أهم ٥ أحداث مؤثرة في البورصة العالمية لليوم الأربعاء 30 سبتمبر

أهم ٥ أحداث مؤثرة في البورصة العالمية لليوم الأربعاء 30 سبتمبر

Investing.com  | 30 سبتمبر 2020 ,13:23

أهم ٥ أحداث مؤثرة في البورصة العالمية لليوم الأربعاء 30 سبتمبر

بقلم جيفري سميث 

Investing.com – "مناظرة" رئاسية فوضوية وعديمة المعنى إلى حد كبير، بيانات اقتصادية قوية في كل من الصين وأوروبا، والأسواق تترقب القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة. ديزني وشِل تعلنان عن خفض آلاف الوظائف. إليك ما تحتاج إلى معرفته حول الأسواق المالية لليوم الأربعاء 30 سبتمبر: 

1. رجلان عجوزان يصرخان 

صرخ رجلان عجوزان على بعضهما البعض لبضع ساعات في محاولة للإجابة على سؤال من هو الأنسب بينهما لقيادة العالم الحر والاقتصاد الأكبر في العالم. 

وأتفق الكثيرون على أن الرئيس ترامب لم ينجح في الضغط على خصمه بايدن، لإجباره على الوقوع في حالات مماثلة للزلات والأخطاء التي قام بها كثيراً على وسائل التواصل الاجتماعي في الأسابيع الأخيرة، على الرغم من مقاطعته 73 مرة (وفقاً لإحصاءات شبكة سي بي إس). 

كما فشل بايدن في توجيه أي ضربة قاضية، ولكن بالنظر إلى تقدمه في استطلاعات الرأي، فمن المرجح أن يكون هو الذي يشعر بالرضا عن حدث ألغى فيه كلا المرشحين بعضهما البعض. 

ولم يكتشف المستثمرون شيئاً جديداً بشأن أجندة أي من المرشحين، إلا أن ترامب أثار الشكوك مرة أخرى حول استعداده لقبول الهزيمة، حيث ظهر في مرحلة ما على أنه يوجه الميليشيات اليمينية لتكون "جاهزة" للطعن في النتيجة. 

2. ديزني وشِل يخفضان الوظائف بالآلاف 

أصبحت الشركات أكثر إلحاحاً في خططها لخفض التكاليف، مع استعداد أمريكا الشمالية وأوروبا لفصل شتاء كامل من وباء كورونا. 

فلقد أعلنت والت ديزني (NYSE:DIS) أنها ستلغي 28 ألف وظيفة في المتنزهات الترفيهية وعمليات البيع بالتجزئة والرحلات البحرية، رغم أن العديد من هذه الوظائف قد كان أصلاً بدوام جزئي. 

أما شِل (NYSE:RDSa) فلقد أعلنت إنها ستلغي ما بين 7 آلاف و9 آلاف وظيفة بحلول نهاية عام 2022، وهي أرقام تمثل ما بين 8٪ و11٪ من مجموع القوة العاملة التابعة للشركة في مختلف أنحاء العالم. ويأتي ذلك في محاولة من إدارة الشركة للتأقلم مع فترة من الانخفاض المستمر في الأسعار، والانخفاض المتوقع في الطلب على الوقود الأحفوري على المدى الطويل. 

وانخفضت أسهم ديزني بنسبة 2.4٪ في تعاملات ما قبل الإفتتاح، بينما حقق سهم شل مكاسب متواضعة بنسبة 0.3٪، ليتفوق بشكل هامشي، على أداء السوق في أوروبا. 

3. الأسهم الأمريكية تستعد للافتتاح على انخفاض وتترقب البيانات 

تتجهز أسواق الأسهم الأمريكية للافتتاح على انخفاض بعد ذلك الترويج الضعيف للديمقراطية الأمريكية، والذي ذكّر المستثمرين بأن المخاطر الانتخابية ليست أمراً محصوراً بالأسواق الناشئة، بينما أشار إعلان ديزني عن خفض الاف الوظائف إلى أوقات عصيبة لسوق العمل. 

فعند كتابة هذا التقرير، عند الساعة 6:25 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (10:25 صباحاً بتوقيت جرينيتش)، تداولت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز على انخفاض بنسبة 0.8٪، أو ما يعادل 231 نقطة، والعقود الآجلة لمؤشر إس إن بي 500 على تراجع بنسبة 0.7٪. أما العقود الآجلة لمؤشر نازداك 100 فلقد تراجعت بنسبة 0.8٪. 

وسيوجه المستثمرون انتباههم لبيانات اليوم، حيث من المتوقع أن تبقى القراءة الثالثة والنهائية لـ الناتج المحلي الإجمالي، كما هي ودون تغيير عند انكماش بنسبة 31.7٪، ولكن التقرير سيتضمن، لأول مرة، بيانات لناتج المحلي الإجمالي لكل قطاع على حدى. 

أما مبيعات المنازل المعلقة فمن المتوقع أن ترتفع بنسبة 3.2٪ في أغسطس، وهو أقل مما تقدمت به خلال شهر يوليو، عندما كانت قد ارتفعت بنسبة 5.9٪. ويقوم هذا المؤشر، والذي تصدره الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين NAR، بإحصاء عدد المنازل التي سيتم بيعها بموجب عقد، ولكنها لا تزال تنتظر إنهاء صفقة، باستثناء الإنشاءات الجديدة. 

كما من المتوقع أن تظهر بيانات شركة (أي دي بي) لمعالجة بيانات الرواتب، أن عدد الوظائف التي أضافها الإقتصاد الأمريكي خلال شهر سبتمبر قد بلغ 650 ألف وظيفة، مقارنة مع 428 ألفاً في الشهر السابق. 

