الليرة التركية وضعف مستمر، واليورو يتطلع للبنك المركزي الأوروبي

الليرة التركية وضعف مستمر، واليورو يتطلع للبنك المركزي الأوروبي

Investing.com  | 10 سبتمبر 2020 ,11:57

الليرة التركية وضعف مستمر، واليورو يتطلع للبنك المركزي الأوروبي

بقلم بيتر نيرس 

Investing.com – تراجع الدولار في التعاملات الأوروبية المبكرة لليوم الخميس، مع ارتفاع اليورو في صباح اليوم الذي يتصدره اجتماع السياسة النقدية المرتقب للبنك المركزي الأوروبي. 

فعند الساعة 3:00 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (7:00 صباحاً بتوقيت جرينتش)، انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس المعدل الموزون لسعر العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات عالمية أخرى، بنسبة 0.2٪ ليشير إلى 93.09، لكنه استمر تعافيه بعد أن كان قد سقط الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى له منذ أبريل 2018، عند 91.737. 

اليورو ينتظر البنك المركزي الأوروبي 

أما اليورو/دولار فلقد ارتفع بنسبة 0.2٪ إلى 1.1829 مع ترقب المستثمرين لاجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي، وكلمات الرئيسة كريستين لاغارد، في المؤتمر الصحفي الذي دائماً ما يتبع الاجتماع. 

وكان اليورو قد حقق المكاسب يوم أمس، بمساعدة تقرير نشرته (بلومبرج نيوز) وذكر أن مسؤولي البنك المركزي الأوروبي يزدادون ثقة في التوقعات الاقتصادية لمنطقة اليورو. ولكن ورغم مكاسب الأمس، ما يزال زوج اليورو/دولار بعيداً عن مستوى الـ 1.20 الذي لامسه لدقائق معدودة الأسبوع الماضي، قبل أن تتسبب تصريحات كبير الاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي (فيليب لين) في سقوطه من هناك، بعد أن قال لين بأن سعر صرف اليورو "مهم" للسياسة النقدية للبنك. 

تداعيات قرار المركزي الأوروبي على اليورو والذهب: ارتفاع سعر "الذهب" عالميًا، وكلمة سر تكمن في تحركات اليورو

وتترقب الأسواق بحذر أهم الأحداث على أجندة اليوم، اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي والمقرر إعلان نتائجه عند الساعة 1:45 بعد الظهر بتوقيت فرانكفورت، المقر الرئيسي للبنك. وكالعادة سوف يتبع إعلان قرارات السياسة النقدية، المؤتمر الصحفي مع رئيسة البنك كريستين لاغارد، الذي ينطلق بعد 45 دقيقة من الإعلان، وتقرأ فيه بيان البنك، قبل أن تستقبل أسئلة الصحفيين. 

وفي حين أن الأغلبية الساحقة من المحللين والاقتصاديين لا تتوقع أي تغييرات على أسعار الفائدة، فإن تعليقات (فيليب لين) تشير بوضوح إلى أن المسؤولين في البنك قد أصبحوا غير مرتاحين لارتفاع اليورو بنحو 6٪ أمام الدولار، مقارنة بأدنى أسعاره في شهر يونيو. وكانت صحيفة فايننشال تايمز قد ذكرت أن البنك المركزي الأوروبي ينوي إدراج جملة حول سعر صرف اليورو في البيان الافتتاحي الذي ستقرأه لاغارد في بداية المؤتمر الصحفي، لكن تقرير الصحيفة المتخصصة لم يقدم الكثير من التفاصيل الأخرى. 

ويشعر البنك المركزي الأوروبي بالضغوط من جديد بعد أن دخل مؤشر أسعار المستهلكين في منطقة اليورو المناطق السالبة (أدنى من 0٪) في أغسطس، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2016، وبعد أن قام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتغيير جذري في استراتيجية البنك تجاه التضخم، وأعتمد سياسة نقدية تساهم في المزيد من إضعاف الدولار. 

وفي تقرير لبنك باركليز، قال محللو البنك: "على الرغم من التوقعات الاقتصادية الصعبة، نعتقد أن البنك المركزي الأوروبي سيبقي على سياسته النقدية دون تغيير في اجتماع سبتمبر. ومع ذلك فمن المحتمل أن نسمع نبرة تشاؤمية صريحة، تهدف بشكل خاص إلى التحدث عن اليورو. نحن نعتقد أن المزيد من أموال التحفيز سيتم ضخها في ديسمبر أو ما بعد ذلك." 

