الأسواق هذا الأسبوع: نظرة على سعر "الذهب" عالميًا، والنفط، والدولار

الأسواق هذا الأسبوع: نظرة على سعر "الذهب" عالميًا، والنفط، والدولار

Investing.com  | 05 يوليو 2020 ,19:17

المقال مترجم من اللغة الإنجليزية بتاريخ 5/7/2020

  • ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، والدفع صوب الإغلاقات
  • الأسهم الأمريكية تنهي أسبوع التداول على ارتفاع، بعد أفضل فصل مالي لها في أكثر من عقد
  • انزلاق الدولار الأمريكي مستمر

انتهت تداولات الأسبوع الماضي على ارتفاع، وكان الأسبوع أقصر من المعتاد لاحتفال الولايات المتحدة بيوم الرابع من شهر يوليو، عيد الاستقلال. ارتفعت مؤشرات: داو جونز، وناسداك، وإس آند بي 500 بقوة، بعد بيانات الوظائف القوية، التي اثبتت بأن التعافي أقوى من المتوقع. واستطاعت الأسهم تحقيق إنجاز آخر بإمضاء مؤشر إس آند بي 500 أفضل ربع له في 22 عام، وأقوى ربع لمؤشر داو جونز منذ 1987.

وما زالت المعنويات على أرض مهتزة بعض الشيء بفعل التزايد القياسي يوميًا لحالات الإصابة بفيروس كورونا. سجلت الولايات المتحدة 3 مليون إصابة، مع ارتفاع في الجنوب والشمال من البلاد. بينما سجلت فلوريدا وتكساس أرقام قياسية جديدة ليوم السبت، مع تعليق الولايات أو عكسها لأجزاء من خطط إعادة الاقتصاد للعمل.

وما زالت الأنباء الاقتصادية الجيدة صامدة مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة. ويستمر الوباء في الضغط على آمال المستثمرين بوقوع تعافي على شكل حرف V.

مضى نصف سنة حافل بالأحداث، والأسهم منخفضة 4% من بداية العام لتاريخه

أنهت الأسواق النصف الأول من عام 2020، ومن الجدير النظر للخلف قليلًا لنعرف ما حظيت به الأسواق، وإلى أين تتجه. انخفضت الأسهم بنسبة 4% من بداية العام لتاريخه، ولكن يعرف الجميع الطريق الوعر الذي سلكته الأسهم لهذا الصعود خلال الشهور الست الأولى من هذا العام.

في بداية العام (شهري يناير وفبراير) كانت الأسهم تسجل أعلى الأرقام القياسية على الإطلاق، ولكن جاء شهر مارس، وهبطت الأسهم جميعها تأثرًا بالتداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، والتي أجبرت العالم على الإغلاق، وتسببت في هبوط حاد لسوق الدببة. ما واجهه العالم في النصف الأول من العام كان الركود الأكثر حدة من 1930.

بيد أن تدخلات البنوك المركزية غير المسبوقة بإجراءات التحفيز والتيسير القوية دفعت شهية المخاطرة للأعلى. وبفضل تلك التيسيرات كان الربع الثاني من العام هو خامس أفضل ربع من بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

رغم هذا استمر تشاؤمنا حيال الأسواق، والآن حان وقت الإقرار بالخطأ. ولا يسعنا حتى الآن فهم الحماسة البالغة للمسثتمرين المستعدين للمخاطرة بأموالهم خلال أسوأ وباء عالمي في 100 سنة، وسط بيانات اقتصادية مدمرة.

والتفسير الوحيد الذي يخطر على البال في الوقت الحالي هو: حجم المساعدات المالية والنقدية غير المسبوقة على مستوى العالم. وما إذا كنا نصدق قدرة الفيدرالي على توفير التيسير النقدي اللانهائي أم لا، يبدو أن المستثمرين يصدقون هذا تمامًا.

ولتوضيح الأمر، نستمر على عدم ثقتنا بالتجميع الصاعد الحالي في الأسواق. نرى بأن ما يحدث في السوق الآن هو بناء لآمال وأحلام بتحقق اقتصاد بديل مبني على المنشطات. لم نكن نتصور سلك الأسهم أي مسار سوى الانهيار، ناهينا عن تحقيق أفضل عوائد على الإطلاق.

