لماذا سيستمر سهم آبل في الصعود خلال عام 2020؟

لماذا سيستمر سهم آبل في الصعود خلال عام 2020؟

Investing.com  | 10 ديسمبر 2019 ,18:29

المقال مترجم من اللغة الإنجليزية بتاريخ 10/12/2019

بينما يشارف عام 2019 على النهاية، علينا النظر بدقة، وتحليل إلى ما قيل عن هذا العام، أنه: الأكثر ربحية، وهذا ما برهن على خطئه.

من بين مجموعة الأسهم التكنولوجية القيادية الخمسة، لم يتفوق أي من الأسهم أداء ويكتسب زخمًا قويًا سوى سهم: (NASDAQ:آبل). فتمكنت الشركة من محاربة كل سيناريوهات الركود، والانهيار وارتفعت. ويجدر بنا إلقاء نظرة على ما إذا كان الاتجاه الصاعد القوي سوف يستمر خلال 2020.

بالنسبة لآبل، كان العام مربكًا، فواجهت الشركة تراجع مبيعات الهواتف الذكية: آيفون، بينما زادت بيئة الاقتصاد الكلي عدائية ضدها، بتصاعد الحرب التجارية، وامتدادها بين الصين والولايات المتحدة. وتحقق الشركة مبيعات من الصين تصل لـ 20% من إجمالي المبيعات. كما عملت الشركة على بناء شبكة عملاقة من مزودي الخدمات في الصين. وبالتالي، تقف آبل على خط إطلاق نيران الرسوم الجمركية بين البلدين.

ومع ذلك، تحافظ الشركة على مركزها كالشركة التكنولوجية الأكثر ربحية في العالم، وبدأت هذا العام على انخفاض نسبته 30% من الرقم القياسي المسجل في أغسطس 2018. وبينما تقدم عام 2019 شيء فشيء، رأينا عملاق التكنولوجيا تنفتح أمامه عديد من الخيارات الطموحة تزوده بالقوة لمواجهة تحديات الحرب التجارية.

التحركات الشهرية لسهم آبل

وفي تحليل سابق لنا، نصحنا بشراء أسهم آبل عند الضعف، وفي وجهة نظرنا تستمر الشركة في التوسع، وستنجح في تطوير مصادر الدخل، حتى تمنع من احتكار هواتف آيفون للشق الأكبر من الدخل.

وأغلقت الأسهم منخفضة يوم أمس نسبة 1.4%، لسعر 266.92 دولار، تمكنت من جني أكثر من 40% منذ مارس. إلا أن السهم سجل ارتفاعًا أكثر من 70% هذا العام، ليتفوق على جميع الأسهم من نفس المجموعة.

وحصلت تلك الأرباح القوية على دفعة من مبيعات آيفون 11، وتفاؤل المتداولين بأن الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة لن تؤذي الشركة، رغم تأثيرها على اقتصاد الصين.

هواتف الجيل الخامس وتحفيز النمو

في مذكرة للعملاء خلال الصيف، قال محلل بنك أوف أمريكا، وامسي موهان، إن هناك احتمالية محدودة لتعرض شركة آبل (NASDAQ:AAPL) لأي تبعات ضارة متخلفة عن الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة. ومع إعادة تقييم المخاطر التي ربما يتعرض لها الاقتصاد الصيني، يركز المتداولون على منتجات الشركة الجديدة، التي تزيد من المبيعات عن طريق الخدمات الجديدة التي تقدمها الشركة.

كما يزيد الطلب على الأجزاء الصلبة بترقب خروج هواتف الجيل الخامس في 2020. ويتوقع محللو وول ستريت عودة مبيعات آيفون للزيادة في نهاية العام الماضي 2021. ووفق محلل جيفيرس، كايل مكنيلي، فتقديرات وول ستريت لتأثير مبيعات هواتف الجيل الخامس، محافظة أكثر من اللازم.

والتحركات الإيجابية الأخيرة تعكس نجاح الرئيس التنفيذي للشركة، تيم كوك، في تنويع مصادر عائد الشركة، لتبتعد عن مبيعات آيفون فقط. أمّا خدمات الشركة فتتضمن الآن: آبل موزيك، وخدمة تأجير الأفلام، وتحميلات التطبيقات، وبلغ نمو هذا القطاع 33% العام الماضي، مع مبيعات تقارب 40 مليار دولار، وتصل لحوالي 15% من إجمالي عائد الشركة، البالغ 265.6 مليار دولار.

وحتى الآن، يستمر الاتجاه الصاعد هذا. فخلال الربع الرابع، ارتفعت مبيعات الخدمات نسبة 18%، بينما مبيعات الأجهزة التي يمكن ارتدائها وصلت لارتفاع 54%، بسبب شعبية الآير بودز. وتوسعت الشركة في مجال الترفيه، مع خدمة البث آبل تي في+.

وتستمر تلك القطاعات في تحقيق نمو، بمجرد توليد الشركة لخط جديد من الخدمات، خدمات بث الفيديو، وآبل باي -للمدفوعات- والألعاب. وفق تقديرات مورجان ستانلي (NYSE:MS) ستساهم تلك الخدمات في زيادة التوسع، ويمكن أن تولد حوالي 60% من عائد آبل على مدار السنوات الخمس القادمة.

خلاصة القول

إن تحركات آبل نحو الأعلى في الوقت الراهن مدعومة بأساسيات قوية، والبعض يعمل على إعادة حساب المخاطر المتصلة بالحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة. ونستمر في تزكية أسهم آبل لمستثمري المدى الطويل، الذين يرغبون في إضافة سهم تكنولوجي قوي لمحافظهم.

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمِّل التطبيق

احصل على نظرة أعمق للأسواق، مزيد من التنبيهات الهامة، طرق متعددة لتجعل قائمة متابعة الأصول مخصصة لك فقط على التطبيق وحده.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.