البلاديوم حقق أرقامًا قياسية سابقًا، ولكن الآن وقت للابتعاد قليلًا عن بريقه

البلاديوم حقق أرقامًا قياسية سابقًا، ولكن الآن وقت للابتعاد قليلًا عن بريقه

Investing.com  | 17 يوليو 2019 ,11:28

المقال مترجم من اللغة الإنجليزية بتاريخ 17/7/2019

تثقل التيجان رؤوس مرتديها.

هذا ينطبق على ما حدث للمعدن الثمين البلاديوم، إذ ارتفعت أسعاره بقوة، واندفع مستشارو الاستثمار يزكون شرائه. وبعد ذلك وقع عليهم عبء المتابعة اليومية لتحركات والتواء أقدام المعدن الثمين، والتي كانت تنذر بوجوب الخروج.

ومن بين الذين لم يمجدوا في المعدن الأبيض المستخدم في صناعة محفزات السيارات، كان مايك سييري، مستشار السلع في Seery Futures.

أقر سييري بقوة البلاديوم، بل أنه المعدن الثمين الأقوى من بين المجموعة لفترة من الوقت، منذ 16 يناير على وجه التحديد، عندما وصل السعر لـ 1,373.65 دولار للأونصة على مدار يوم التداول، ليصبح أثمن من الذهب للمرة الأولى منذ 16 عام.

التحركات اليومية لعقود البلاديوم الفورية-بدعم من Tradingview

بدا أن السعر الفوري للبلاديوم لا يمكن لشيء الوقوف في طريقه لفترة تعقب تلك التحركات القوية، فوصل إلى أعلى رقم قياسي له في 31 مارس، مسجل عند 1,616.30 دولار للأونصة، وذلك على خلفية ضيق في الإمدادات للمعدن المستخدم في تنقية انبعاثات محركات البنزين.

ثم، على نحو غير متوقع، انهار عالم البلاديوم، إذ شرع قطاع السيارات الصيني في التباطؤ في خضم الحرب التجارية مع الولايات المتحدة، وبدأ مكونات الاقتصاد العالمي بأكملها تتلقى ضربات تلك الحرب. هبط السعر الفوري للبلاديوم إلى انخفاض أربع أشهر أسفل 1,300 دولار في مايو.

وأثناء كتابة التقرير، وقف السعر عند 1,518.70 دولار، ما زال أعلى من السعر الفوري للذهب، والذي كان 1,405.90 دولار بنهاية تداولات الثلاثاء.

وتظل القراءة الفنية المقدمة من Investing.com "محايدة" بالنسبة لعقود البلاديوم الفورية، ووضعت المقاومة عند 1,619.01 دولار، والقاع عند 1,440.36 دولار.

هل يعني هذا أن على المستثمرين الخروج؟

كذلك يعتقد سييري، يقول إن لكل الأوقات السعيدة نهاية، وتلك نهاية البلاديوم الآن.

ويضيف:

"زاد التقلب للبلاديوم على مدار الأيام العديدة الأخيرة، واختبر التداول في نطاق 100 دولار خلال أربعة أيام فقط."

"لذلك اتخذ مركزك على الهامش؛ انتظر تكوين شارت أفضل، مثل تكوينات القيعان المستديرة (rounding bottom )،التي ظهرت في يونيو، وكان نظام عملها في صالح السلعة."

وسارع سييري لإضافة وثوقه من "عدم تزكية أي نوع من المراكز الدبيّة."

"ما زالت أعتقد بأن أمامنا أسعار مرتفعة، ولكن بصفتك متداول عليك أن تضع استراتيجية خروج."

"هناك تزكيات ثيرانية عدة في السوق، فيما عدا الذهب، إذ ما زالت أعتقد أن القطاع يبدأ اتجاه مستمر لعدة سنوات ثيراني."

وتتشارك مجموعة CPM نفس الرأس مع سييري، وتتوقع رياح معاكسة في مستقبل البلاديوم.

فرغم التوقعات بارتفاع الأسعار لبقية العام، يرى مدير CPM،روحيت سافانت، أن هناك علامات على بلوغ السوق ذروته، لأن الطلب الصناعي يتعرض لضربة من الاقتصاد الضعيف.

يتوقع المحللون تجاوز إمدادات السلعة لـ 31,000 أونصة هذا العام، بسبب تباطؤ قطاع السيارات العالمي.

ووصل سوق السيارات العام الماضي لرقم طلب قياسي، إذ بلغ الطلب على البلاديوم 8.5 مليون أونصة، بارتفاع من 5.8 مليون أونصة في 2018. وقالت الشركة الاستشارية للمعادن الثمينة، Metals Focus:

ارتفاع الطلب "وما صاحبه من قيود على النمو فيما يتعلق بإنتاج المناجم، تسبب في زيادة الطلب على البلاديوم، متجاوزًا الإمدادات العالمية."

ولا يتوقع كل المحللين ركودًا، فوجهة النظر العامة عبارة عن صورة متشائمة على الاقتصاد الكلي.

ويقول المعلق على المعادن الثمنية في Kitco،نيلس كريستينسن، إن النمو الاقتصادي الأبطأ سيخفض من الطلب على المعادن الثمينة الصناعية مثل البلاديوم والبلاتين، البلاتينهو الآخر مستخدم في تنقية انبعاثات الديزل.

ويعترف بالضغط الواقع على البلاديوم منذ ارتفاعات مارس، ويقول إن هذا لم يكن كافيًا لاقتياد القطيع خارج المعدن.

ويضيف:

"سوق البلاديوم ليس فقاعة. فينتظر المستثمرون ليروا مدى الأسعار، قبل الشروع في البيع."

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.