ما الذي ضرب الأسواق الناشئة؟ وهل ستعود عملات مثل الليرة التركية للإرتفاع؟

ما الذي ضرب الأسواق الناشئة؟ وهل ستعود عملات مثل الليرة التركية للإرتفاع؟

Investing.com  | 16 مايو 2019 ,13:39

توقعات بعودة الانتعاش إلى الأسواق الناشئة

investing.com - أدت سياسات التضييق الخاصة بالاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في العام الماضي إلى تأثير كبير على الاقتصادات الناشئة.

وأوضح كبير مسؤولي الاستثمار ومدير المحافظ في شركة "Sophus Capital"، مايكل رينال، أن سياسة تقليل السيولة من جانب الاحتياطي الفيدرالي أدت إلى تباطؤ أداء عدد كبير من العملات والاقتصادات الناشئة مما تسبب في قلق المستثمرين، ومن ضمن العملات التي تأثرت سلبيا "البيزو" الأرجنتيني الذي تراجع بنسبة 50% في العام الماضي، "الليرة" التركية بنسبة 28%، "الروبل" الروسي بنسبة 17%، "الريال" البرازيلي بنسبة 14%، و"الراند" الجنوب أفريقي بنسبة 13.5%.

وأضاف رينال أن تراجع أسعار هذه العملات هو مؤشر على مدى معاناة الدول من الديون، وأن العملات المحلية اضطرت إلى أن تعاني من أجل إعادة التوازن إلى رأس المال والحسابات الجارية.

وأشار رينال إلى أنه بمجرد أن تنخفض أسعار هذه العملات، تبدأ المنافسة في الاشتداد، وبعبارة أخرى كانت قيمة "البيزو" الأرجنتيني أقل بنسبة 50% مما كانت عليه قبل انحفاض قيمة العملة. وفي ظل البيئة الهادئة الحالية، فإن الدول التي عانت من انخفاض قيمة عملتها بدأت تحد من انهيارها وأصبح لديها توقعات أكثر إيجايبة.

وذكر رينال جنوب أفريقيا والبرازيل كمثال على الدول التي بدأت تنتعش في العام الجاري، إذ تقلب "الراند" الأفريقي من 0.081 دولار في العام الماضي إلى 0.070 دولار في الشهر الجاري، وارتفع معدل التضخم السنوي في جنوب أفريقيا للعام الجاري ليصل إلى 4.5% في مارس الماضي، ولكنه لا يزال منخفضا مقارنة ب5.2% في نوفمبر 2018.

أما في البرازيل، تقلب سعر الريال من 0.28 دولار في العام الماضي إلى 0.25 دولار في الشهر الجاري، وارتفع معدل التضخم السنوي إلى 4.94% في أبريل الماضي مقارنة ب3.89% في فبراير الماضي.

ويرى رينال أن هناك توقعات إيجايبة تتعلق بروسيا، وأن الدولة لا تزال واحدة من أكبر الدول المصدرة للنفط في العالم، وأوضح رينال أن سعر النفط ارتفع في العام الجاري بعد أن انخفض بشدة في نهاية 2018، إذ ارتفع سعر النفط الخام غرب تكساس الوسيط من 45.41 دولار للبرميل في 31 ديسمبر 2018 إلى 66.30 دولار في 23 أبريل الماضي. أما بالنسبة لعملة الروبل الروسي فتقلب سعره من 0.016 دولار في العام الماضي إلى 0.015 دولار في الشهر الجاري.

وبشكل عام، يرى رينال أن احتمال تخفيف سياسات الاحتياطي الفيدرالي أو استقرار التوقعات في عام 2019 و2020 يعني أن الأسواق الناشئة ستنتعش مرة أخرى وستحظى بمزيدا من الاهتمام.

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
Gazi Mamo
Gazi Mamo

الله يساعد العالم بهدلون تركي  ... (أقرأ المزيد)

23 مايو 2019 ,07:54 GMT· الرد
فاضل بظ
فاضل بظ

الله يحميك ايمت شفت هالمنام  ... (أقرأ المزيد)

16 مايو 2019 ,11:29 GMT· الرد
Majed Halawa
Majed Halawa

نعم الليرة التركية رح ترتفع ورح توصل الى 3.40 مقابل الدولار الامريكي ارجو ان لا تنسو هذا التعليق ولنا كلام اخر بالتوفيق  ... (أقرأ المزيد)

16 مايو 2019 ,11:17 GMT· 5 · الرد
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. أسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. يزيد التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+