رئيس تشيلي يمد حالة الطوارئ لمدن أخرى ويقول "نحن في حرب"

رئيس تشيلي يمد حالة الطوارئ لمدن أخرى ويقول "نحن في حرب"

رويترز  | 21 اكتوبر 2019 ,07:49

رئيس تشيلي يمد حالة الطوارئ لمدن أخرى ويقول "نحن في حرب"

سانتياجو (رويترز) - قال رئيس تشيلي سيباستيان بنيرا إن الحكومة ستمد حالة الطوارئ إلى مدن في شمال وجنوب البلاد بعد مقتل ما لا يقل عن سبعة أشخاص خلال اشتباكات عنيفة وإشعال متعمد للحرائق في مطلع الأسبوع.وقال بنيرا في بيان بثه التلفزيون في ساعة متأخرة من مساء الأحد من مقر قيادة الجيش في العاصمة سانتياجو "إننا في حرب ضد عدو قوي مستعد لاستخدام العنف دون أي حدود".وأكد مد حالة الطوارئ التي أعلنت في سانتياجو مساء السبت إلى شمالي وجنوبي العاصمة.

وبدأت الاحتجاجات التي قادها الطلاب قبل أسبوعين بسبب رفع أسعار المواصلات العامة.

وقال بنيرا إن شبكة المترو والحافلات في سانتياجو ستعمل بشكل جزئي يوم الاثنين إلى جانب المستشفيات وبعض المدارس والكنائس وحث المواطنين على التلاحم ومساعدة الجيران على مواصلة حياتهم والبقاء آمنين.وأضاف "غدا سنواجه يوما صعبا.

"إننا ندرك أن (مرتكبي أعمال الشغب) لديهم درجة من التنظيم والأمور اللوجيستية تماما مثل المنظمات الإجرامية.

"اليوم ليس وقت غموض. أدعو كل بني وطني إلى الاتحاد في هذه المعركة ضد العنف والجنوح".وقال وزير الداخلية أندريس تشادويك في مؤتمر صحفي في سانتياجو في وقت سابق من مساء الأحد إن قرار تمديد حالة الطوارئ اتخذ بسبب "تصاعد أعمال العنف والتخريب".

وأشار إلى وقوع 70 "حادث عنف خطير" يوم الأحد من بينها نهب 40 متجرا وشركات أخرى. وقال تشادويك إن هناك 10500 جندي وشرطي في سانتياجو وسيتم تعزيز هذا العدد إذا دعت الحاجة لذلك.

وتجتاح أعمال شغب سانتياجو ومدنا أخرى في تشيلي منذ عدة أيام إلى جانب الاحتجاجات السلمية بعد الزيادة التي أُعلنت في أسعار وسائل النقل العام. ودفعت أعمال العنف الرئيس إلى التراجع عن هذه الخطوة وإعلان حالة الطوارئ.

وقال تشادويك إن سبعة أشخاص قُتلوا في حوادث لها صلة بالاحتجاجات دون أن يذكر تفاصيل أخرى.

وقالت حاكمة سانتياجو إن وسائل النقل توقفت بالمدينة كما عمت الفوضى المطار الدولي يوم الأحد حيث عُلقت أو ألغيت الرحلات الجوية من وإلى العاصمة بسبب عدم تمكن أفراد أطقم الطائرات والعاملين بالمطار من الوصول إلى مقار عملهم.

وأعلن ممثلو الادعاء أن 1462 شخصا وٌجهت لهم اتهامات بحلول بعد ظهر الأحد فيما يتعلق بالاحتجاجات في ذلك اليوم .

وأعلنت السلطات العسكرية التي فوضها بنيرا بإعادة النظام إلى سانتياجو يوم الأحد حظر تجول ليلي آخر مع محاولة الحكومة احتواء الاحتجاجات العنيفة وأعمال النهب وإشعال الحرائق.

وأعلن الجنرال المسؤول عن الأمن في سانتياجو أن حظر التجول سيبدأ الساعة السابعة مساء (2200 بتوقيت جرينتش) يوم الأحد وينتهي الساعة السادسة صباح الاثنين (0900 بتوقيت جرينتش).

ولكن شهود ووسائل الإعلام في تشيلي قالت إن عدة مظاهرات ضخمة استمرت بعد حظر التجول.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+