حصري-مسودة بيان: القادة الماليون لمجموعة العشرين يتعهدون بمكافحة الممارسات التجارية غير العادلة

حصري-مسودة بيان: القادة الماليون لمجموعة العشرين يتعهدون بمكافحة الممارسات التجارية غير العادلة

رويترز  | 13 مارس 2018 ,23:35

حصري-مسودة بيان: القادة الماليون لمجموعة العشرين يتعهدون بمكافحة الممارسات التجارية غير العادلة

بروكسل (رويترز) - من المنتظر أن يتعهد وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين بمكافحة الممارسات التجارية غير العادلة وأن يؤكدوا على دور القواعد المنظمة للتجارة العالمية حينما يجتمعون الأسبوع القادم، بينما تثير الولايات المتحدة خطر حرب تجارية بفرضها رسوم جمركية على واردات الصلب والألومنيوم.

وسيناقش القادة الماليون للمجموعة التي تضم أكبر 20 اقتصادا في العالم أثناء اجتماعهم في 19-20 مارس آذار في بوينس أيرس، المخاطر التي تهدد تحسن آفاق الاقتصاد العالمي، بما في ذلك "تراجع إلى سياسات للإنكفاء على الداخل".

وتقول مسودة بيان أعدت للاجتماع، اطلعت عليها رويترز، إن الوزراء ومحافظي البنوك المركزية "يكررون النتائج التي خلص إليها قادتنا بشأن التجارة في قمة هامبورج، ويعملون لتعزيز مساهمتها" في اقتصاداتهم.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيفرض رسوما جمركية قدرها 25 في المئة على الواردات من الصلب وعشرة في المئة على واردات الألومنيوم لحماية الإنتاج المحلي من المعادن الذي قال إنه مهم للأمن القومي.

وتم استثناء كندا والمكسيك من تلك الرسوم. ويضغط الاتحاد الأوروبي لاستثنائه أيضا، لكنه لم يحقق نجاحا حتى الآن.

ويبدو أن تلك الخطوة تتعارض مع الإعلان الذي وقعه قادة مجموعة الدول العشرين، ومن بينهم ترامب، في هامبورج في يوليو تموز الماضي، والذي جاء فيه أن دول المجموعة ستكافح السياسات الحمائية ومن بينها جميع الممارسات التجارية غير العادلة، رغم أن الإعلان قال أيضا إنهم يقرون بدور "الأدوات المشروعة لحماية التجارة".

وفي ذلك الوقت، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي استضافت قمة العشرين العام الماضي إن التوافق على موقف مشترك حول التجارة يبدو "صعبا بشكل غير عادي" بسبب الولايات المتحدة.

وتتعارض الرسوم الأمريكية بشكل أساسي مع ما يسمى "نظام التجارة الدولية القائم على القواعد" حيث يتم حل النزاعات من خلال منظمة التجارة العالمية، وليس بتصرفات أحادية.

وأكد بيان قادة الدول العشرين في قمة هامبورج على تلك النقطة قائلا "نؤكد على الدور المهم للقواعد التي يستند إليها نظام التجارة الدولية. نشير إلى أهمية أن تكون الاتفاقات الثنائية والإقليمية والمتعددة الأطراف منفتحة وشفافة وشاملة ومتوافقة مع قواعد منظمة التجارة العالمية، ونتعهد بالعمل على ضمان أن تكون مكملة للاتفاقات التجارية المتعددة الأطراف".

وتؤكد مسودة بيان بوينس أيرس أيضا على الجملة المعتادة بأن "التقلبات الحادة والتحركات غير المنضبطة لأسعار الصرف قد يكون لها تأثيرات ضارة على الاستقرار الاقتصادي والمالي".

ومن المنتظر أن يؤكد القادة الماليون لمجموعة العشرين على تعهدهم بالإحجام عن تخفيضات تنافسية في قيم العملات وعدم استهداف أسعار صرف لأغراض تنافسية.

© Reuters. مسودة بيان: القادة الماليون لمجموعة العشرين يتعهدون بمكافحة الممارسات التجارية غير العادلة

لكن البيان يستحدث أيضا لغة جديدة بشأن أسعار الصرف بالقول بأن "العوامل الأساسية القوية، والسياسات السليمة ونظام نقدي دولي مرن هي عوامل ضرورية لاستقرار أسعار الصرف".

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

فيوجن ميديا لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات، أسعار العملات، الرسوم البيانية ومؤشرات البيع والشراء. يرجى أن تكونواعلى علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية، أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. التداول أو الإستثمار بالعملات الإفتراضية يحمل مخاطر محتملة. أسعار العملات المشفرة متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو التنظيمية أو السياسية. وعلى هذا الأساس فإن العملات المشفرة ليست مناسبة لجميع المستثمرين.قبل أن تقرر التداول بعملات الأجنبية أو أي أداة مالية أخرىأو العملات الرقمية يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية، ومستوى الخبرة، والرغبة في المخاطرة.
فيوجن ميديا تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست دقيقة أو بالضرورة حية. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة، مؤشرات الشراء/البيع، أسعار الفوركس والعملات الإفتراضية لا يتم تقديمها من اسواق صرف العملات وانما من صناع السوق وغير مناسبة لأغراض تجارية، وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية.
فيوجن ميديا قد يتم تعويضها من قبل المعلنين الذين يظهرون على موقع الويب ، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+