التوقعات الأسبوعية: الدولار الأمريكي، والذهب، واليورو

التوقعات الأسبوعية: الدولار الأمريكي، والذهب، واليورو

الهادي بوعزيزي  | 27 سبتمبر 2020 ,17:04

أنهت عملات الملاذ الآمن الدولار الأمريكي والين الياباني تداولات الأسبوع الماضي على ارتفاع مقابل أغلب العملات الرئيسية الأخرى، في حين أغلق مؤشرات الأسهم العالمية على تراجع في إشارة واضحة على تراجع شهية المخاطرة، وسيطرة المخاوف الأسواق العالمية من موجة ثانية لتفشي فيروس كورونا والعودة إلى إجراءات الغلق وتشديد التباعد الاجتماعي. 

 في المقابل كان الدولار الأسترالي والنيوزيلندي وهما من عملات المخاطر من أكبر الخاسرين في سوق العملات، فبالإضافة إلى العوامل العالمية ا المذكورة آنفا، فإن التوقعات بأن يقوم البنكين الاسترالي والنيوزلندي بتخفيض معدلات الفائدة في شهر أكتوبر المقبل زادت من الضغوط على العملتين. 

 ولكن هناك بعض الشكوك وسط المتداولين حول هذه النقطة، كما أن استراليا تعتزم تخفيف القيود في مدينة ملبورن ما قد يعطي بعض الدعم للعملة الأسترالية. 

 هذا الأسبوع اتجاه الدولار الأمريكي مرتبط بشدة بالتطورات على الساحة السياسة الأمريكية، وحالة الانقسام الحاد التي بين الحزبيين الرئيسيين في البلاد حول برنامج التحفيز الاقتصادي الثاني، وقضية شغور منصب في المحكمة العليا والتي من المتوقع أن تتأجج مع بداية مناظرات السباق الرئاسي. 

كما ستراقب الأسواق عن كثب مؤشرات الوظائف الأمريكية التي شهدت انتكاسة غير متوقعة الأسبوع الماضي وهو ما أثر سلبا على شهية المخاطرة وأعطى دعما للعملة الخضراء. 

ديناميكية العزوف عن المخاطرة يمكن أن تزداد إذا لم يتمكن المشرعين في الكونغرس من إيجاد أرضية مشتركة وتمرير حزمة حوافز مالية جديدة. 

في الأسبوع الماضي وفي شهادة أمام الكونجرس، حذر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول من أن هناك مخاطر جمّة لعدم اتخاذ مزيد من الإجراءات التحفيزية قد تؤدي الى تقليل الإنفاق واحتمال فقدان الناس لمنازلهم، وهذه النظرة القاتمة سوف تزيد من خسائر الأسهم وارتفاع الدولار الأمريكي. 

وفي هذا الإطار سوق تراقب الأسواق هذا الأسبوع، النقاشات حول مشروع حزمة تحفيز جديدة بقيمة 2.4 تريليون دولار - أقل من 3.4 تريليون دولار للمساعدة التي تم تمريرها في وقت سابق من هذا العام - تقدم بها الديمقراطيون. 

 قد يؤدي التوصل إلى أي شكل من أشكال التسوية إلى رفع المعنويات وبيع الدولار الأمريكي، على الرغم من أن الجدل الدائر حول شغور المحكمة العليا قد يعرقل المحادثات بين الحزبين. 

مؤشر الدولار يدخل في حركة تصحيحية 

بعد ستة أيام من الارتفاعات المتتالية أغلق مؤشر الدولار تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى المقاومة المكون من، تصحيح فيبوناتشي 23.6% عند 94.53، القاع السابق عند 94,64 وخط الاتجاه الهابط من القمة 103. 

في الوقت الراهن، تعتبر هذه الارتفاعات في نطاق عملية التصحيح، التي قد تستمر في الأسبوع المقبل مع استمرار تفشي الوباء وتراجع شهية المخاطرة، واختبار مستوى المقاومة التالي سيكون 96.14 عند تصحيح فيبوناتشي 38,2 والمتوسط الحسابي 200 على الرسم البياني الأسبوعي. الدولار DXY الرسم البياني اليومي

الذهب يخرج من نطاق التداول الجانبي 

منذ منتصف شهر أغسطس الماضي وسعر الذهب يتداول في نطاق عرضي محصور في حدود المستويين 1920-1979و اللذين يمثلان مستويات تصحيح فيبوناتشي للموجة الصاعدة من 1670 إلى القمة التاريخية القياسية 2075. 

