صندوق النقد: ديون الدول الأفريقية جنوبي الصحراء تستقر لكن المنطقة تواجه رياحا معاكسة

صندوق النقد: ديون الدول الأفريقية جنوبي الصحراء تستقر لكن المنطقة تواجه رياحا معاكسة

رويترز  | 18 اكتوبر 2019 ,22:31

صندوق النقد: ديون الدول الأفريقية جنوبي الصحراء تستقر لكن المنطقة تواجه رياحا معاكسة

جوهانسبرج (رويترز) - قال صندوق النقد الدولي يوم الجمعة إن الدين العام في الدول الأفريقية الواقعة جنوبي الصحراء يستقر لكن اقتصادات المنطقة تواجه رياحا معاكسة متزايدة لأن تباطؤ النمو العالمي سيؤثر على الصادرات.

وحذر صندوق النقد في السابق من تزايد عبء ديون القارة، وهو إلى حد كبير نتيجة للاقتراض لسد عجز متسع في الميزانية في الدول المنتجة للمعادن والنفط في أعقاب هبوط أسعار السلع الأساسية

وفي توقعاته الاقتصادية للمنطقة، قال صندوق النقد إن الدين العام كنسبة إلى الناتج المحلي الاجمالي استقر عند حوالي 55 بالمئة في المتوسط.

وقال أبيبي إمرو سيلاسي مدير إدارة أفريقيا بصندوق النقد "ما نراه بشكل عام في المنطقة هو أن مستويات الدين تبدأ بالاستقرار إلى حد كبير.

"أتوقع أن تبقى مستقرة بشرط أن تنفذ الدول الميزانيات التي صاغتها".

لكن صندوق النقد قال إن سبع دول، اريتريا وجامبيا وموزامبيق وجمهورية الكونجو وساو تومي وبرينسيب وجنوب السودان وزيمبابوي في ضائقة ديون. وأضاف ان تسع دول أخرى، من بينها إثيوبيا وغانا والكاميرون، تواجه مخاطر مرتفعة لضائقة ديون.

وتوقع صندوق النقد أن تنمو اقتصادات المنطقة 3.2 بالمئة هذا العام مقلصا توقعاته التي أصدرها في أبريل نيسان والبالغة 3.5 بالمئة. ويتوقع أن يتسارع النمو إلى 3.6 بالمئة العام القادم مقارنة مع توقعاته في أبريل نيسان البالغة 3.7 بالمئة.

وتلك التوقعات أكثر تفاؤلا من توقعات البنك الدولي التي صدرت هذا الشهر.

وألقى صندوق النقد باللوم في هذا التعديل النزولي على تباطؤ النمو العالمي المرتبط بالتوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وأيضا تعطلات للإنتاج في الدول الأفريقية المصدرة للنفط ونمو أضعف من المتوقع في جنوب أفريقيا.

ووفقا لتقرير الصندوق فإن اقتصاد جنوب أفريقيا، وهو الأكثر تطورا في القارة، من المتوقع أن ينمو 0.7 بالمئة فقط هذا العام و1.1 بالمئة في 2020. ومن المتوقع أن ينمو اقتصاد نيجيريا، أكبر مصًدر للنفط في القارة، 2.3 بالمئة هذا العام و2.5 بالمئة العام القادم.

وقال صندوق النقد إن إثيوبيا، ثالث أكبر اقتصاد في المنطقة والتي تنفذ برنامجا طموحا للإصلاح تحت قيادة رئيس الوزراء آبي أحمد، تتجه نحو تسجيل نمو قياسي عند 7.4 بالمئة هذا العام. وسيتباطأ ذلك بشكل طفيف إلى 7.2 بالمئة في 2020 .

ويتوقع صندوق النقد أن التضخم في المنطقة سيتراجع إلى 8 بالمئة في 2020 من 8.4 بالمئة هذا العام. لكن، كما هو الحال مع نمو الناتج المحلي الاجمالي، فانه توجد اختلافات واسعة بين دول المنطقة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+