الغاز الطبيعي: سوق منقسم حول البرد يُبقي الغاز بعيداً عن مستوى الـ 3 دولارات

الغاز الطبيعي: سوق منقسم حول البرد يُبقي الغاز بعيداً عن مستوى الـ 3 دولارات

Investing.com  | 16 يناير 2021 ,17:37

تمت ترجمة هذا المقال من اللغة الإنجليزية بتاريخ 15/01/2021

نشأ انقسام مثير للاهتمام في تداولات عقود الغاز الطبيعي الأمريكية، حول مدى برودة شهر يناير، وهو نقاش أعطى الانتعاش للسوق ليرتفع من أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر، لكنه في ذات الوقت منعه من التحول إلى الاتجاه الصعودي بما يكفي للوصول إلى المستوى السعري الهام عند 3 دولار.

وبينما ينتظر المتداولون إصداراً أسبوعيًا آخر لبيانات مخزونات الغاز الأمريكية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية EIA عند الساعة 10:30 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (3:30 بعد الظهر بتوقيت جرينتش)، فإن العقود الآجلة للوقود في نقطة (هنري هب) التابعة لبورصة نيويورك التجارية تتجه إلى الأسبوع ثالث على التوالي من المكاسب، بعد تشجيع من بيانات تراجع المخزون خلال نفس الفترة.

وتحوم الأسعار حول مستوى الـ 2.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. وكان عقد الشهر الأول في الترتيب في (هنري هب) قد حقق مكاسب تجاوزت الـ 8٪ خلال شهر يناير، بعد أن لامس أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر عند 2.238 دولار خلال ديسمبر.الغاز الطبيعي - رسم بياني يومي

ومع ذلك، يبدو أن مستوى الـ 3 دولارات، وما فوق ذلك، وهي المناطق التي شوهدت بين أكتوبر ونوفمبر، لم تعد ضمن النطاق الفوري للأسواق وسط الجدل المحتدم، والمتناقض كما يبدو، حول برودة الطقس.

ترى شركة (غيلبير وشركاه)، وهي شركة استشارية للغاز الطبيعي يقع مقرها في مدينة هيوستن بولاية تكساس، إنه في حين أن التوقعات الشتوية الباردة لشهر يناير قد تعززت منذ بداية العام، إلا أنه يزال يتعين على السوق أن يمر بفترة من درجات الحرارة الأعلى المحتملة في نهاية هذا الأسبوع.

وبعد ذلك، كما يرى محللو غيلبير، من المتوقع حدوث تغيير معتدل خلال الأسبوع المقبل، قبل وصول الطقس الذي يتضمن المزيد من درجات الحرارة الباردة في وقت لاحق من الشهر.

بالنسبة للمخزون، لا تزال مطابقة متوسط الـ 5 سنوات أمراً صعباً

وأضاف محللو غيلبير أنه من المرجح أن "تكافح الأسواق لمطابقة متوسط الـ 5 سنوات في تقارير التخزين الثلاثة المقبلة، قبل أن يظهر تراجع كبير محتمل بنحو 200 مليار قدم مكعب في بيانات الأسبوع الذي سينتهي في 29 يناير".

وبالنسبة لتقرير المخزون المقرر صدوره اليوم، تتوقع جيلبير تراجعاً قدره 131 مليار قدم مكعب، للأسبوع المنتهي في 7 يناير. وسيكون هذا رقم هبوطي إذا ما قورن بمتوسط انخفاض الـ 5 سنوات البالغ 161 مليار قدم مكعب لهذا الوقت من العام. لكنه إيجابي إذا تم مقارنته بالانخفاض البالغ 91 مليار قدم مكعب الذي شوهد خلال الأسبوع نفسه قبل عام واحد فقط.
تكاد تنبؤات غيلبر أن تكون متوافقة تماماً مع مجموع توقعات محللي الغاز الطبيعي في استطلاع الرأي الذي أجراه موقع Investing.com، والذين يتوقعون تراجعاً بـ 130 مليار قدم مكعب.

تتوافق توقعات الطقس لـ غيلبر أيضاً مع توقعات طقس خدمة بيسبوك للتوقعات الجوية، والتي تذكرت في تقرير نُشر على موقع (ناتشورال غاز إنتل (NASDAQ:INTC) دوت كوم) أنها لا تزال تتوقع "برودة ملحوظة على الأقل في الأجزاء الوسطى والغربية" من الولايات المتحدة قبل نهاية شهر يناير.

تأجيل التفكير بمشكلة البرد إلى وقت لاحق

تُضيف بيسبوك:

"إن سياسة (ركل العلبة إلى الأمام على الطريق حتى نرى البرد أخيراً) في معظم أنحاء الولايات المتحدة، قد عزز بالتأكيد الشكوك حول ما إذا كان سيتحقق ذلك أم لا"

هنالك سبب للشك.

على الرغم من الاعتقاد بأن البرد في شمال شرق الولايات المتحدة كان شديداً الأسبوع الماضي، إلا أن البيانات قد أظهرت أن أكبر منطقة في البلاد من المناطق التي تستخدم الغاز للتدفئة قد شهدت بالفعل طقساً أكثر دفئاً من المعتاد، مع وصول مؤشر معدل درجات الحرارة خلال الأيام التي تحتاج إلى التدفئة، أو اختصاراً HDDs، إلى 176.

