في ظل الاسترليني المتقلب إليك نظرة مفصلة، وشرح للسيناريوهات المحتملة

في ظل الاسترليني المتقلب إليك نظرة مفصلة، وشرح للسيناريوهات المحتملة

Investing.com  | 18 اكتوبر 2019 ,12:03

المقال مترجم من اللغة الإنجليزية بتاريخ 18/10/2019

أقنعت المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي أخيرًا بدعم اتفاق الخروج. وعند صباح يوم الخميس، قفز الإسترليني بقوة أكثر من 170 نقطة، في غضون دقائق معدودة. بيد أن التصفية أطلت برأسها سريعًا على السوق، بينما تركز انتباه المتداولين على الموافقة البرلمانية. وعند بداية جلسة نيويورك، تجرد الإسترليني من الأرباح التي حققها، ولكن بينما تقدم اليوم، عادت ثقة المستثمرين للدخول إلى العملة. ونعتقد أن أرباح الإسترليني مستدامة، لأنه وبالرغم من المعركة القوية التي سيواجهها رئيس الوزراء، بوريس جونسون، لحصد أصوات النواب المؤيدة لآخر اتفاق توصل له، إلا أن النواب من الجهة الأخرى ليس من المنطقي أن يخاطروا بـ 3 سنوات أخرى من الطرق المسدودة، أو الأدهى، الخروج دون اتفاق. يجدر ملاحظة أن جونسون لم يسبق وأن فاز بتصويت واحد قبل ذلك، ففقط الأغلبية، ويواجه منافسة قوية من الحزب الديموقراطي الوحدوي. ولكن، ما يقدمه اليوم هو أقرب ما يكون لاتفاق خروج منظم ظهر للعيان في السنوات الماضية، وربما هو أفضل اتفاق يمكن الحصول عليه من الاتحاد الأوروبي.

ما أشبه الليلة بالبارحة، يتشابه اتفاق جونسون مع اتفاق ماي في عديد البنود، ولكن الاختلاف الجوهري بينهما هو التعامل مع الحدود الأيرلندية. هدف حل ماي إلى إبقاء بريطانيا بأكملها خاضعة للاتحاد الجمركي الأوروبي، وهذا ما عارضه مؤيدو الخروج بقوة. وفي اتفاق جونسون، لا حدود مادية فاصلة، كما ستغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي، ولن تتبع الاتحاد الجمركي، باستثناء شمال أيرلندا، والتي ستكون مطالبة بالالتزام بنفس قواعد الاتحاد الجمركية، وإجراءات تداول السلع، وهذا من شأنه وضع كيان تنظيمي جمركي على الحدود.

والآن السبت هو يوم النتيجة الحاسمة، عندما يعقد البرلمان جلسته الماراثونية، لتحديد ما إذا كان سيدعم اتفاق جونسون أم لا. لو وافق نواب البرلمان، سيكون هناك مسارين: يدخل الاتفاق للقانون البريطاني، وتغادر بريطانيا يوم 31 أكتوبر كما هو مقرر، أو يحصلون على تمديد تقني للتفاوض، ومعرفة التفاصيل، ويتم إقرار تاريخ جديد للمغادرة. في عيون الاتحاد الأوروبي، الاتفاق مسألة منتهية، وبالتالي سيوافقون على تمديد الموعد النهائي. بيد أن لو رفض البرلمان مقترح جونسون، سيكون هناك استفتاء ثاني، أو انتخابات عامة، وبالتأكيد انهيار للاسترليني.

وكنا بالأمس مع جولة جديدة من البيانات الأمريكية، والتي قادت الدولار نحو مزيد من الضعف أمام العملات الرئيسية كلها. وتراجعت بداية إنشاء المنازل في شهر سبتمبر، لانخفاض 7 أشهر. بينما مسح فيدرالي فلادلفيا فتراجع، مظهرًا ضعفًا في قطاع التصنيع، المؤكد بتراجع الإنتاج الصناعي. وأتت تلك البيانات الضعيفة أمس في أعقاب بيانات مبيعات التجزئة الضعيفة، ودعمت أرقام أمس توقعات تخفيض الفيدرالي لمعدل الفائدة هذا الشهر. وحتى الآن، رأينا ضعفًا محدودًا على زوج الدولار/ين، لو زادت احتمالية التيسير، وفق توقع السوق، سنرى الزوج في تصحيح يتجه به نحو 108.

وللأمس كان الدولار الأسترالي العملة الأفضل أداء والتي ارتفعت بعد بيانات سوق العمل القوية. بينما تباطأ نمو الوظائف إلى 14.7 ألف، بعدما كان عند 37.9 ألف، وتراجعت البطالة إلى 5.2%. وزادت الوظائف بدوام كامل لـ 26 ألف، بينما الوظائف بدوام جزئي فهبطت 11.4 ألف. ورغم تخفيض الاحتياطي الأسترالي لسعر الفائدة سابقًا، إلا أ، سوق العمل مضبوط، وهذا ما يقلل احتمالية مزيد التخفيض. نرى البنك الاحتياطي الأسترالي وافق التوقعات هذا العام، ومع احتمالية تخفيض الفيدرالي نرى الأسترالي/دولار لارتفاع 70 سنت.

Investing.com

مقالات ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
عمر حميدة
عمر حميدة

تم   ... (أقرأ المزيد)

19 اكتوبر 2019 ,15:42 GMT· الرد
هشام جمال
هشام جمال

امتي الاجتماع الساعة كام نتيجة   ... (أقرأ المزيد)

19 اكتوبر 2019 ,05:05 GMT· الرد
yosef yah
yosef yah

1.22  ... (أقرأ المزيد)

18 اكتوبر 2019 ,18:42 GMT· الرد
Elzaem Baba
Elzaem Baba

جميل جدا وشرح ممتاز لاكن كنت اود اضافه سيناريهوات ادق للاسترلينى   ... (أقرأ المزيد)

18 اكتوبر 2019 ,13:31 GMT· 1 · الرد
احمد الفاتح الفاتح
احمد الفاتح الفاتح

رائع  ... (أقرأ المزيد)

18 اكتوبر 2019 ,13:25 GMT· الرد
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 中文 香港 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+