معدن ثمين بطبيعة خاصة، هل يكتب له ارتفاعًا بعد هبوطه؟

معدن ثمين بطبيعة خاصة، هل يكتب له ارتفاعًا بعد هبوطه؟

Investing.com  | 03 يونيو 2020 ,21:37

المقال مترجم من اللغة الإنجليزية بتاريخ 3/6/2020

كان صعودًا غير متوقع. ولكن يبدو أن تعثر عثرة غير متوقعة أيضًا. إذن، لا يسعنا سوى طرح هذا السؤال: هل انتهى رالي الفضة؟ أم أن الانزلاق الحالي هو مجرد اضطراب محدود في إطار صعود قوي يمكنه سحب الفضة لـ 25 دولار للأوقية، كما يعتقد البعض؟

وصلت عقود الفضة الآجلة يوم الاثنين لسعر 18.95 دولار للأوقية، ارتفاع 9 شهور، بعد استمرار الاختراق للأسبوع الخامس في حين لم يتوقع أحد هذا للفضة، بالتزامن مع عودة الاقتصاد.

منذ الوصول إلى الذروة، ويبدو على عقود الفضة فقدان الزخم، لتهبط إلى 18.09 دولار للأوقية في جلسة أوروبا ليوم الأربعاء، وتتابع انهيارها في جلسة نيويورك، مع هبوط الذهب في المعاملات الفورية، وعقود الذهب الآجلة.

عقود الفضة - سعر الفضة

تراجعت الفضة بنسبة 4% خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية، بعد رالي نسبته 27% منذ 24 أبريل.

الفضة ليست فقط معدن ثمين، بل معدن صناعي

يمكن للفضة أن تبتعد كثيرًا عمّا تظهره لها الرسوم البيانية، بفضل كونها سلعة صناعية ومعدل ثمين في الوقت نفسه، وبالنظر إلى وتيرة تعافيها منذ وصول سوق السلع إلى قاعه جراء تبعات فيروس كورونا الاقتصادية، وفق فيليب ستريبيل، استراتيجي المعادن في بلولاين للعقود الآجلة.

قال ستريبيل يوم الثلاثاء: "على الفضة انتقاء قبعة ترتديها كل يوم يوم،" جاء التعليق في سياق ما شهده السوق أمس، وما يشهده اليوم، من تراجع للذهب والبلاتين مع عودة وول ستريت بشهية قوية، مما يكبد سوق الملاذات الآمنة خسائر.

قال ستريبيل لـ Investing.com: "وفق ما يراه مستثمرو الفضة سيتحدد إمّا التقدم نحو 25 دولار للأوقية أو 15 دولار للأوقية على المدى الطويل."

"ما زالت أراهن على صعود الفضة بسبب ارتفاع الطلب الصناعي في عالم ما بعد كوفيد. وتستمر تحفيزات البنوك المركزية في التقدم إلى الأسواق، بقيادة الاحتياطي الفيدرالي، وهذا ما يجعل الفضة أصل يمكن شرائه والتمسك به، أو الاحتفاظ به كثروة مثل الذهب."

تستخدم الفضة في صناعة المصوغات، ومواد المائدة، والفضة جزء لا يتجزأ من صناعة المرايا، وتقويم الأسنان، والبطاريات، والأجزاء الكهربية.

الفضة تثير بعض المخاوف

حظيت الفضة ببعض البدايات الكاذبة في الماضي. فوصلت في 18 مارس لانخفاض 11 عام، مع تفشي فيروس كورونا لتسجل سعر 11.74 دولار للأوقية.

بينما يظن البعض أن الفضة مرادفًا للذهب، ولكن بالنظر لمعدل سعر الفضة إلى الذهب -الناتج من قسمة سعر الذهب الحالي على سعر الفضة- نرى أن هناك تدهورًا في هذا المعدل على مدار الشهور التسعة الماضية. في سبتمبر، وقف المعدل عند 85:1، والآن يسجل 95:1، بينما ترتفع عقود الذهب بحوالي 13% هذا العام، ولم ترتفع الفضة سوى 2%. تظل تلك القراءة واحدة من أعلى القراءات لمعدل السعر بين المعدنين، منذ المعدل المسجل في 1991، أثناء حرب الخليج، عندما اندلعت التوترات السياسية، ودفعت المستثمرين إلى الذهب، صعد هذا المعدل فوق 100.

