وزيرة الخزانة الأمريكية: تحرك أوبك+ سيء لتوقعات النمو

رويترز

تم النشر 03 ابريل, 2023 23:42

محدث 04 ابريل, 2023 01:06

من ديفيد لودر

نيو (NYSE:NIO) هيفن (كونيتيكت) (رويترز) - قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين يوم الاثنين إن قرار أوبك+ المفاجئ خفض إنتاج النفط هو "تصرف غير بناء" من شأنه أن يفاقم الضبابية بالنسبة لتوقعات النمو العالمي وأيضا العبء على كاهل المستهلكين في ظل ارتفاع التضخم.

وأضافت يلين في تصريحات للصحفيين بعد فعالية بجامعة ييل "أعتقد أنه إجراء مؤسف قررت أوبك اتخاذه. لست متأكدة حتى الآن من التأثير على الأسعار. أعتقد أننا بحاجة إلى الانتظار وقتا أطول قليلا لتقييم الأمر بشكل واقعي".

وقالت يلين إن خفض أسعار البنزين من مستوياتها المرتفعة المسجلة في العام الماضي ساعد في الحد من التضخم، وسيكون أمرا ضارا إذا انعكس الاتجاه.

وقفزت أسعار النفط ستة بالمئة يوم الاثنين، بعد يوم من إعلان مجموعة أوبك+ خططا لمزيد من خفض الإنتاج، مما أثار مخاوف من تقلص الإمدادات.

وقالت يلين "من الواضح أن هذا ليس إيجابيا للنمو العالمي، "ويفاقم حالة عدم اليقين والأعباء في وقت يشهد تضخما مرتفعا بالفعل"، مضيفة أن إبقاء الأسعار منخفضة يمثل أولوية قصوى.

ولدى سؤالها عن تأثير الحد الأقصى لسعر البرميل البالغ 60 دولارا والذي فرضه الحلفاء الغربيون على واردات النفط الخام الروسية، قالت إنها لا تعتبر خطة خفض إنتاج أوبك+ عاملا كبيرا "ليكون لها أي تأثير على المستوى المناسب لسقف (السعر)".

وقالت عن سقف السعر "أراه ناجعا"، مضيفة أنه أدى إلى خصومات كبيرة على النفط الروسي وزيادة قدرة المشترين على المساومة.