تشاؤم تجاري يرفع الذهب، فأين المقاومة، وإلى أين يحاول الثيران الوصول؟

تشاؤم تجاري يرفع الذهب، فأين المقاومة، وإلى أين يحاول الثيران الوصول؟

Investing.com  | 18 نوفمبر 2019 ,23:19

تشاؤم تجاري يرفع الذهب، فأين المقاومة، وإلى أين يحاول الثيران الوصول؟

Investing.com - عاد الذهب لمساره السليم يلمع كملاذ آمن يلوذ به المستثمرين هربًا من تقلبات الحرب التجارية التي عادت قوية للأسواق يوم الاثنين، بانتظار بكين ما سيفضي إليه تحقيق مساءلة ترامب، وعاد مستقبل الاتفاق التجاري ليصبح غائم.

وتعافت أسعار الذهب الفورية، وعقوده الآجلة من انخفاض يوم الجمعة، وحاول الذهب الارتفاع لـ 1,480 دولار للأونصة، ومن ثم يستهدف 1,500 دولار، بينما شاع الخوف من المخاطرة في الأسواق. ولكن، أسهم وول ستريت تمكنت من تحقيق أرقام ارتفاع متواضعة، ولكنها ما زالت مرتفعة، بعد تمديد إدارة ترامب فترة السماح للشركات الأمريكية للتعامل مع هواوي لـ 90 يوم.

استقرت أسعار عقود الذهب الآجلة، تسليم ديسمبر، على ارتفاع 3.40 دولار، أو 0.2%، عند 1,471.90 دولار للأوقية.

أمّا الذهب في المعاملات الفورية، فارتفع 4.16 دولار أو 0.3%، لسعر 1,470.28 دولار عند الساعة 22:45 بتوقيت مكة المكرمة.

أوردت سي إن بي سي نقلًا عن مصادر مطلعة أن بكين قلقة بشأن إحراز المزيد من التقدم في المحادثات على المدى القريب، مفضلة الانتظار لمعرفة ما ستفضي إليه تحقيقات المساءلة ضد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

لو استمرت تلك الحالة، عندها ستتراجع احتمالات إبرام المرحلة الأولى من الاتفاق بين الطرفين، ولكن في طريق هذا الاتفاق يقف عدة عوائق مثل: التعريفات، وحقوق الملكية الفكرية.

يقول إيرك سكولس، استراتيجي المعادن الثمينة في RJO Futures: "إن الانطباع السائد ليوم الجمعة كان اتجاه المحادثات التجارية نحو مسار بناء، ولكن انهار ذلك كله بعد الإعراب الصيني الأخير عن تشاؤمها."

"وفي واقع الأمر، تباين أنباء محادثات التجارة هو ما يحرك الذهب. فيحاول الثيران العودة بالسوق إلى 1,480 دولار، انطلاقًا من 1,475 دولار، والذي يبدو مستوى مقاومة في الوقت الراهن."

وهبط الذهب الأسبوع الماضي، بعد تعليقات متفائلة صدرت عن وزير التجارة الأمريكي، ويلبر روس، ومستشار البيت الأبيض للشؤون الاقتصادية، لاري كودلو، حول اقتراب موعد توقيع الاتفاق، وانطلقت مؤشرات وول ستريت لتسجيل أرقام قياسية.

وهبط الذهب من المستوى الهام، 1,500 دولار في وقت سابق من هذا الشهر، بعد تأكيد رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، على عدم تخفيض سعر الفائدة في شهر ديسمبر.

في رأيك هل يستمر الذهب بالصعود، أم سيأتي خبر متفائل خلال الليل، أو صباحًا يدفعه للهبوط مجددًا؟

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
Odai Banihani
Odai Banihani

اعتقد انه وجب لزوما على الجانب الأمريكي اصدار تصريحات حول الاتفاق التجاري احادي الجانب برايي انه سيكون التصريح يوم غدا الثلاثاء وسيكون إيجابي لا سيما في ظل التحقيقات الجاريه في اقالة الرئيس الأمريكي، المحرك الرئيسي للاتفاق  ... (أقرأ المزيد)

18 نوفمبر 2019 ,21:50 GMT· الرد
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+