هل صعود الدولار اليوم يغير اتجاهه؟

هل صعود الدولار اليوم يغير اتجاهه؟

Investing.com  | 22 يناير 2021 ,13:30

هل صعود الدولار اليوم يغير اتجاهه؟

بقلم بيتر نيرس

Investing.com – ارتفع الدولار في الجلسة الأوروبية لليوم الجمعة، لكنه لا يزال يتجه للانخفاض هذا الأسبوع حيث راهن المتداولون على التعافي الاقتصادي من وباء كورونا.

فعند الساعة 3:05 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (8:05 صباحاً بتوقيت جرينتش)، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس المعدل الموزون لسعر العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات عالمية أخرى، بنسبة 0.1٪ ليشير إلى 90.243، ويستمر في تعافيه بعد سقوطه إلى أدنى مستوياته في نحو 3 سنوات في وقت مبكر من هذا العام.

وتراجع الين أمام الدولار بنسبة 0.2٪ ليتداول عند 103.66. وتراجع الباوند بنسبة 0.4٪ ليتداول عند 1.3673، في ظل بيانات مبيعات التجزئة الضعيفة، وبعد أن كان قد سجل أعلى مستوياته في سنتين ونصف خلال الليل. أما الدولار الأسترالي الحساس للمخاطر، فلقد تقدم بنسبة 0.5٪ ليتداول عند 0.7728.

وكان جوزيف روبينيت بايدن قد أدى يوم الأربعاء اليمين الدستوري كالرئيس رقم 46 للولايات المتحدة، ويرى الخبراء أن التغيير في البيت الأبيض سيرفع فرص إقرار عدة حزمة تحفيزية نظراً لأن الرئيس الجديد كان قد اقترح بالفعل حزمة بحجم 1.9 تريليون دولار لمواجهة آثار الوباء على الاقتصاد الأمريكي. ويرى البعض أن هذه الحزمة، على الرغم من ضخامتها الفائقة، لن تكون الأخيرة لبايدن، وهو ما يثير احتمالات حقيقية لارتفاع ضخم في مستوى ديون الحكومة الأمريكية، وأيضاً في تكاليف خدمة الديون، وهو أمر من المرجح للغاية أن يؤذي الدولار على مدى الأشهر والسنوات القادمة، بشكل كبير.

وبقيت العوائد مرتفعة، بما في ذلك عائد سندات الـ 10 سنوات التي تصدرها الخزينة الأمريكية، بعد أن أظهرت البيانات الرسمية التي صدرت يوم أمس أن عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات للحصول على إعانات البطالة قد تراجع على عكس المتوقع، ليثير هذا التراجع بعض الأمل المطلوب للغاية وسط استمرار وباء كورونا في تعطيل الأعمال في البلاد.

ففي تقريره الأسبوعي المعتاد، ذكر مكتب إحصاءات العمل الامريكي أن عدد الأشخاص الذين تقدموا بطلبات للحصول على مطالبات البطالة الأولية للأسبوع الماضي، قد انخفض إلى 900 ألف شخص، وهو ما جاء أفضل من التوقعات التي كانت تترقب تراجع المطالبات إلى 910 ألاف، من رقم الأسبوع الماضي والبالغ 926 ألفاً، والذي تم تعديله في تقرير اليوم، من القراءة الأولية البالغة 965 ألاف مطالبة.

كما ذكر التقرير كذلك أن المطالبات المستمرة، والتي يتم احتسابها للأسبوع الذي يسبق الأسبوع الذي تُحتسب له المطالبات الأولية، قد سقطت إلى 5.054 مليون مطالبة، من رقم الأسبوع الماضي الذي تم تعديله ليصبح 5.181 مليون. وكانت التوقعات تترقب ارتفاعاً إلى 5.400 مليون. ورغم الانخفاض الطفيف، ما زالت هذه الأرقام مرتفعة للغاية، في دليل على أن المصاعب المرتبطة بالوباء في سوق العمل الأمريكية لا تزال قائمة، وبالتالي، سيبقى الاحتياطي الفيدرالي متكيفاً لبعض الوقت.

وارتفعت العوائد على الطرف الأطول من منحنى عوائد السندات جنباً إلى جنب مع توقعات التضخم يوم أمس الخميس، مع استمرار المستثمرين في توقع المزيد من عرض الديون (زيادة إصدار السندات) في ظل إدارة جو بايدن.

ودعم هذا الشعور بالمخاطرة، على حساب الدولار، حيث كان المتداولون على استعداد لشراء العملات ذات المخاطر العالية بسبب توقعات التعافي الاقتصادي العالمي بأسرع مما كان متوقعاً في السابق. ومع ذلك، فإن فكرة زيادة الاقتراض لتمويل هذا التحفيز الإضافي وما قد يعنيه هذا بالنسبة للتضخم والسياسة النقدية المتساهلة للغاية من طرف بنك الاحتياطي الفيدرالي، أدى إلى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مما ساعد الدولار.

كما انخفض اليورو بنسبة 0.1٪ ليتداول عند 1.2159، لكن الزوج لا يزال مرتفعاً بحوالي 0.7٪ هذا الأسبوع.

وكان البنك المركزي الأوروبي قد أنهى اجتماعه يوم أمس الخميس بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، وهو ما كان متوقعاً على نطاق واسع، نظراً لأن البنك كان قد أعلن عن حزمة تسهيل نقدي ضخمة في اجتماعه الأخير في ديسمبر.

وفي تقرير لبنك ING قال المحلل بيتر كراباتا: "كان التركيز الأساسي على التعليقات على العملة"، وأشار إلى أن رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد قد قالت إن البنك المركزي "مهتم جداً" بتطورات سوق الصرف الأجنبي.

وأضاف كراباتا: "على الرغم من أننا لا نستبعد المزيد من التدخلات اللفظية أو حتى رد فعل باستخدام أدوات سياسة البنك رداً على قوة العملة، فإنه حتى يحدث هذا، يجب أن يرتفع اليورو بشكل حاد ومفيد أولا".

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.