الجنيه الاسترليني، وضغوط البريكسيت 

من جهة أخرى، ارتفع الباوند بنسبة 0.2٪ ليتداول عند 1.3022، بعد أن تعافى بشكل جيد جداً من أدنى سعر في 6 أسابيع، والذي وصل له يوم أمس عند 1.2839. أما اليورو/باوند فلقد ارتفع بنسبة 0.1٪ ليشير إلى 0.9085، ويبقى على مقربة من أعلى مستوياته في 6 أسابيع. 

وذكرت التقارير الإخبارية أن الاتحاد الأوروبي يدرس حالياً إمكانية اتخاذ إجراء قانوني ضد المملكة المتحدة بسبب خطط رئيس الوزراء بوريس جونسون لخرق "اتفاقية الانسحاب" التي تمثل أساس المحادثات حول العلاقة التجارية المستقبلية بين الطرفين. 

وتترك هذه التطورات الأسواق أمام احتمال خروج بريطانيا من السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي مع نهاية 2020 دون التوصل إلى اتفاقية تجارية تحدد العلاقات بين البلدين. ومن المقرر أن يجتمع المفاوضون مرة أخرى اليوم الخميس. 

وفي تقرير لبنك (أي إن جي) قال محللوه: "يشير عدم وجود علاوة مخاطرة مسعرة، إلى مزيد من الانخفاض في العملة – البريطانية - في الأسابيع المقبلة، خصوصاً إذا تم إحراز تقدم طفيف قبل الموعد النهائي المحدد في 15 أكتوبر. إن مراكز المضاربة المحايدة على الجنيه الإسترليني، ستساعد أيضاً على تسهيل الحركة الهبوطية في العملة، حيث من المحتمل أن تتراكم صفقات البيع إذا لم تحقق المفاوضات إلا تقدم طفيف في الأسابيع المقبلة." 

وعن الليرة التركية

تحاول عدم الثبات عند المستويات القياسية التي سجلتها يوم أمس. وارتفعت الليرة التركية اليوم لـ 7.47 مقابل الدولار الأمريكي. ومن ثم عاد الضعف سريعًا، لتهبط لـ 7.48 مقابل الدولار الأمريكي. 

وتدور التوقعات الاقتصادية باستمرار ضعف الليرة، في حال ظلت سياسة البنك المركزي التركي تيسيرية بقوة. وقال وزير المالية، بيرات ألبيرق، يوم أمس في تصريحات لصحيفة الفايننشال تايمز، إن ضعف الليرة التركية يزيد من قدرة الاقتصاد التركي على التنافس في مضمار الصادرات.

التحليل الفني لأزواج العملات: الليرة التركية اليورو، والاسترليني

التحليل الفني: الليرة التركية مقابل الدولار، والذهب، واليورو

اخبار ذات صله

أحدث التعليقات

اضف تعليقا
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
نقاش
أكتب رداً...
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.

ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.

English (USA) English (UK) English (India) English (Canada) English (Australia) English (South Africa) English (Philippines) English (Nigeria) Deutsch Español (España) Español (México) Français Italiano Nederlands Português (Portugal) Polski Português (Brasil) Русский Türkçe Ελληνικά Svenska Suomi 日本語 한국어 简体中文 繁體中文 Bahasa Indonesia Bahasa Melayu ไทย Tiếng Việt हिंदी
الخروج
هل أنت متأكد أنك تريد تسجيل الخروج ؟
لانعم
إلغاءنعم
يجري حفظ التغييرات

+

حمل تطبيق Investing.com

احصل مجانًا على الأسعار في الوقت الحقيقي، والرسوم البيانية، وتنبيهات للأسهم، والعملات، والسلع، والمؤشرات، والسندات. احصل مجانًا على أبرز التحليلات الفنية/التوقعات.

متابعة أدق وأسهل لـ Investing.comعلى التطبيق!

مقالات وأخبار أكثر، ورسوم بيانية، وأسعار محدثة أسرع، وتجربة سلسة وممتعة متاحة فقط على التطبيق وحده.

';