وسيترقب المستثمرون المزيد من المعلومات حول الاكتتاب العام لسهم (بالانتير)، والمقرر أن يبدأ تداوله يوم الجمعة. وتعمل الشركة، التي أسسها بيتر ثايل، على اكتشاف الأنماط في مجموعات البيانات الكبيرة، وتعمل مع الوكالات الاستخبارية التابعة للحكومة الأمريكية، من بين أطراف أخرى. 

وثايل هو أحد مؤسسي باي بال (NASDAQ:PYPL)، والمستثمر الأول في كل من فيسبوك (NASDAQ:FB) ومايكروسوفت (NASDAQ:MSFT). وحددت الشركة سعراً مرجعياً لسهمها عند 7.25 دولار، وهو ما يضع قيمة الشركة عند نحو 16 بليون دولار. 

4. لاغارد تُلمح إلى أن المركزي الأوروبي قد يتبع الإحتياطي الفيدرالي 

أشارت الرئيسة كريستين لاغارد إلى أن البنك المركزي الأوروبي قد يتبع بنك الاحتياطي الفيدرالي في الالتزام رسمياً بالسماح للتضخم بتحقيق مستويات فوق المستوى المستهدف تقليدياً والبالغ 2٪، وذلك عندما يختتم البنك المركزي الأوروبي مراجعته لاستراتيجية السياسة النقدية في العام المقبل. 

وجاءت تعليقات لاجارد في ذات الوقت الذي صدرت فيه بيانات مشجعة، جاءت أفضل من المتوقع. فلقد إرتفعت مبيعات التجزئة في ألمانيا بنسبة 3.1٪ في أغسطس، وتم تنقيح أرقام يوليو بشكل إيجابي أيضاً. كما تفوق مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الفرنسي على التوقعات بارتفاع 2.3٪ في أغسطس. كما تراجعت البطالة الألمانية بما يتماشى مع التوقعات. وبعد صدور هذه البيانات، بقي اليورو متراجعاً بنسبة 0.2٪ ليتداول عند 1.1709. 

وفي آسيا أكدت البيانات الصينية التي صدرت في وقت سابق اليوم، ان اقتصاد البلاد ما زال على المسار الصحيح نحو التعافي، بعد الأضرار الكبيرة التي لحقت به بسبب وباء كورونا. فلقد أظهرت هذه البيانات بقاء مؤشرات مدراء المشتريات لشهر سبتمبر فوق حاجز الـ 50 الذي يفصل النمو عن الانكماش. 

وسجل مؤشر مدراء المشتريات لقطاع التصنيع 51.5 نقطة، ليتجاوز التوقعات التي كانت تترقب 51.2 نقطة، وكذلك قراءة الشهر الماضي، والتي كانت 51.0 نقطة. أما مؤشر قطاع الخدمات، فلقد سجل 55.9 نقطة، إرتفاعاً من 55.2 نقطة في الشهر السابق. كما تراجع مؤشر (كايزن) للقطاع التصنيعي بشكل طفيف إلى 53.0 نقطة، من 53.1 نقطة الشهر السابق، بينما كان المحللون يتوقعون ثبات المؤشر عند قراءة الشهر السابق دون تغيير. 

5. تراجع مستمر في أسعار النفط، والمستثمرون يترقبون بيانات المخزون 

استمرت أسعار النفط الخام في التراجع، لتختبر من جديد أدنى مستوياتها في أسبوعين، حيث استجابت أسواق الأسهم بشكل سلبي للمناظرة الرئاسية، على اعتبار أنه في حالة عدم إنتهاء الإنتخابات بنتيجة حاسمة فإن ذلك قد يؤدي إلى حالة أعمق من عدم اليقين المعتاد، والذي يثقل كاهل الأسواق كل أربع سنوات. 

وعند كتابة هذا التقرير، تراجعت عقود الخام الأمريكي الآجلة بنسبة 1.2٪ لتتداول عند 38.84 دولار للبرميل. وبالمثل، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت، والتي تعتبر المعيار العالمي في أسعار النفط، بنسبة 1.3٪ لتتداول عند 41.01 دولار للبرميل. 

واستمر الانخفاض الحاد الذي شهدته جلسة التداول الأمس، في التأثير على الأسواق في تداولات اليوم. فلقد انخفض سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى ما دون مستوى الـ 40 دولار، في حين تراجع كلا العقدين الرئيسيين بأكثر من 3٪ خلال الجلستين. 

وفي وقت متأخر من ليلة أمس، أظهرت التقرير الأسبوعي (التقديري) لمعهد البترول الأمريكي API أن مخزونات النفط قد تراجعت بـ 831 ألف برميل في الأسبوع المنتهي بـ 25 سبتمبر، مقابل توقعات بارتفاعها بـ 1.4 مليون برميل. إلا أن ذلك لم يكن كافياً لمساعدة الأسعار التي استمرت في الانخفاض. 

وفي وقت لاحق اليوم، سيترقب المضاربون والمستثمرون في أسواق النفط، صدور بيانات المخزون الرسمية، التي تصدرها إدارة معلومات الطاقة EIA، والمقرر صدورها، كالعادة، عند الساعة 10:30 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي. 

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
محمد صديق
محمد صديق

مهما اختلفا كل من ترامب/بايدن فإن المحصله النهائية كلاهما يعملان في مصلحة بلادهما وفي مصلحتهما الخاصة ولو شعر اللوبي الصهيوني ان فوز بايدن يصب في مصلحتهم فإنهم سوف يدخلون عن ترامب يعني اللي تغلب به العب به   ... (أقرأ المزيد)

30 سبتمبر 2020 ,13:50 GMT· الرد
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.