إضافة، بعض الإحصائيات مذهلة بالنسبة للأسهم:

  • هبطت الأسهم بنسبة 4% خلال الشهور الست الأوائل من العام، وتمتع المتداولون ببيئة غنية مع أفضل انعكاسات صعودية لم نر لها مثالًا في السابق، بما فيها هبوط بنسبة 35% من الذروات القياسية في فبراير، إلى ارتفاع بنسبة 44% من قاع مارس، وأخيرًا تعافى السوق في الربع الثاني لثالث أقوى صعود على الإطلاق.
  • وصلت قيمة التجميع الصعودي بقيمة 10 تريليون دولار على تقارير الأرباح، والتي لا يعرف أحد ماذا ستكون. وعلى مدار الشهور الثلاثة الأخيرة، لم تعرض 80% من شركات إس آند بي 500 أي إرشادات مستقبلية، بسب عدم اليقين حيال الاقتصاد، وصحته.

بالنسبة للاقتصاد

  • توقف أطول توسع اقتصادي للولايات المتحدة، مع انكماش نسبته 5% في الربع الأول في 2020، وسادس أعمق هبوط منذ 1950، وهو أسوأ تراجع اقتصادي منذ الكساد العظيم.
  • يمكن للمرء استخدام البيانات الاقتصادية بما فيها التعافي الاقتصادي لبيانات: مبيعات المنازل، وثقة المستهلك، والتصنيع، والوظائف. جميع تلك البيانات تدل على اقتراب التعافي. ولكن التعافي الحاد هذا ربما يدفعه هبوط قياسي. الحيلة هنا هو استمرار البيانات المستقبلية قوية لاستبقاء هذا الزخم في السوق.

إضافة، بالنظر لتفاؤل الأسواق حاليًا، يزيدها بفعل إعادة تشغيل الاقتصاد. ولكن هل يستمر هذا التفاؤل القوي مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وتهديدات إغلاق الاقتصاد مرة أخرى.

الدولار، والذهب، والنفط، هبوط جماعي

أغلق مؤشر إس آند بي 500 الأسبوع على ارتفاع، وهذا خامس أسبوع من التقلبات العنيفة. ولم يستمر المؤشر في اتجاه واحد لأسبوعين، مما يجعل القراءة الفنية أكثر صعوبة.

الرسم البياني اليومي لإس آند بي 500
تفسيرنا هنا أنه وعلى الرسم البياني اليوم يشكل مؤشر إس آند بي 500 نموذج مثلث هابط، وربما يكون هذا المثلث رأس نموذج رأس وكتفين. ولكن، الاختراقات خلال يومي الأربعاء والخميس جعلتنا نفكر أن هذا على الأرجح نموذج راية أو مثلث متماثل.

على الجانب الآخر، خلال آخر يومين للتداول، ورغم حجم التداول الخفيف، نتجت أجسام حقيقية صغيرة، مع تشكيل شهاب يوم الخميس، ليدل على ضعف الاختراق.

جميع المؤشرات تدعم الحجة الحالية. فقد المتوسط المتحرك لـ 50 يوم قوته الدافعة، وسقط أسفل المتوسط المتحرك لـ 200 يوم. بينما فشل مؤشر ماكد للمتوسط المتحرك الأقصير في المرور أسفل المتوسط الأطول، وظل التكوين بذلك دبّي. ومؤشرات الزخم: مؤشر القوة النسبية، وROC، ولدت انحرافات سلبية للسعر. مع بقاء ROC في قناة هابطة، ومؤشر القوة النسبية شكل قمة نموذج رأس وكتفين.

ربما لا يرضينا هذا الاختراق، ولكنها ما زال اختراق. وبالتالي علينا الانتظار لمعرفة ما إذا كان هذا كافيًا لتوليد طلب كافي للحفاظ على المثلث، ودفعه للأعلى، أو ربما يرديه للأسفل.

مؤشر الخوف (فيكس) هبط يوم الخميس. ولكنه أغلق أعلى انخفاضاته.

مؤشر الخوف (فيكس)

شكل نشاط المؤشر مطرقة، بعد كسر المقاومة منذ مايو (الخط الأحمر)، وما زال داخل النموذج الهابط. وأي اختراق للأعلى سيكون استئناف لتكوين القاع المستدير (الخط الأخضر).

