للمتداولين: إليكم أهم الأحداث المؤثرة في السوق العالمي هذا الأسبوع

Investing.com27 مارس 2022 ,18:13

بقلم نورين بورك 

Investing.com - سيصدر تقرير الوظائف الأمريكية لشهر مارس يوم الجمعة ويجب مراقبته عن كثب، كونه آخر تقرير شهري للتوظيف قبل الاجتماع القادم لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في مايو. قبل ذلك، سيكون هناك تحديث لبيانات التضخم في أسبوع من المتوقع أن يكون مزدحمًا في التقويم الاقتصادي. وسوف ستستمر التطورات في أوكرانيا وأسعار النفط في تشكيل معنويات السوق مع اقتراب الربع الأول من نهايته. إليك ما تحتاج إلى معرفته لتبدأ أسبوعك. 

  1. الوظائف غير الزراعية /h2

يمكن أن يساعد تقرير الوظائف غير الزراعية الذي سيصدر يوم الجمعة لشهر مارس الأسواق في التعرف على ما إذا كانت خارطة طريق التي وضعها بنك الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة شديدة الجرأة أم أنها ليست فعالة بدرجة كافية. 

يتوقع الاقتصاديون أن يضيف الاقتصاد الأمريكي 475,000 وظيفة بعد أن تم إضافة 678,000 وظيفة في فبراير. من المتوقع أن يرتفع متوسط الأجر في الساعة بنسبة 5.5٪ على أساس سنوي، بينما من المتوقع أن ينخفض معدل البطالة إلى 3.7٪. 

استمرار المؤشرات القوية في سوق العمل من شأنها أن تؤكد على الحاجة إلى وتيرة أسرع وأكثر جرأة لرفع أسعار الفائدة حيث يكافح بنك الاحتياطي الفيدرالي للحد من التضخم المرتفع. 

جدير بالذكر أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد رفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية في 16 مارس ولكن في ذلك الحين أشار رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إلى أن البنك المركزي مستعد لرفع أسعار الفائدة بزيادات قيمة كل منها نصف نقطة إذا كان هناك ما يبرر ذلك بالرغم من المخاوف من أن يؤدي ذلك إلى حدوث انكماش اقتصادي. 

  1. بيانات التضخم /h2

قبل أن يصدر تقرير الوظائف، من المقرر أن تنشر الولايات المتحدة أرقام فبراير للدخل الشخصي والإنفاق يوم الخميس. يحتوي التقرير على بيانات نفقات الاستهلاك الشخصي، وهو مقياس للتضخم يراقبه بنك الاحتياطي الفيدرالي عن كثب. 

يتوقع الاقتصاديون أن يرتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي بنسبة 5.5٪ على أساس سنوي، ليبقى أعلى بكثير من هدف التضخم البالغ 2٪ الذي حدده بنك الاحتياطي الفيدرالي. 

يحتوي التقويم الاقتصادي أيضًا على تحديثات حول مؤشرات ثقة المستهلك، وفرص العمل، والتوظيف في القطاع الخاص، وطلبات إعانة البطالة، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي لمعهد إدارة التوريدات ISM

بالإضافة إلى ذلك، سيظهر كل رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك جون ويليامز، ورئيس بنك فيلادلفيا الفيدرالي باتريك هاركر، ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا رافائيل بوستيك، ورئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند توماس باركين في لقاءات علنية خلال الأسبوع. 

  1. أسعار النفط /h2

في الأسبوع الماضي حققت أسعار النفط أولى مكاسبها الأسبوعية الأولى منذ ثلاثة أسابيع، مع ارتفاع خام برنت بأكثر من 11.5٪ وخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 8.8٪. 

قفزت أسعار النفط - ارتفعت بنسبة 50٪ منذ بداية العام - وسط عقوبات على روسيا، أحد المنتجين الرئيسيين للنفط، رداً على غزوها لأوكرانيا. 

أدى ارتفاع أسعار النفط إلى تغذية توقعات التضخم، وقضى على آمال محافظي البنوك المركزية العالمية في أن التضخم الذي أذكته حزم التحفيز في عصر الوباء سيكون مؤقتًا. 

فقد قال جيروم باول يوم الاثنين الماضي إن الاقتصاد الأمريكي أصبح الآن أكثر قدرة على تحمل صدمة نفطية مما كان عليه في السبعينيات. ومن المعروف أن الولايات المتحدة هي أكبر منتج للنفط في العالم. لكن هذا لم يمنع باول من إبداء ملاحظة أكثر صرامة بشأن التضخم (انظر أعلاه) مما فعل في المؤتمر الصحفي بعد أن رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة قبل أيام فقط. 

"أكبر أزمة في إمدادات النفط منذ عقود" تنذر بارتفاع الأسعار في المستقبل

  1. أسواق الأسهم /h2

أنهت المؤشرات الثلاثة الرئيسية في وول ستريت الأسبوع الماضي على ارتفاع، حيث ارتفع مؤشر ناسداك وستاندرد آند بورز بنسبة 2٪ و1.8٪ على التوالي، في حين تمكن مؤشر داو جونز من الارتفاع بنسبة 0.3٪. 

وقفزت عوائد سندات الخزانة الأمريكية يوم الجمعة، مع ارتفاع السندات ذات أجل 10 سنوات القياسية إلى أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات تقريبًا، حيث تصارع السوق مع ارتفاع التضخم والسياسة المالية المتشددة للاحتياطي الفيدرالي التي يمكن أن تتسبب بسهولة في حدوث انكماش. 

وقال كيث بوكانان مدير المحافظ في جلوبال إنفستمنتس في أتلانتا لرويترز إن سوق الأسهم يتفاعل مع الأسعار في بيئة ذات فائدة أعلى. 

وقال إن هذا يتسبب في تفوق أداء أسهم البنوك، مع "زيادة الضغط على العناصر الأكثر خطورة في السوق"، مثل أسهم النمو. 

  1. التضخم في منطقة اليورو /h2

سوف تنشر منطقة اليورو بيانات التضخم يوم الجمعة حيث يتوقع الاقتصاديون أن يصل مؤشر أسعار المستهلكين إلى مستوى قياسي جديد عند 6.5٪ وسط ارتفاع أسعار الطاقة. 

أشار البنك المركزي الأوروبي إلى أنه لا توجد حاجة إلى الاندفاع لرفع أسعار الفائدة ولكن نظرًا لأن هدف التضخم عند 2٪، فليس من المستغرب أن يدعو بعض المسؤولين إلى رفع أسعار الفائدة مرة أو اثنتين هذا العام. 

سوف تعزز قراءة التضخم القوية حجتهم. لكن أسواق السندات تشير أيضًا إلى أن أسعار فائدة أعلى قادمة لا محالة، بعد أن قامت بتسعير خمس حركات كل منها 10 نقاط أساس بحلول نهاية العام. 

وارتفعت عائد السندات الألمانية لمدة عامين بمقدار 30 نقطة أساس حتى الآن في شهر مارس، مع تحقيق أكبر ارتفاع شهري له منذ عام 2011. بعد أن أمضى سنوات في منطقة العائد السلبي وسط موجة شراء سندات البنك المركزي الأوروبي لتعزيز التضخم، الذي يقترب بسرعة من 0٪. 

- ساهمت رويترز في هذا التقرير 

احصل على التطبيق
انضم إلى ملايين المستخدمين الذين يحصلون على أحدث أنباء الأسواق بأقصى سرعة على Investing.com
حمل الآن

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات