الذهب يتماسك قبل شهادة رئيس الفيدرالي. فهل يستكمل المكاسب؟

الذهب يتماسك قبل شهادة رئيس الفيدرالي. فهل يستكمل المكاسب؟

عبدالحميد ماهر  | 16 يونيو 2020 ,14:40

ارتفعت الأسهم على مستوى العالم جنباً إلى جنب مع العقود الآجلة للأسهم الأمريكية بعد أن أثارت أنباء عن خطط التحفيز النقدي والمالي الأمريكي معنويات المستثمرين في مواجهة مخاوف بشأن موجة ثانية من فيروس كورونا.
ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر "ستاندرد آند بورز 500" إلى أعلى مستويات الجلسة على خلفية الأخبار التي كانت إدارة ترامب تفكر فيها بتريليون دولار من الإنفاق على البنية التحتية.
وزاد ذلك من المكاسب التي تحققت في وقت سابق بعد ساعات فقط من قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي بتفصيل خطط لشراء سندات الشركات الفردية.
كما افتتح مؤشر "يورو ستوكس 600" بارتفاع بسبب التقدم في أسهم السفر والبناء، ومسح مؤشر الأسهم الأسيوية MSCI انخفاض يوم الاثنين والذي كان الأكبر منذ مارس.
مؤشر الأسهم االعالمية MSCI يستقر بتداولاته هذا الأسبوع قرب متوسط متحرك 200 يوم
أظهرت انتعاش الرغبة في المخاطرة أهمية دعم السياسة النقدية حيث يناقش المستثمرون احتمالات الانتعاش الاقتصادي.
حيث يتجه مستثمرون السلع إلى أسبوع سريع الإيقاع مع جدول مزدحم بشكل خاص في أسواق الطاقة بالإضافة إلى شهادة رئيسية من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول".
أيضاً من المقرر صدور قرارات السياسة من بعض البنوك المركزية في وقت لاحق من هذا الأسبوع.
بينما بدأت الخلفية تثير القلق بشأن احتمال عودة ظهور عدوى "كوفيد 19" وتراجع الأصول المعرضة للخطر.
مما يجعل الذهب في دائرة الضوء مع ملاذ الطلب وهذا الأسبوع قد يجلب وتيرة سريعة للأحداث.
حيث يتصدى محافظي البنوك المركزية للضرر الناجم عن الوباء مع وضع بنك اليابان وبنك إنجلترا والبنك الوطني السويسري سياسة إلى جانب البنوك المركزية في روسيا والبرازيل.

الذهب!
تراجع الذهب ببداية جلسات الأسبوع بسبب تقلبات الأسعار الكبيرة، ولكن عاد وقلص بعض الخسائر بعد أن قال مجلس الاحتياطي الفيدرالي إنه سيوسع نطاق شراء سندات الشركات.
حيث انخفض الذهب أمس الإثنين بما يصل إلى 1.8٪ وسط ارتفاع سابق للدولار حيث اضطر بعض المستثمرين لبيع المعدن لتغطية الخسائر في سوق الأسهم.
أما خلال جلسات اليوم الثلاثاء قد خفضت العقود الآجلة للذهب معظم خسائرها مع تراجع الدولار.
هذا بعد أن شجع الاحتياطي الفيدرالي المقرضين على البدء في تقديم القروض في برنامج إقراض الأعمال الصغيرة والمتوسطة الذي طال انتظاره.
كما قال البنك الفيدرالي أمس الاثنين أنه سيبدأ في شراء سندات الشركات الفردية في إطار برنامج إقراض طارئ لم يشتري حتى الآن سوى الأموال المتداولة في البورصة.
تميل كميات السيولة المتزايدة التي تضخ في الاقتصاد إلى دعم الذهب عن طريق إبقاء معدلات الفائدة منخفضة.
الذهب يستقر بتداولاته بجلسات الثلاثاء قبل شهادة رئيس الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي
استقر الذهب مع مع ترقب المستثمرين لشهادة من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول" بشأن الخطوات التالية للبنك الفيدرالي لمكافحة الضربة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.
ومن المتوقع أن يردد "جيروم باول" الذي يقدم تقرير سياسته نصف السنوي يومي الثلاثاء والأربعاء.
هذا بعد وجهة النظر المتشائمة التي قدمها في 10 يونيو بعد أن أشار صانعى السياسة إلى أن أسعار الفائدة ستبقى على الأرجح قريبة من الصفر.
أيضاً اليوم الثلاثاء قام بنك اليابان بمراجعة الحجم المقدر لإجراءات الاستجابة للفيروس ، في حين قال بنك الاحتياطي الأسترالي أن الاقتصاد الوطني من المرجح أن يحتاج إلى دعم السياسة لبعض الوقت.
كما حصل االمعدن الثمين على ارتفاع من المخاوف بشأن تفشي المرض من الجديد في الولايات المتحدة والصين بالإضافة إلى ضعف الدولار.
ارتفع االذهب هذا العام ما يقارب 15% حيث أثار الوباء موجة غير مسبوقة من التحفيز مما عزز جاذبية الملاذ.
بينما التحدي الأكبر للذهب هو ما إذا كانت الاقتصادات الأمريكية والعالمية ستعيد فرض عمليات الإغلاق مرة أخرى إذا حدثت زيادة كبيرة، وما لم تكن هناك قيود جديدة حيث قد يكافح الذهب للبناء على الزخم الصعودي.
الذهب ما زال يستقر بتداولته في يونيو قرب أعلى مستوياته منذ 7 سنوات

على الصعيد الفني
على المدى القصير يستقر الذهب بتداولاته أعلى مستوى 1720 دولار للأونصة، وبذلك قد يواجه مقاومة أولية عند مستوى 1734 قمة جلسات الأمس حيث بإختراقها قد يستهدف المقاومة الثانية عند 1745 قمة هذا الشهر ثم مستوى 1753 دولار للأونصة .
أما في حالة نجاح المعدن الثمين بالإستقرار أعلى هذا المستوى على أساس يومي قد يعزز المكاسب نحو قمة هذا العام عند 1765، وثم نحو مستوى 1800 دولار للأونصة.
بينما في حالة فقدان الذهب للمكاسب والتداول ما دون مستوى 1720 قد يواجه دعم أولي عند مستوى 1710، وما دون هذا المستوى سيكون مستوى الدعم الثاني عند 1704 قاع هذا الأسبوع.
أما في حالة استقرار الذهب ما دون هذا المستوى على أساس يومي يعني ان المعدن الثمين قد يشهد المزيد من الضغط التراجعي لإستهداف مستوى 1677 دولار للأونصة قاع الأسبوع الماضي.

- يمكنك الإطلاع على مقالتنا الرئيسية من خلال التغطية المباشرة للسوق بمدونة شركة أوربكس من (هنا).
- لمتابعة مقالاتي بشكل مباشر من خلال حسابي على توتير: Abdelhamid_TnT@

عبدالحميد ماهر

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.