ما هي سيناريوهات تمديد "البريكست"؟

ما هي سيناريوهات تمديد "البريكست"؟

عبدالحميد ماهر  | 28 اكتوبر 2019 ,13:45

لم تثير الحملات السياسية في المملكة المتحدة سوى منحنى للتقلبات على المستثمرين في السنوات الأخيرة.

بالنظر إلى عدم القدرة على التنبؤ بسياسة المملكة المتحدة على مدى السنوات الثلاث الماضية أو نحو ذلك نتوقع تقلب الجنيه الإسترليني في الارتفاع من هنا حيث ستصبح العناوين السياسية هي المحرك الرئيسي لحركة السعر.

فقد الجنيه الإسترليني أكثر من 1٪ مقابل الدولار الأسبوع الماضي بعد ارتفاع أكثر من 5.6٪ في الأسابيع الثلاثة السابقة.

وفي حين تقلصت المخاطر قصيرة الأجل في سوق الخيارات إلا أنه لا يزال هناك درجة من الخوف في نهاية العام.

يتوقع متداولين سوق الخيارات نطاقاً ضيقاً للجنيه الإسترليني في اخر تقدير الأسبوع الماضي

الآن وبعد أن بدا هناك تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيتم منحه حتى 31 يناير، وهذا يخفف من خطر مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

حيث وفقاً لمسؤول حكومي فرنسي إن الرئيس الفرنس "ماكرون" وافق على التأجيل حتى 31 يناير.

مع دعم الدول الأعضاء الأخرى لهذه الخطوة يمهد دعم فرنسا الطريق أمام دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي للتوقيع على تمديد خلال محادثات في بروكسل اليوم الاثنين.

أيضاً قال رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي "دونالد تاسك" إن بروكسل وافقت على تأخير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى 31 يناير.

السؤال الان المطروح ماذا بعد التمديد؟

إن تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لمدة ثلاثة أشهر سيوفر الوقت لرئيس الوزراء "بوريس جونسون" في سعيه لإجراء انتخابات مبكرة في المملكة المتحدة لكسر الجمود في السياسة البريطانية.

سيتحول انتباه المستثمرين إلى الاحتمال المتزايد لإجراء انتخابات عامة على المدى القريب في المملكة المتحدة، وبالتأكيد قبل نهاية العام.

ما الضمانات بعد التمديد؟

يستبعد مشروع تمديد الاتحاد الأوروبي أي مفاوضات أخرى بشأن اتفاقية الانسحاب كما أنه غير مضمون لموافقة جميع الدول الأعضاء بالإتحاد.

تصويت على أنتخابات عامة؟

اقترح رئيس الحكومة "بوريس جونسون" لإجراء انتخابات مبكرة يوم 12 ديسمبر، وهذا على الرغم من أنه تعرقل مرتين في سعيه لإجراء انتخابات عامة مبكرة.

اتهم "جونسون" المعارضين أنهم يستولون على بالمملكة المتحدة كرهينة برفضهم دعم أجندته لمغادرة الاتحاد الأوروبي بناءً على مسودة اتفاق خروج تم إقفالها هذا الشهر.

كيف يمكن إجراء انتخابات مبكرة؟

بعد ان صوّت البرلمان على عرقلة خطته لتسريع صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى الاتحاد الأوروبي ليصبح قانوناً في ليلة 22 أكتوبر، ومع عدم منح القانون رئيس الوزراء سلطة دعوة لإنتخابات عامة لا يوجد أما غير طريقان حول ذلك:

الطريق الأول ان أي اقتراح بسيط لإجراء انتخابات مبكرة سيحتاج إلى موافقة ثلثي أعضاء البرلمان أو 434 عضواً، حيث من غير المرجح أن يفوز في تصويت في مجلس العموم في وقت لاحق اليوم الاثنين.

الطريق الثاني هو تصويت بحجب الثقة عن حزب معارض أو حتى من قبل "جونسون" نفسه، وتحدد مثل هذه الأصوات ما إذا كانت الحكومة الحالية لا تزال تتلقى الدعم من غالبية المشرعين.

حيث يمكن للمعارضة أو "جونسون" نفسه أن يؤدي إلى تصويت بحجب الثقة عن الحكومة الأمر الذي يتطلب نجاح الأغلبية ببساطة.

ماذا يحدث إذا خسر "جونسون" تصويت حجب الثقة؟

إن القانون الذي يحكم هذه العملية هو قانون البرلمانات الثابتة لعام 2011، ولم يتم اختباره بالكامل.

قد يكون أمام قادة الأحزاب 14 يوماً لتشكيل حكومة جديدة يمكنها الفوز بتصويت ثقة بأغلبية بسيطة على الثقة مع المحافظين في "جونسون" كحزب يتمتع بأكبر عدد من المقاعد، ولكن حزب العمل يمكن أن يحاول أو قد يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية.

إذا لم تتمكن أي حكومة من الفوز في التصويت بعد 14 يوماً يُقال إن البرلمان قد يتم حله، ومن المقرر إجراء انتخابات عامة حيث عادةً ما يُسمح بمدة 25 يوم عمل لحملة انتخابية.

من الفائز في حالة رفض انتخابات مبكرة أو حجب الثقة؟

سيكون لدى حزب المحافظين برئاسة "جونسون" كحزب يتمتع بأكبر عدد من المقاعد الفرصة الأولى.

لكن يمكن لحزب العمال أيضاً أن يحاول ربما عن طريق مغازلة الأحزاب الصغيرة التي تدعم إعادة استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

أو في الظروف الاستثنائية الحالية قد يتم تشكيل نوع من حكومة الوحدة الوطنية التي تدعم مجموعة أكثر اعتدالاً من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كرر زعيم حزب العمل "جيريمي كوربين" يوم الأحد أنه لن يدعم محاولة الحكومة لإجراء انتخابات مبكرة في 12 ديسمبر، ويشير موقف حزب العمل إلى أن جونسون سيحجم عن أغلبية الثلثين التي يحتاجها في البرلمان بتصويت اليوم الإثنين.

بشكل عام،

قال الاتحاد الأوروبي إنه سيعلن بحلول يوم الثلاثاء شروط أي تأخير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ومن المحتمل أن يحبط تعهد "جونسون" بترك الكتلة الأوروبية في 31 أكتوبر مع أو بدون صفقة خروج.

لم تضع حكومة "جونسون" خطة بديلة إذا فشلت في الحصول على االأغلبية في تصويت اليوم الاثنين.

على الرغم من أن مكتب "جونسون" قال في السابق إنه سيركز على جدول أعماله المحلي بدلاً من محاولة التصديق على صفقة البريكست، وإن التشريع اللازم للقيام بذلك تم إيقافه مؤقتاً مع ربط إعادة تشغيله بدعم النواب لإجراء انتخابات مبكرة.

لكن استطلاعات الرأي متقلبة وطالما أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لم يحل يمكن أن يستنزف حزب المحافظين الموالي للبريكست الدعم من أنصاره المتشددين.

على صعيد تقلبات العملة قد يكون نطاق التقلبات كبيرة كما وضحنا مع العناوين السياسية كمحرك أساسي بالفترة القادمة حتى نهاية العام، ونتوقع أن تكون تداولات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار بين نطاق 1.22 و 1.34 حتى يناير 2020.

يمكنك الإطلاع على مقالتنا الرئيسية من خلال التغطية المباشرة للسوق بمدونة شركة أوربكس من (هنا).

تويتر:

Abdelhamid_TnT@

عبدالحميد ماهر

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.