سندات الخزانة

وفي الصورة المقابلة لمؤشر فيكس، نرى عوائد سندات الخزانة أجل 10 سنوات، التي شكلت شهاب مع ظل عالي طويل، ليغلق اليوم الثاني أسفل الاتجاه الصاعد منذ 21 أبريل.

وتعزز المطرقة على مؤشر الدولار الاتجاه الصاعد المتضمن لانخفاض 23 يونيو، وهو ما يوسع العلم الصاعد.

مؤشر الدولار الأمريكي
ويفترض أن هذا النموذج هو إيقاف مؤقت في الاتجاه، بمعنى: خروج المتداولين بعد أطول فترة انخفاض للدولار الأمريكي في عام، بينما يتخذ الدببة الجدد مراكزهم. بعد أن يتغير من بالسوق، وتتوقف تغطية المراكز القصيرة، سيكون هناك كسر للأسفل، يدل على مزيد من الهبوط.

بينما يتحرك المتوسط المتحرك ل، 500 يوم أسفل رقبة المتوسط المتحرك لـ 200 يوم، بما يهدد بصليب موت. ويهبط المتوسط المتحرك لـ 200 يوم، ما يجعله أكثر عرضة لعلامة سلبية.

وعلى الجانب الأساسي هناك ما يدعو للقلق بشأن العملة الاحتياطية على مستوى عالمي. وصدر تقرير يوم الخميس لسوق العمل الأمريكي محطمًا للتوقعات، ولكن الدولار لم يرتفع. وتعافى في آخر الجلسة، وعاد للهبوط يوم الجمعة.

تمكن الذهب من الحفاظ على المكاسب بعد اختراق ضروري لأعلى المثلث المتماثل -تضمن علم هابط- وتبعه نموذج رأس وكتفين استمراري.

الذهب على إطار يوم

ملاحظة: ارتفع المعدن الثمين يوم الخميس مع زيادة قوة الدولار. وهبط يوم الجمعة، حتى في ظل ضعف الدولار.

فقد النفط يوم الجمعة نصف التقدم الذي أحرزه يوم الخميس.

النفط على إطار يوم

فنيًا، ربما يصل السعر لقمة، بعد هبوطه أسفل خط الاتجاه الصاعد منذ 28 أبريل، أسفل المتوسط المتحرك لـ 200 يوم. وكل من ماكد ومؤشر القوة النسبية يعطيان انحرافات سلبية، بعد الهبوط أسفل الأسعار المرتفعة.

أهم البيانات المنتظرة من حول العالم هذا الأسبوع

الاثنين

المملكة المتحدة عند الساعة 11:30: مؤشر مديري المشتريات للبناء، التوقعات: ارتفاع من 28.9 إلى 47.0.

الولايات المتحدة: مؤشر مديري المشتريات غير الصناعي الصادر عن إدارة معهد التوريدات، عند الساعة 17:00. التوقعات: ارتفاع إلى 50.00، الخط الفاصل ما بين التوسع والانكماش الاقتصادي.

الثلاثاء

استراليا: قرار الفائدة الصادر عن بنك الاحتياطي الاسترالي، متوقع إبقاء معدلات الفائدة عند 0.25%، يصدر القرار عند الساعة 7:30.

الولايات المتحدة: فرص العمل المتاحة. التوقعات: انخفاض من 5.046 مليون إلى 4.850 مليون. يصدر البيان عند الساعة 17:30.

كندا: مؤشر مديري المشتريات Ivey، عند 39.1. يصدر القرار عند الساعة 17:30

الأربعاء

جلسة استماع لجنة السياسة النقدية من بنك إنجلترا.

الولايات المتحدة: مخزون النفط الأمريكي متوقع الارتفاع إلى -0.710 من -7.195 مليون برميل، يصدر القرار عند الساعة 17:30.

الخميس

الولايات المتحدة: طلبات إعانة البطالة، يصدر التقرير عند الساعة 15:30، متوقع التراحع من 1,427 ألف إلى 1,375 ألف.

الجمعة:

الولايات المتحدة: مؤشر أسعار المنتجين، تظل مستقرة عند 0.4%.

كندا: التغير في البطالة، متوقع الارتفاع بقوة إلى 800.0 ألف من 289.6 ألف. يصدر التقرير عند الساعة 15:30

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.