ارتفاع أسعار النفط حيث ترفع السعودية الضغط لخفض الإنتاج

ارتفاع أسعار النفط حيث ترفع السعودية الضغط لخفض الإنتاج

Investing.com  | 18 يونيو 2019 ,16:17

ارتفاع أسعار النفط حيث ترفع السعودية الضغط لخفض الإنتاج

Investing.com - تحولت أسعار النفط إلى اتجاه إيجابي في التعاملات الصباحية المبكرة يوم الثلاثاء بعد أن قيل إن المملكة العربية السعودية زادت من الضغوط على أعضاء أوبك وحلفائها لتمديد اتفاقهم على تقييد الإنتاج.

ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط المتداولة في نيويورك 38 سنتًا، أو 0.7٪، عند 52.55 دولارًا للبرميل بحلول الساعة 9:10 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (13:10 بتوقيت جرينتش)، متراجعةً من أدنى سعر لها خلال اليوم عند 51.67 دولارًا، في حين أن العقود الآجلة لخام برنت، وهي المؤشر الرئيسي بالنسبة لأسعار النفط خارج الولايات المتحدة، ارتفعت 14 سنتًا، أو 0.2٪، لتصل إلى 61.08 دولارًا، بعد انخفاضها إلى 60.26 دولارًا.

وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة وول ستريت جورنال، فقد خفضت المملكة العربية السعودية من إنتاجها الخاص هذا الشهر، على أمل أن تكون قدوة في تحضيرها لإقناع شركائها داخل أوبك وخارجها بتمديد اتفاقهم الحالي لمدة ستة أشهر أخرى، مما خفض 1.2 مليون برميل يوميا من مستويات الانتاج في ديسمبر.

كما أخبر مستشار نفط سعودي الصحيفة المالية أن المملكة سوف تمارس مزيدًا من الضغط على الدول التي لا تمتثل امتثالًا تامًا للصفقة الأصلية لمواجهة التخفيضات التي تم الاتفاق عليها. ومن بينهم أعضاء أوبك العراق ونيجيريا.

كان من المفترض مراجعة الصفقة في اجتماع يومي 25 و 26 يونيو. ومع ذلك، فإن المنتجين يناقشون الآن إمكانية تأجيل ذلك إلى 10 إلى 12 يوليو، وفقًا لمصادر نقلتها رويترز. سيسمح ذلك للمنتجين برؤية ما إذا كانت الولايات المتحدة والصين تستطيعان تصعيد نزاعهما التجاري في اجتماع مجموعة العشرين في 28 يونيو، وهو اجتماع من المتوقع أن يكون محوريًا للتطورات في الطلب العالمي على النفط لبقية العام.

قالت المصادر أنه على الرغم من أنه لم يتم الانتهاء من التواريخ، إلا أن الاقتراح الجديد هو أن تجتمع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، وهي لجنة استشارية، في 10 يوليو، يليها وزراء أوبك في 11 يوليو والتجمع المشترك لمنتجي أوبك وغير الأعضاء في أوبك في 12 يوليو.

ذكرت وكالات الأنباء الروسية في الوقت نفسه أن ألكساندر نوفاك، وزير الطاقة في البلاد، لم يناقش الفكرة بعد مع المملكة العربية السعودية ولكنه منفتح على المواعيد الجديدة.

كما دعمت التوترات المتصاعدة في الشرق الأوسط الأسعار يوم الثلاثاء، حيث أعلنت الولايات المتحدة عن خطط لإرسال 1000 جندي إلى المنطقة، في أعقاب الهجمات على ناقلتين نفطيتين في وقت سابق. ألقت الولايات المتحدة باللوم على إيران في هذه الحوادث. إيران ترفض هذه المزاعم.

الهجمات تسببت فقط في ارتفاع قصير الأجل في أسعار النفط الأسبوع الماضي.

كانت الأسواق تستعد أيضًا لتلقي أحدث البيانات الأسبوعية عن مخزونات الخام الأمريكية.

سيصدر معهد البترول الأمريكي تقريره بعد إغلاق السوق يوم الثلاثاء مع البيانات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية المقرر يومًا لاحقًا.

على الرغم من أن الإجماع يتطلع إلى سحب قرابة 2.0 مليون برميل، إلا أن التزايد المفاجئ في التقريرين السابقين أدى إلى انخفاض النفط.

في تجارة الطاقة الأخرى، تراجعت العقود الآجلة للبنزين بنسبة 0.2٪ لتصل إلى 1.6873 دولار للغالون بحلول الساعة 9:15 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (13:15 بتوقيت جرينتش)، في حين ارتفع زيت التدفئة بنسبة 0.1٪ لتصل إلى 1.8035 دولار للغالون.

أخيرًا، انخفضت العقود الآجلة للغاز الطبيعي بنسبة 0.4٪ لتصل إلى 2.376 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. أسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. يزيد التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Polski Português (Portugal) Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+