النحاس يتراجع لادنى سعر له في اسبوع وسط القلق من الطلب على النحاس من الصين

النحاس يتراجع لادنى سعر له في اسبوع وسط القلق من الطلب على النحاس من الصين

Investing.com  | 28 اكتوبر 2015 ,12:44

 النحاس يتراجع وسط القلق من الطلب على النحاس من الصين

Investing.com - تراجعت العقود الآجلة للنحاس لتسجل ادنى سعر لها في اسبوع واحد اليوم الاربعاء، فيما استمرت المخاوف حول الطلب من الصين أكبر مستهلك للنحاس في العالم مما اثقل على المعنويات.

ففي قسم كومكس في تجارة المعادن، تراجع النحاس تسليم كانون الاول/ديسمبر بنسبة 1.1 سنتا، أو مايعادل 0.45٪، ليتداول عند 2.351 دولار للرطل خلال التداولات الصباحية في لندن. وكان النحاس قد تراجع في وقت سابق إلى 2.341 دولار للرطل ن وهو ادنى سعر منذ 21 تشرين الاول/اكتوبر. ويوم الثلاثاء، ارتفع النحاس بنسبة 0.5 سنتا، أو مايعادل 0.21٪.

تعرضت اسعار النحاس لضغوط البيع في الأسابيع الأخيرة وسط مخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي بقيادة الصين مما اثار القلق في معنويات التجار.

واظهرت بيانات ان النمو الاقتصادي في الربع الثالث بنسبة 6.9٪ وهي المرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية حيث نما الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بأقل من 7٪ .

ودفعت هذه البيانات الضعيفة بنك الشعب الصيني لخفض سعر الفائدة في الربع الثالث بمقدار ربع نقطة مئوية في أواخر الأسبوع الماضي في أحدث سلسلة من التدابير الرامية إلى تحفيز النشاط الاقتصادي وتعزيز النمو.

وهو التراجع ال12 على التوالي والخفض المعدل السادس، مما أثار مخاوف من أن النمو الاقتصادي يضعف أكثر مما هو متوقع حاليا.

ويترقب المشاركون في السوق نتائج الاجتماع الذي يستمر على مدى أربعة أيام من كبار المسؤولين في الحزب الشيوعي الصيني في وقت لاحق هذا الأسبوع، وسط توقعات لإجراء المزيد من الإصلاحات الاقتصادية.

وتعتبر الصين اكبر مستهلك للنحاس في العالم، وشكلت نسبة 40٪ من الاستهلاك العالمي في العام الماضي.

ففي قسم ففي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية ارتفعت العقود الاجلة الذهب تسليم كانون الاول/ديسمبر بنسبة 6.20 دولار او مايعادل 0.53٪، ليتداول عند 1.172.00 دولار للاونصة ، فيما يترقب المستثمرون بيان محضر اجتماع المجلس الاحتياطي الفيدرالي المقرر في وقت لاحق من الجلسة بحثا عن مؤشرات جديدة حول توقيت رفع سعر الفائدة في الولايات المتحدة.

ومن المتوقع ان يمتنع مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن رفع سعر الفائدة في ختام اجتماع السياسة في وقت لاحق من اليوم. وسيقوم البنك المركزي بإصدار بيان سعر الفائدة في تمام الساعة 02:00 بالتوقيت الشرقي، فيما يترقب المستثمرون مؤشرات حول رفع سعر الفائدة في ايلول/سبتمبر.

ودفعت المخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي بقيادة الصين وأثرها على آفاق النمو في الولايات المتحدة المشاركين في السوق لاستبعاد التوقعات لزيادة معدل سعر الفائدة الى آذار/مارس 2016، على الرغم من ان مجموعة قليلة لم تستبعد اجراء الخطوة تماما في كانون الاول/ديسمبر.

ويحاول المستثمرون قياس توقيت رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي لسعر الفائدة للمرة الاولى منذ نحو عقد من الزمن بعد أن عرضت التقارير الاقتصادية الأخيرة صورة مختلطة من النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة.

ولطالما كان توقيت رفع أسعار الفائدة بنك الاحتياطي الفيدرالي مصدرا دائما للجدل في الأسواق في الأشهر الأخيرة.

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+