الفضة تستهدف 20 دولار للأوقية للمرى الأولى منذ 2016

يتوقع ستريبيل استمرار الاتجاه سلبيًا على مستوى العالم بالنسبة لمعدلات الفائدة، لتتشكل قاعدة دعم قوية للمعدنين، وهذا من شأنه دفع الفضة نحو 20 دولار للأوقية، سعرها قبل 4 سنوات. وإذا وصل السعر لـ 25 دولار للأوقية، ستكون تلك المرة الأولى منذ 2013.

يضيف ستريبيل: "معدل التغير للفضة عند قوة الطلب سيكون 1.5 إلى 2.5 مرة أسرع من الذهب."

"سيثور جنون الناس حول التلاعب بالسوق عند حدوث هذا، ولكنها طبيعة الفضة. على جانب الطلب، تستخدم الفضة بنسبة 70% في الموصلات الكهربية والحرارية، ولن يطول الأمد قبل تحول السيارات الكهربية مثل تسلا إلى استخدام ألواح طاقة شمسية من الفضة."

تماسك فنيات المعدن

يبدو أن الفضة من الناحية التقنية في وضع أفضل يخولها للوصول إلى 20 دولار للأوقية. وتظل القراءة لعقود الفضة لشهر مايو شراء قوي، وفق تحليلنا الفني في Investing.com، مع احتمالية الوصول لـ 19.59 دولار للأوية. أي أن الفضة بمقدورها تسجيل ربح نسبته 8%.

وللمزيد حول الرؤية الفنية، رغم أن مؤشر القوة النسبية يدل على حالات تشبع شراء، يمكن أن نرى تراجعًا لمستويات 20 مايو عند 17.63 دولار للأوقية، بسبب فقدان السوق المحفزات السلبية الكافية للهبوط أدنى المتوسط المتحرك لـ 200 يوم، عند سعر 16.97 دولار للأوقية، وفق المحلل أنيل بانشال من إف إكس ستريت.

يضيف بانشال:

"لو تمكن المشترون من اختراق المتوسط المتحرك لـ 200 يوم، عند الإغلاق،  عند فيبوناتشي 61.8% الممتد من سبتمبر 2019، إلى مارس 2020، عند 16.60، تستطيع الفضة الحد من الهبوط."

"بينما هيمنة الثيران فوق 18.39 ستضعهم في خط مقاومة هابطة لعدة أيام قرب 18.57 دولار للأوقية، قبل الوصول إلى مقاومة القناة حوالي 18.95 دولار للأوقية... يجدر ذكر أن الارتفاع المستمر فوق 18.95 يمكن الفضة من تجديد القمة السنوية، ما يرفع الذروة لسبتمبر 2019 لـ 19.65 دولار للأوقية.

في أسوأ الحالات تهبط الفضة لـ 15 دولار للأوقية

يقول إلاي تيسفاي، استراتيجي المعادن من آر جي أوه كابيتال، متفقًا مع ستريبيل على أساس توفر متسع للفضة للصعود في الوقت الحالي.

ولكنه يرى أن المعدلات السلبية ستدعم الفضة، بسبب خلقها حالة من مخاوف الانكاش، وهذا ما يدفع الفيدرالي لتخفيض فائدته لمنطقة سلبية، حيث يمكث لفترة.

يقول تيسفاي في إيميل لـ Investing.com: "من ناحية فنية، تتطلع الفضة على الرسم البياني الأسبوعي لارتفاعات جديدة."

"من وجهة نظري سترى الفضة 20 دولار قبل رؤيتها 15 دولار للأوقية. بعبارة أخرى، سيكون المحفز للفضة الارتفاع، قبل أي حركة تصحيح كبيرة."

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
محمد السيد
محمد السيد

تم  ... (أقرأ المزيد)

03 يونيو 2020 ,19:32 GMT· الرد
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.