السلع هذا الأسبوع: أي طريق يسلك النفط، والذهب إلى أين؟

السلع هذا الأسبوع: أي طريق يسلك النفط، والذهب إلى أين؟

Investing.com  | 11 مايو 2020 ,20:05

المقال مترجم من اللغة الإنجليزية بتاريخ 11/5/2020

المخزون في مواجهة الطلب، من يربح المعركة؟ إلى الآن يبدو أن المخزون متسيد الصراع، وهو من يحدد اتجاه الأسعار على المدى القريب.

يتلقى النفط بعض دفعات التفاؤل مع عودة الاقتصاد الأمريكي للعمل، ما يدفع الأسعار نحو الأعلى لليوم الثاني على التوالي. تكمن المشكلة في أن أرباح خام غرب تكساس الوسيط وصلت لـ 25% الأسبوع الماضي، لـ 17% في الأسبوع السابق له، مع إجمالي نسبة ارتفاع 100% من انخفاضات 10 أيام، فيما يبدو رد فعل مبالغ فيه بالنظر للتعافي الوليد.

الرسم البياني - النفط - النفط الخام

في الوقت ذاته لم يشهد المخزون أي زيادة ضخمة.

ترسو 70 حاملة نفطية من نوعية VLCCs، الحاملات النفطية الضخمة جدًا، لأربعة أسابيع الآن في المياه الدولية، وفي مدونة لـ شيب بروكر جيبسون، يذكرنا بتلك الحاملات الضخمة.

الكونتانجو ربما يعود للحياة

الكونتانجو هو الفارق السعري بين عقدين آجلين، بفارق زمني (أي عقد الشهر الأمامي والشهر التابع له)، يقول جيبسون إن تلك الاستراتيجية للتداول ربما تعود للحياة.

يتداول عقد شهر يونيو لخام غرب تكساس الوسيط بانخفاض 1.30 دولار عن شهر يوليو، بينما برنت فأقل من 1.10 مقارنة بعقد شهر أغسطس. وكان الفارق السعري أكبر 20 مرة قبل 3 أسابيع مضت، عندما هبط السعر لأدنى الصفر مع حلول أجل تسليم العقد الأمامي.

وبينما تستطيع العقود الآجلة تجنب المناطق السعرية السلبية، إلا أن مخزون الولايات المتحدة بدأ يبث الخوف في قلب السوق مرة أخرى.

فيقف في المياه الدولية 28 خزان سعودي محملين بـ 43 مليون برميل، من بينهم 14 VLCCs، وبدأت تلك الخزانات تتوارد إلى سواحل الخليج، والسواحل الغربية.

وينضم إلى تلك الخزانات المزيد بانتظار تفريغ حمولتها على الموانئ الأمريكية. يقف 45 خزان أمام الساحل الغربي، محملين بـ 25 مليون برميل نفطي. وهناك 31 خزان آخر بنفس الحمولة ينتظرون التفريغ.

تزيد الضغوط على إدارة ترامب لفرض التعريفات على السعودية أو أي شكل من أشكال العقوبات، لمنع أي تخمة في المعروض الأمريكي. ولكن يزيد هذا صعوبة بسبب الالتزام المبالغ فيه من أرامكو السعودية (SE:2222) لتخفيض إنتاج النفط العالمي في محاولة لإعادة التوازن إلى السوق، وكذلك برفعها سعر بيع الخام إلى آسيا.

حذر جيبسون الأسبوع الماضي: "عقود النفط متقلبة، والهيكلة السعرية ربما تكون درامية خلال الأسابيع المقبلة." "وعندما يتعلق الأمر بالمخزون العائم، تستمر الصورة في التطور."

أضاف شيب بروكر:

"ننتظر معرفة عدد الخزانات المجهزة لأعمال تأجير السفن، والتي سيكون لها علاقة بزيادة المخزون لفترة زمنية طويلة. وعلى نفس الشاكلة، سيكون سوق المعاملات الفورية عند مستويات شديدة الانخفاض، مع استمرار وجود فرصة حسنة للتداول بالكونتانجو."

إغلاق الآبار بوتيرة متراجعة

ونقرأ من جولدمان ساكس علامات إنذار واضحة في رسالة للعملاء يوم الجمعة

"بينما تراجع تشاؤم المستثمرين حيال الطلب، تحرك برنت قرب 30 دولار للبرميل، وخام غرب تكساس قرب 25 دولار للبرميل، وهذا ما يزكي مخاوف التضخية بصعود السعر مستقبلًا نظير إبقاء الأسعار في الوقت الحالي مرتفعة، وسينتج عن هذا انعكاس مبكر في معدلات الإنتاج من الآبار المغلقة."

يضيف جولدمان ساكس:

"أبقى هذا الاختصاصيون في حال ارتباك بخصوص الشركات ذات الميزانية الأضعف، بما فيها تلك المحمية من الأسعار المنخفضة في 2020."

يؤشر هذا على أن الوقت العد التنازلي بدأ على تجميع النفط الصاعد.

غرّد آرت بيرمان، خلال عطلة نهاية الأسبوع: "ما نراه الآن هو صعود نزيف، قبل ارتفاع آخر في حجم التداول يدفع السعة والأسعار إلى الحد الأقصى ومنه إلى انخفاضات جديدة."

يتخصص بيرمان في الدراسة المقارنة لمخزون النفط العالمي، وهو عالم جيولوجي تحول إلى مستثمر ويتمتع بخبرة 35 عالم في السوق. فيقول إن التعافي الحالي "يذكرنا بالتجميع الصاعد الزائف لسوق النفط في الفترة ما بين مارس-يونيو 2015، قبل تقبل الأسواق لحقيقة أن الأمر لن يعود أبدًا لما كان عليه."