حركة الهبوط في الأسبوع الماضي توقفت عند خط الاتجاه الصاعد من القاع 1560، وبالقرب من المتوسط المتحرك 100 على الرسم البياني اليومي. 

 كسر مستويات الدعم هذه والإغلاق تحتها يعني المزيد من الهبوط نحو 1825 ثم 1765. 

ثبات مستويات الدعم هذه يعتمد بدرجة كبيرة على شهية المخاطرة في الأسواق وقوة الدولار الأمريكي، وفي حالة تحقق هذا السيناريو عندها يمكن اعتبار أن هناك تغير في اتجاه حركة الذهب على المدى المتوسط إلى الهبوط.

البياني اليومي للذهب
نظرة محايدة على الدولار الأسترالي: 

تراجع الدولار الأسترالي بحدة في تداولات الأسبوع الماضي بعد خطاب نائب محافظ البنك الاحتياطي الاسترالي جاي ديبيل ، والذي ألمح إلى المزيد من إجراءات التيسير النقدي لدعم الاقتصاد ومنها تخفيض أسعار الفائدة وتوسيع أحجام عملية شراء الأصول. 

ولكن المحللون في الأسواق غير متفقين تماما على نقطة تخفيض الفائدة الأسترالية، ففي الوقت الذي يعتقد فيه بنك Westpac تحركات كبيرة الاحتياطي الاسترالي RBA في الاجتماع المرتقب في 6 أكتوبر تشرين الأول والتي تشمل تخفيض الفائدة وإجراءات أخرى. 

فإن المحللين في كل من بنك أستراليا الوطني NAB وبنك الكومنولث الأسترالي CBA غير متأكدين تحرك الاحتياطي الأسترالي في الاجتماع المقبل، بل سوف ينتظر حتى شهر نوفمبر تشرين الثاني المقبل أين سيقوم بتوسيع برنامج شراء الأصول (السندات) دو المساس بأسعار الفائدة. 

هذه الشكوك حول خفض الفائدة ن إضافة إلى إعلان الحكومة الأسترالية تخفيض قيود الإغلاق في ملبورن ثاني أكبر مدينة يمكن أن تعطي بعض الدعم للدولار الأسترالي مقابل باقي العملات الرئيسية قبل اجتماع السياسة النقدية المرتقب.  

التحليل الفني الأسترالي دولار AUDUSD 

من الناحية الفنية، ومقابل الدولار الأمريكي، السعر أنهى تداولات الأسبوع الماضي عند 0.7023 في حدود مستوى دعم قوي، محصور بين القمة السابقة عند 0.7030 والمتوسط المتحرك 100 يوم عند 0.7005، إضافة إلى تصحيح فيبوناتشي 61.8 عند 0.7016. كما هو موضح في الرسم البياني المرفق. 

من المحتمل أن تنحصر التداولات الأسبوع المقبل بين مستويات فيبوناتشي الموضحة على الرسم، إلا في حالة حدوث تطورات قوية من جهة الدولار الأمريكي. 

البياني اليومي الاسترالي دولار AUDUSD

 

توقعات بمزيد من الهبوط لليورو مقابل الدولار: 

تراجع اليورو بحدة مقابل الدولار الأمريكي في الأسبوع الماضي، ورغم احتمال رؤية بع الارتفاعات نحو الأعلى فإن ذلك سيكون في إطار عمليات التصحيح وجني الارباح. خاصة في ظل النظرة القاتمة الوضعية الوبائية في أوروبا وحالة عدم اليقين حول التعافي الاقتصادي في منطقة اليورو، إضافة إلى تراجع شهية المخاطرة التي تدعم العملة الخضراء بصفتها ملاذ آمن. 

من الناحية الفنية الزوج أغلق عند 1.1627 بعد تمكن من كسر مستوى الدعم 1.1714، ومن المتوقع أن يجد بعض الدعم القوي في حدود 1.1535-1.1560 عند تصحيح فيبوناتشي 38.2. البياني اليومي اليورو دولار EURUSD

الهادي بوعزيزي

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
مسار التغيير
مسار التغيير

برأيك استاذ شو رح تكون تأثير المناظرة على الذهب يعني اذا المناظرة كانت لصالح ترمب شو التأثير رح يكون ارتفاع او انخفاض  ... (أقرأ المزيد)

28 سبتمبر 2020 ,16:40 GMT· الرد
EMADELDIN OMER
EMADELDIN OMER

شكرا استاذ بوعزيزي  ... (أقرأ المزيد)

28 سبتمبر 2020 ,10:00 GMT· الرد
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.

';