مستقبل الدولار غائم، وتوقعات قوية بانخفاضه العام المقبل، إليك رؤية أهم البنوك

مستقبل الدولار غائم، وتوقعات قوية بانخفاضه العام المقبل، إليك رؤية أهم البنوك

Investing.com  | 19 نوفمبر 2019 ,21:04

مستقبل الدولار غائم، وتوقعات قوية بانخفاضه العام المقبل، إليك رؤية أهم البنوك

Investing.com - لا يبدو الأمر جيدًا بالنسبة للدولار الأمريكي، فيرى بنك مورجان ستانلي تخمة قاتمة في مستقبل الدولار، بينما ستاندرد تشارترد فيرى زيادة في القاعدة النقدية الأمريكية، والتي ستحد من قوة الدولار.

تعرض الاحتياطي الفيدرالي لأزمة في سبتمبر الماضي، عندما تعرضت أسواق المال لسيولة شحيحة خلال التعاملات الليلية، دفعت البنك للتدخل عدة مرة، وضخ أموال لتوفير السيولة، وانتهى الأمر بالعودة لبرنامج شراء سندات لتوفير السيولة، ومنذ ذلك الحين وهناك ارتفاعًا في إمدادات الفيدرالي للسوق.

وربما تتأذى أسواق العوائد الأمريكية من هذا القرار، خاصة في ظل تغير إدارة البنك المركزي الأوروبي، والتي يمكنها رسم خط جديد للسياسة النقدية في معقل منطقة اليورو.

يقول هانز ريديكر، الاستراتيجي من مورجان ستانلي (NYSE:MS): "حتى الآن امتصت البنوك التجارية السيولة الإضافية التي ضخها الفيدرالي، بسبب الطلب القوي على السيولة المرتبط بنهاية العام." "وما إن ينتهي العام، سيتحول شح الدولار إلى وفرة."

يصاحب هذا النمو العالمي القوي خارج الولايات المتحدة، وتدفق المحافظ الاستثمارية، وهذا ما يجعل اتجاه انخفاض الدولار أحد الاتجاهات الرئيسية الواجب مراقبتها هذا العام. بينما يحتمل تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي لـ 3.1% هذا العام، إلا أن هذا مرتفع نسبة مئوية كاملة عن تقديرات نمو الولايات المتحدة، وفق تقديرات جمعتها بلومبرج.

يوضح محللو ستاندرد تشارترد، ومن بينهم ستيف إنجلاندر، أنه ومنذ عام 2011 كان هناك نموًا متسارعًا في قاعدة السياسة النقدية الأمريكية، وهذا مؤشر جيد لقوة اليورو.

تراود الأسواق بعض المخاوف جراء تحقيق المساءلة العلني الذي ربما يفضي لعزل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب. إذ توجه دونالد ترامب بطلب إلى الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلنسكي، للتحقيق بشأن ممارسات مشبوهة لابن المرشح الرئاسي الديموقراطي المنافس، جو بايدن، نظير تقديم خدمات عسكرية. ويمكن لحالة عدم اليقين تلك التعرض بأذى لجاذبية الدولار، وربما يصب هذا في مصلحة اليورو.

كما لا يتوقف البيت الأبيض عن توجيه الاتهامات والانتقادات للاحتياطي الفيدرالي. فيرى الرئيس ترامب أسعار الفائدة مرتفعة للغاية، و"احتج" على ذلك أمام رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم بأول.

يقول بنك كريدي أجريكول إن الأسوأ ربما انتهى بالنسبة لليورو-دولار بسبب وصول التباطؤ الاقتصادي لمنطقة اليورو إلى قاع أخيرًا. ويرى مورجان ستانلي (NYSE:MS) أن اليورو سيرتفع في الربع الأول بسبب "تقارب فرق النمو بين الولايات المتحدة وأوروبا،" وتحسن العوامل السياسية. بينما دويتشه بانك يرى تحولًا في مؤشرات منطقة اليورو نحو الإيجابية للمرة الأولى في 20 شهر.

يصدر يوم الجمعة من هذا الأسبوع تقارير مؤشرات مديري المشتريات من منطقة اليورو، وتلك المؤشرات غاية الأهمية. فربما تعزز ثقتنا بأن اقتصادات المنطقة ليست تحت ضغط قوي كما كانت في السابق، وربما تزيد قوة العملة.

ويشير غالبية المحللين إلى احتمالية إحراز تقدم في المفاوضات التجارية بين الصين والولايات المتحدة. فإذا لم يتم التوصل لاتفاق، وارتفعت التعريفات، عندها يمكن للدولار الفوز، وتزداد ما يواجه الاقتصاد العالمي من تهديدات.

كما أن هناك شكوك حول توسيع مالي من ألمانيا، وعدم يقين حول مسار البنك المركزي الأوروبي نحو اللجوء للسياسات عنيفة لليورو. نرى الدعم الذي تحصل عليه العملة متراجعًا، مع بقاء النمو عالقًا في المخاطر، والدعوات للتحفيز النقدية بلا صدى، وسياسة البنك المركزي الأوروبي في منطقة رمادية.

"البنك المركزي الأوروبي منقسم من الداخل حول السياسة النقدية، في بداية فترة تولي كريستين لاجارد، كما أن السياسة النقدية لمنطقة اليورو متوقفة، وغير واضحة." وفق جون فيلي، استراتيجي الاقتصاد الكلي، وتداول العملات في بنك نيويورك ميلون.

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+