البورصة المصرية، الأزمات تصنع الثروات

البورصة المصرية، الأزمات تصنع الثروات

أحمد أسامة  | 09 يناير 2020 ,10:44

الأزمات تصنع الثروات

في هذا التقرير سنستعرض تحليل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية من النواحي الاقتصادية والسياسية والفنية على المدى الطويل:

دعونا نبدأ بالناحية الجيوسياسية حيث إنها المهيمنة خلال الأيام الأخيرة:

استطاع السوق المصري التعامل مع الأزمات المطروحة على الساحة حاليا سواء بين الجانب المصري والتركي أو الجانب الأمريكي والإيراني حيث نشهد تحسن ملحوظ لامتصاص البورصة للوضع الجيوسياسي يوم الثلاثاء بعد الهجمات الإيرانية على القواعد الأمريكية حيث لم يشهد السوق الانهيار الذي شاهدناه يوم الأحد بعد مقتل قاسم سليمانى على يد الجانب الأمريكي حيث أن طبيعة الأزمات الجيوسياسية دائما تكون قاسية على الأسواق في البداية لكن سرعان ما تستعيد الأسواق عافيتها وهذا شئ إيجابي للبورصة المصرية عكس البورصات العربية التي تأثرت بشدة يومي الأحد والثلاثاء حتى وإن كان الثلاثاء كان أقل حدة لهم نتيجة لنفس السبب السابق .

أما من الناحية الاقتصادية:

السوق المصري على المستوى العربي كان المستحوذ الأكبر على عدد صفقات الأسواق الناشئة بجانب أرقام اقتصادية نوعا ما كانت إيجابية أو على الأقل توحي بأداء أفضل بكثير من الأعوام الأخيرة بالرغم من عدم انعكاسها بشكل واضح على المواطن المصري لكن من طبيعة النمو الاقتصادي أن المواطن يكون هو آخر من يشعر بالأرقام الاقتصادية بجانب أن أداء الجنيه المصري على الرغم أيضا من بعد عن القيمة العادلة له إلا أنه كان أفضل عملات العالم أداءا أمام الدولار الأمريكي وأيضا من الأشياء الإيجابية هو القرار الذي صدر بإنشاء بورصة للسلع بقيمة مبدئية 100 مليون جنيه.

أما من الناحية الفنية :

شهد المؤشر الرئيسي بالأمس ارتفاعا بقيمة 320 نقطة تقريبا حيث شهدت تداولات الأمس سيطرة من الأجانب على عمليات الشراء بواقع 33 % من العمليات للأجانب وأعتقد أن هذا شيء إيجابي بشدة للبورصة ومن الممكن أن يعيد الثقة للمستثمر المصري خلال الأيام القادمة خاصة مع استهداف الاقتصاد المصري خلال عام 2020 نموذ يقدر بـ 6.4 % .

وقد شهدت التداولات خلال الفترة منذ منتصف عام 2019 حتى الآن حركة عرضية شدية على شكل نموذج مستطيل بين مستويات 13241 حتى مستويات 15178 والذي من وجهة نظري تمثل مناطق تجميع للمؤشر الرئيسي للبورصة المصرية نتيجة لحدوث تلك الانحصارات بد اتجاه عام هابط شهدته البورصة المصرية ويؤكد أيضا ذلك زيادة أحجام التداول كلما شهد المؤشر ارتفاعات وانخفاض أحجام التداول عند كل عملية هبوط وهذا من الأشكال التي تندرج تحت عملية التجميع .

أما ما حدث خلال تداولات الأمس من فشل المؤشر في الاغلاق أسفل مستويات 13241 والتداول أعلاها مرة أخرى فيعتبر شئ إيجابي بقوة حيث أن النموج الذي تم تكوينه هو نموذج اسبرينج وهو من النماذج الدالة على اقتراب انتهاء عملية التجميع وبدأ عملية الصعود التي بالطبع لن نجزم بها إلى في حالة اختراق مستويات 15178 والاغلاق أعلاها.

مما يزيد من فرص الصعود خلال الأيام القادمة على الأقل حتى الحد العلوي لنموذج المستطيل هو إغلاق شمعة الأمس على شكل بن بار انعكاسية صاعدة وهو أيضا نموذج يدفع الأسعار للصعود خاصة إذا جاء بعد كسر كاذب لمستويات دعم قوية وهي في حالتنا هنا مستويات 13241.

كلمة أخيرة: أعتقد أن أداء البورصة المصرية يستحق أن يكون أفضل من ذلك وجميع المؤشرات كما ذكرت من المفترض أن تدفعها للصعود خلال الأسابيع والشهور القادمة لكن ما ينقصها هو تحسين أداء إدارة البورصة المصرية والمسئولين عنها خلال الفترة القادمة لعودة الثقة للمستثمر مرة أخرى واستغلال المستويات المنخفضة للاسهم المصرية خلال الفترة الحالية حيث أن الثروات لا تصنع إلا وقت الأزمات .

بالتوفيق لكم جميع وفي انتظار آرائكم واستفساراتكم بخصوص التقرير .

أحمد أسامة .

أحمد أسامة

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
احمد ريان
احمد ريان

بالتوفيق يا احمد  ... (أقرأ المزيد)

09 يناير 2020 ,16:29 GMT· الرد
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+