5 تجميعات صاعدة فاشلة

يدرج بيرمان 5 تجميعات صاعدة (رالي) للنفط من منتصف 2018 لهذا العام، والعامل المشترك بينها جميعًا: الفشل، وهي:

1- إعفاءات الصادرات الإيرانية من النفط الخام في أكتوبر 2018

2- الهجوم على السفن في الخليج العربي في أبريل 2019

3- تمديد أوبك تخفيضات الإنتاج في يوليو 2019

5- الهجوم على مصافي التكرير التابعة لشركة أرامكو السعودية (SE:2222) في سبتمبر 2019

6- تمديد اتفاق أوبك، الاتفاق التجاري بين الصين والولايات المتحدة، اغتيال الجنرال قاسم سليماني.

"إذن ما احتمالات الرالي الحالي؟" يقول متسائلًا حول قدرة النفط الأمريكي لتخطي عتبة 30 دولار للبرميل "والتي يلحق بها عودة لما أسفل 20 دولار للبرميل."

لا يمنع هذا من تجميع صاعد آخر للنفط قبل نهاية التجميع الحالي. فعند نقطة ما في المستقبل، يرى مورجان ستانلي (NYSE:MS) (NYSE:MS) أن الانهيار في عدد حفارات النفط الأمريكية، وإغلاق الآبار، واختلال توازن العرض والطلب، ستكون جميعها شيء من الماضي. ولكن هذا مستقبلًا. تكمن مشكلة النفط الحقيقية في الحاضر. يزيد المخزون يومًا بعد يوم وخسائر الإنتاج غير قادرة على قتل تلك الزيادة تمامًا، رغم ضخامتها. في نهاية الأمر يرى الخبراء أن المخزون سيصل لسعته القصوى. وسيقتل هذا التجميع الصاعد الحالي، في وقت قريب.

المخزون يمتلأ بوتيرة أبطأ، ولكن الاقتصاد في وضع أسوأ

تكشف البيانات عن تباطؤ مخزون النفط الخام في كاشينح بأوكولاهوما، وهي منطقة تسليم براميل النفط للعقود التي يتداول عليها الأفراد. يفصل المخزون 11 مليون برميل عن الوصول للسعة القصوى للتخزين. وأغلب تلك المساحات مؤجرة في الوقت الحالي.

وإن كان المخزون يمتلأ بوتيرة أضعف، فالاقتصاد الأمريكي يبدو عليه علامات الإنهاك بعد نزيف الوظائف الذي يمر به.

سجلت وزارة العمل 3.17 مليون أمريكي متقدم بطلبات لإعانة البطالة بانقضاء الأسبوع المنتهي في 2 مايو، ليصل الإجمالي لـ 33 مليون عاطل منذ بداية الوباء.

ثم نأتي لطبيعة الاقتصاد الأمريكي المعتمد في جوهره على الاستهلاك، انكمش هذا الاقتصاد بنسبة 4.8% خلال الربع الأول. ليسجل أعنف تراجع اقتصادي منذ فترة 2008/09، ويتوقع الاقتصاديون ربع ثاني أسوأ. فلن يظهر أي آثار لعودة الاقتصاد للعمل إلا في يوليو-سبتمبر.

صعود الذهب يعتمد على الصين

أمّا على جبهة المعادن الثمينة يظل الذهب محاصر بنطاقه إلا إذا قرر ترامب تمزيف الاتفاق التجاري مع بكين، بسبب زيادة عدد الوفيات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.

الذهب - أسعار الذهب

قال ترامب لفوكس نيوز الأسبوع الماضي إنه ممزق ما بين الإبقاء على الاتفاق التجاري بمرحلته الأولى الموقع في شهر مارس، وما بين إيقاف العمل به. وتحاول إدارة ترامب الضغط لفرض عقوبات على الصين بسبب تعاملها مع تفشي الفيروس، وتنقسم العقوبات ما بين: التعريفات، وتحويل سلاسل الإمداد بعيدًا عن الصين.

يقول كريج آلين، رئيس تشينا بيزنيس كونسيل: "سيكون القرار مدمرًا لو انسحب الرئيس من الاتفاق دون منح الصين فرصة للوفاء بما قطعت من التزامات."

وقال ترامب إن الاتفاق سيكون لاغي لو فشلت الصين في الالتزام بالمشتريات. وقال الأربعاء الماضي إن المصير سيتقرر خلال أسبوع أو اثنين.

يقول جيفري هالي إن فكرة الحرب التجارية ربما تحفز رالي للملاذ الآمن، ولكن على المعدن تحديد اتجاهه أولًا.

يقول هالي إن الذهب محاصر في نطاق 1650-1750 دولار للأوقية، لحين كسر أو اختراق أي من المستويين، وإلا سيظل الذهب في هذا النطاق الضيق.

إخلاء مسؤولية: لا يتداول باراني كريشنان أو يمتلك أي أصول من السلع أو الأوراق المالية التي يكتب عنها

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
Ibrahim Almashni
Ibrahim Almashni

من المؤكد الغاء اتفاق التجاره  ... (أقرأ المزيد)

11 مايو 2020 ,20:44 GMT· الرد
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمِّل التطبيق

احصل على نظرة أعمق للأسواق، مزيد من التنبيهات الهامة، طرق متعددة لتجعل قائمة متابعة الأصول مخصصة لك فقط على التطبيق وحده.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.