقالتنا السابقة من هنا (مسار “البريكست” يقترب!) السيناريوهات المرتقبة لتلك الأحداث خلال هذه الأيام القليلة.

تأرجحت العملة خلال الفترة الماضية بين المكاسب والخسائر عندما يعيد المتداولون تحديد ما يمكن أن يكون خطوة سريعة ووحشية في العملة عندما تصبح نتيجة مفاوضات هذا الأسبوع واضحة.

ارتفع الجنيه الإسترليني بوقت سابق اليوم الثلاثاء بالجلسات الأوروبية بنسبة 0.7٪ إلى 1.2698 دولار مقترباً من قمة يوم الجمعة عند 1.2707 دولار، وهو أعلى مستوى منذ 1 يوليو.

مع إرتفاع الإسترليني مقابل الدولار نحو أعلى مستوى في ثلاثة أشهر ويعيد الارتفاع العملة إلى المستويات التي بلغها يوم الجمعة عندما بلغت الآمال بحدوث انفراجة. حيث ثيران الجنيه الإسترليني يعززون من مراكزهم مع كل عنوان إيجابي يخص البريكست.

هذا بعد أن صرح كبير المفاوضين في الاتحاد الأوروبي لملف البريكست "ميشيل بارنييه" إنه بينما تبقى المحادثات صعبة، ولكن يمكن التوصل إلى اتفاق في الوقت المناسب هذا الأسبوع مع اجتماع قادة الكتلة الأوروبية الذي يبدأ يوم الخميس.

الجنيه الإسترليني يرتفع لأعلى مستوى منذ يونيو مع العنواين الإيجابية قبل قرار البريسكت نهاية اكتوبر

تقلبات العملة ترتفع بشكل كبير قبل موعد البريكست النهائي!

تصدر الجنيه الإسترليني المكاسب بين عملات مجموعة العشرة أظهرت أسعار الخيارات أن المستثمرين يتأهبون لمزيد من التقلبات الأوسع نطاقاً في عملة المملكة المتحدة.

ينعكس هيكل فترة تقلب الجنيه بعمق حيث يرتفع الطلب على التعرض لمدة أسبوع على ضوء أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يقترب من منعطف حاسم.

ارتفع التذبذب الضمني لمدة أسبوع واحد في تداولات الجنيه بالدولار لليوم الرابع ليصل إلى 18.48 ٪، وهو أعلى مستوى منذ يونيو 2016.

الجنيه الإسترليني يشهد أكبر تقلب ضمني أسبوعي في أكثر من 3 سنوات مع إقتراب موعد البريكست النهائي

أيضاً توسع الفارق بين تقلب العملة على أساس أسبوع وأسبوعين ليبلغ حجم تقلب الجنيه الإسترليني الضمني لمدة أسبوع يبلغ 18.48%، ولمدة أسبوعين بلغ 15.76%.

على الرغم من أن الفارق قد توسع في نحو أكبر معدل في أكثر من عامين إلا أنه قد يتراجع سريعاً إذا أعلن المسؤولون عن الحاجة إلى مزيد من الوقت للتوصل إلى اتفاق.

توسع الفارق لتقلبات معدل أسبوع وأسبوعين للجنيه الإسترليني نحو أكبر نسبة منذ يونيو2017

بشكل عام,

نفد الوقت أمام المفاوضين لتقديم نص قانوني إلى اجتماع القادة الأوروبيين يوم الخميس. على الرغم من وجود تكهنات بالفعل بأن قمة الطوارئ قد تعقد الأسبوع المقبل وسط مخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر.

يبدو قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أقرب من أي وقت مضى ولا يفكر متداولون الخيارات مرتين في شراء تقلبات الجنيه.

يلتقي كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بوزراء الشؤون الأوروبية يوم الثلاثاء، ولكن من المرجح أن يأتي اجتماعهم في وقت مبكر للغاية للسماح بإجراء تقييم نهائي لاتفاق محتمل قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي يوم الخميس

كما صرح رئيس الوزراء الفنلندي أنتي رين إنه يلزم المزيد من الوقت لمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وإنها قد تستمر بعد قمة هذا الأسبوع

هذا أدى إلى إرتفاع المخاطر لتقلبات الجنيه الإسترليني لمدة 25 أسبوعاً عند 102 نقطة أساس، وهذا مقارنة بسجل قياسي بلغ 180 نقطة أساس يوم الجمعة وإغلاق ذلك اليوم عند 107 نقطة أساس.

إنعكاسات المخاطر للجنيه الإسترليني ترتفع على أساس شهري و 6 أشهر لأعلى مستوى في أكثر من عامين

ستكون الساعات الـ 48 القادمة حاسمة حيث تريد الكتلة أن تعرف بحلول يوم الأربعاء كيف ستسير المفاوضات.

إذا كان يتعين على قادة الاتحاد الأوروبي أن يقرروا ما إذا كانوا سيتخلون عنها وينتقلوا إلى مسألة ما إذا كان ينبغي السماح لبريطانيا بتأجيل مغادرتها أم لا.

أو إذا كانت لا تزال هناك فرصة لتحقيق انفراجة فقد يعقدون قمة طارئة أخرى قبل وقت قصير من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وفقاً لمسؤولين في بروكسل.

كما أبلغ رئيس الوزراء البريطاني "برويس جونسون" حكومته يوم الأحد أن التوصل لاتفاق مع بروكسل لا يزال ممكناً. ل

كن لا يزال يتعين التصديق على أي اتفاق من قبل برلمان المملكة المتحدة، والذي ستفتحه الملكة إليزابيث الثانية من جديد يوم الاثنين.

فيما نرى أن جونسون الذي يفتقر إلى الأغلبية سيكون عرضة لمحاولات الإطاحة به أو رفض أي صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

حيث حذر زعيم حزب العمل جيريمي كوربين يوم الأحد من أنه من غير المرجح أن يدعم أي اتفاق يوافق عليه جونسون.

على أساس فني،

يقع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار على مفترق طرق إما أنه قادر على اختراق قناة الاتجاه التي استمرت منذ أبريل 2018 من خلال مواصلة حركته إلى 1.30.

أو أنه يخاطر بتصحيح هبوطي نحو 1.23 وبإختراقها يفتح الطريق نحو المزيد من التراجع لمستوى 1.19 مقابل الدولار.

ويواجه زوج العملة على المدى القصير مستوى مقاومة أولية عند 1.2667 قمة 14 أكتوبر ثم قمة مقاومة ثانية عند 1.2707 قمة أكتوبر ومتوسط متحرك 200 يوم، وبإختراقها سيكون المقاومة الثالثة عند 1.2735 قمة 28 يونيو.

أما مستوى الدعم الأولي سيكون عند 1.2600 ثم مستوى الدعم الثاني 1.2516 قاع 14 أكتوبر، وبإختراقها سيكون مستوى الدعم الثالث عند 1.2405 متوسط متحرك 100 يوم.

Abdelhamid_TnT@

عبدالحميد ماهر

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+