يستخدم هذا المؤشر لتقدير الطلب على التدفئة في المنازل والشركات، ويقيس معدل درجات الحرارة في اليوم الذي يقل فيه متوسط درجة الحرارة عن 65 درجة فهرنهايت (18 درجة مئوية).

وأظهرت بيانات رفينيتيف أن المؤشر قد سجل 176 درجة في الأسبوع الماضي، مقارنة مع 202 متوسط نفس الأسبوع على مدار الـ 30 عاماً الأخيرة، والبالغ 202 درجة.

كما ذكرتا بيسبوك أن نظام التنبؤ العالمي للطقس، أو اختصاراً GFS، قد وسع في وقت مبكر من يوم الأربعاء من الاتجاهات الأكثر اعتدالاً للفترة من 23 إلى 27 يناير، وهي الفترة التي تتوقع خدمات الطقس أن يكتسح الهواء المتجمد خلالها أجزاء من كندا وينتشر عبر أقسام واسعة من الولايات المتحدة الـ 48 التي تقع تحتها.American Global Forecast System

وأضافت بيسبوك:

"بينما لا تزال النماذج المحلية والأوروبية تشير إلى موجة برد كبيرة، اتجه نظام التنبؤ العالمي للطقس نحو أجواء أكثر دفئاً مرة أخرى في تحليلاته لمنتصف اليوم، متخلياً عن التوقعات بامتداد حالة التجمد العميق لمسافات كبيرة فوق الأجزاء الجنوبية والشرقية من البلاد"

وبغض النظر عن الأحوال الجوية، فإن البيانات المشجعة حول السحب من المخزون خلال الأسابيع الثلاثة الماضية كانت دون متوسطات الـ 5 سنوات.

وإذا كان المحللون الذين استطلع موقع Investing.com آراؤهم على صواب في توقعاتهم لتراجع المخزونات بـ 130 مليار قدم مكعب في بيانات هذا الأسبوع، فإن ذلك سيخفض المخزونات إلى 3.202 تريليون قدم مكعب.

وسيبقى هذا أعلى بنسبة 7.5٪ من متوسط الـ 5 سنوات و 4.3٪ أعلى من نفس الأسبوع من العام الماضي.

الغاز الطبيعي المسال لا يزال النجم الساطع لسوق الغاز

ولكن هناك عنصر آخر في سوق الغاز الطبيعي لا يزال صعودياً، وهو، الغاز الطبيعي المسال LNG.

وقد لاحظ المحللون في مجموعة EBW للتحليلات، توقعات انفجار الطقس الشتوي القاسي في أوروبا، إلى جانب النقص في ناقلات الغاز الطبيعي المسال. في تقرير نُشر على موقع (ناتشورال غاز إنتل دوت كوم)، كتب المحللون:

"إن السوق العالمي للغاز الطبيعي المسال لا يزال مشتعلاً"

وأضاف المحللون أن أحجام الغاز الطبيعي المسال كانت تقترب أو تزيد عن 11 مليار قدم مكعب طوال الأسبوع الماضي، حيث عززت بداية الشتاء الباردة القاسية وتراجع الإمدادات المحلية في شمال آسيا الطلب على الغاز الأمريكي. وأضافوا:

"مع التوقعات بأن تنخفض درجات الحرارة في القارة الآسيوية الأسبوع المقبل، قد يتحول التركيز قريباً إلى السوق الأوروبية"

كما لاحظ محللو EBW أنه منذ بداية دورة شتاء 2020 – 2021، كان المتوسط اليومي لشحنات الغاز الطبيعي المسال، التي استوردتها أوروبا، أقل من مستويات العام الماضي بـ 5 مليار قدم مكعب.

ولكن مع توقع مواجهة أوروبا لواحد من أبرد فصول الشتاء منذ سنوات، قال المحللون إن أسعار الغاز في المراكز الأوروبية قد ترتفع بشكل حاد وسط توقعات بأن يصل تخزين الغاز في نهاية الشتاء في منطقة اليورو إلى 1.15 تريليون قدم مكعب، وهذا الرقم أقل بـ 900 مليار قدم مكعب عن مستويات العام السابق.

بالعودة إلى أسعار الغاز، تستمر أدوات التحليل الفني الموجودة على موقع Investing.com في إظهار إضارة "شراء قوي" لعقد فبراير في (هنري هب).

وإذا امتد العقد في اتجاهه الصعودي، فمن المتوقع أن يواجه مقاومة فيبوناتشي ثلاثية المستويات، أولاً عند 2.799 دولار، ثم عند 2.827 دولار، وأخيراً عند 2.872 دولار.

أما إذا تحول السعر إلى الاتجاه الهابط، فمن المحتمل أن يظهر الدعم أولاً عند 2.709 دولار، ثم عند 2.681 دولار، أخيراً عند 2.636 دولار.

وبين هذه المستويات، فإن النقطة المحورية هي 2.754 دولار.

وكما هو الحال دائماً مع التحليلات والتوقعات، اتبع إشارات الرسوم البيانية والتحليل الفني، ولكن خفف من تأثيرها بالاعتماد على الأساسيات - والاعتدال - كلما أمكن ذلك.

إخلاء المسئولية: يستخدم باراني كريشنان مجموعة من الآراء، من خارج نطاق رؤيته، لإضفاء التنوع على تحليله لأي سوق. وهو لا يمتلك عمليات تداول أو مراكز مضاربة على السلع أو الأوراق المالية التي يكتب عنها.

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.